الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النجار يتأمل قصيدة النثر في الأدب العربي

تم نشره في الأربعاء 4 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور - نضال برقان



قدم الدكتور عبد الفتاح النجار، محاضرة بعنوان «قصيدة النثر تعريفها وشروطها وبداياتها في الأدب العربي وخصائص هذه البدايات»، وقدم المحاضر وأدار النقاش الشاعر محمد سمحان، وذلك يوم أمس الأول، في رابطة الكتاب الأردنيين.

ولفت د. النجار النظر، في البداية إلى أنه ليس ضد قصيدة النثر، بل يعدها فضاء آخر للإبداع العربي، وهي نوع أدبي مستقل، فكما هناك رواية وحكاية وقصيدة وزن عمودي وقصيدة شعر تفعيلي فإن هناك قصيدة نثر.

وبيّـن د. النجار أن قصيدة النثر تمتلك حضورها القوي، بل الساحق، في سياق الشعرية العربية، ويعود ذلك إلى جهود المسؤولين عن الملاحق الأدبية في الصحف الذين قد لا يسمحون لشعر غير قصيدة النثر بأن ينشر.

وأضاف د. النجار: إن الشعر المنثور، والنثر الشعري، والشعر الحر، ليست قصيدة نثر، كما قالت (سوزان برنار)، وكما قال الرواد التاريخيون لكتابة قصيدة النثر، وعلى الرغم من هذا فإن الشعراء يعدون هذه الأنواع قصيدة نثر.



ويذهب د. النجار إلى أن قصيدة النثر كانت بدأت في الأدب العربي العام 1957، عبر مجلة شعر البيروتية، وذلك في تعليق على محاولات لأنسي الحاج نشر أنموذجا منها في عدد من مجلة (الأديب) وآخر في صحيفة (النهار)، وتبنى تجمع مجلة شعر قصيدة النثر، وروج لها في أدبنا العربي. ويعدّ (أدونيس) أول من نظّر لقصيدة النثر في الأدب العربي، وهو الذي سمّاها هذا الاسم، وذلك في مقالة عنوانها (في قصيدة النثر) نشرها في العدد الرابع عشر من مجلة (شعر) ربيع العام 1960.وأجمل د. النجار خصائص قصيدة النثر بما يأتي: الإيجاز (الكثافة)، والتوهج (الإشراق)، والمجانية التي تعني أن ليس لقصيدة النثر أية غاية بيانية أو سردية خارج ذاتها، إلى الحد الذي لا تتطور فيه القصيدة نحو هدف. وأيضا الصورة المدهشة الغريبة غير المعقولة والمفارقات ونبرة المناجاة.وتقف الجملة في قصيدة النثر، بحسب المحاضر، مقام البيت في القصيدة التقليدية، ولا بدّ من اشتمال قصيدة النثر على الإيقاع الداخلي، وهو إيقاع متنوع يتجلى في التوازي والتكرار والنبرة والصوت وأحرف المد وتزاوج الحروف والتوزيع في أطوال السطور.وأضاف المحاضر: خرجت قصيدة النثر على الأخلاق والدين، واستخدمت الجنس بشكل مكشوف وكبير، وقد كتبت هذه القصيدة بطريقتين: الأولى كما يكتب النثر على شكل فقرات، والثانية على شكل أسطر متفاوتة الطول، مثل الشعر الحر والموزون.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش