الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزرقاوي يبرر دينياً التفجيرات التي يصاب فيها مدنيون عراقيون

تم نشره في الخميس 19 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
الزرقاوي يبرر دينياً التفجيرات التي يصاب فيها مدنيون عراقيون

 

 
دبي - اف ب - برر زعيم تنظيم القاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي في شريط صوتي بث أمس عبر شبكة الانترنت، دينيا الهجمات الانتحارية في العراق التي يصاب فيها مدنيون عراقيون باعتبار ان دفع »الضرر العام« مقدم على دفع »الضرر الخاص«.
واضاف في تسجيل صوتي طويل (90 دقيقة) يتعذر التأكد من صحته، »لعلمي ان المجاهدين لا يقدمون على مثل هذه العمليات الا وضوابط الشرع واحكامه تحكمهم«.
واكد »مشروعية رمي الكفار بكل ما نملك من سلاح، واذا ترتب على ذلك قتل المتمترس بينهم من المسلمين ، فذلك جائز شرعا، اذا كانت المصلحة ضرورية اي لا يحصل قتل الكفار الا بقتل المتمترس«.
ويشير الزرقاوي ضمن الشريط الى وفاة البابا يوحنا بولس الثاني ما يعني ان التسجيل تم بعد الثاني من نيسان الماضي تاريخ وفاة البابا.
وانتقى الزرقاوي للتدليل على رأيه الكثير مما اعتبره ادلة شرعية واقوال فقهاء ومراجع دينية.
واعتبر في هذا السياق ان »حفظ الدين مقدم على حفظ النفس ، وغيرها من الضروريات ، في نظر الشرع« وذلك باعتبار ان »الفتنة اشد من القتل« وان »قتل المتمترس اقل مضرة من شيوع الكفر«.
واعتبر ان القتلى من العراقيين المدنيين »شهداء« وقال انه »اذا قتل المتمترسون كانوا شهداء«.
كما حمل الزرقاوي مجددا في التسجيل الصوتي على الشيعة الذين يصفهم ب »الروافض« معتبرا انهم يتعاونون مع قوات الاحتلال ضد السنة.
وقال »ان الروافض الحاقدين لاشد علينا من اعدائنا الصليبيين« مشيرا الى »غدراتهم في ابناء هذه الامة التي حفرت في جبين التاريخ«.
وشبه ما يقوم به قائمون شيعة على سجون عراقية في عدد من المدن الشيعية منها الكوت والحلة من ممارسات ضد السنة، بما قامت به القوات الاميركية في سجن ابوغريب في بغداد. كما ندد باستيلاء الشيعة على مساجد السنة وتحويلها الى حسينيات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش