الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تركمان العراق يقررون رفض وثيقة الدستور في الاستفتاء المقرر

تم نشره في الاثنين 10 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
تركمان العراق يقررون رفض وثيقة الدستور في الاستفتاء المقرر

 

 
كركوك. د ب أ
صرح قيادي تركماني في العراق أمس بأن التركمان في البلاد قرروا المشاركة بقوة في الاستفتاء حول وثيقة الدستور لاعلان رفضهم لهذا الدستور طالما أنه "يسلب حقوق التركمان".
وقال الدكتور سعد الدين اركيج رئيس "الجبهة التركمانية العراقية" إن "الغبن الذي لحق بالتركمان ابان حكم الرئيس المخلوع وادارة بريمر والحكومة المؤقتة والانتقالية واستمراره بعمليات صياغة الدستور .. دفعنا ان نقرر نحن التركمان .. المشاركة بقوة في عمليات الاستفتاء على الدستور بالاشاره إلى الدستور بكلمة "لا" طالما يسلب هذا الدستور حقوق التركمان كشريحة اساسية وقومية ثالثة في العراق".
وأضاف أن "التركمان قرروا الان المشاركه بالرفض بعدما كانوا ينتظرون طيلة هذه الاسابيع الماضية أن تجرى تعديلات على مسودة الدستور تتناسب وحجم وتأثير هذه القومية ودورها الحريص على وحدة العراق وعراقيته".
وتابع "ونحن كنا ننتظر من الدستور المزيد الا انه جاء مخيبا لامال وتطلعات الشعب التركماني وعلى جميع القوى ان تتفهم موقفنا وقرارنا هذا اننا لسنا ضد أي فئة أو قومية بل إننا عراقيون ولا نريد سوى وحدة العراق والحقوق الكاملة للشعب التركماني".
واكد اركيج أن "ما جاء بالدستور سوف لن يضمن وحدة العراق وتماسك مكوناته ووحدة اراضيه وشعبه ولا يضمن المساواة والحقوق العادلة لكل مكوناته".
وأضاف أن التركمان اختاروا شعارات تقنع الناخبين برفض الدستور ومنها "لا للدستور الذي لا يضمن المساواة"، "لا للدستور الذي يجزئ العراق"، "لا للدستور الذي يحرض على التميز بين القوميات والطوائف".
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل