الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ريال مدريد لتكريس صدارته وبرشلونة لوقف النزيف لايبزيغ مرشح لمواصلة انتصاراته أمام انغلوشتات

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:18 مـساءً
مدن - يسعى ريال مدريد الى تكريس صدارته للدوري الاسباني لكرة القدم قبل سفره الى اليابان لخوض مونديال الاندية وذلك عندما يستضيف ديبورتيفو لاكورونيا غدا السبت في المرحلة الخامسة عشرة.
ويتصدر ريال مدريد الليغا برصيد 34 نقطة وهو الفريق الوحيد الذي لم يخسر، ويبتعد بفارق 6 نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب الذي يطمح الى وقف نزيف النقاط عندما يحل ضيفا على اوساسونا بعد 3 تعادلات مخيبة اخرها في الكلاسيكو امام الريال في كامب نو.
ويبدو ريال مدريد مرشحا فوق العادة لحسم مباراته مع ديبورتيفو والابقاء على فارق النقاط الست التي تبعده عن برشلونة او توسيعه في حال تعثر جديد للنادي الكاتالوني.
ويدخل ريال مباراة الغد الاخيرة له في «الليغا» هذه السنة بعد إرجاء مباراته مع فالنسيا الاحد بسبب خوضه مونديال الاندية، بمعنويات عالية عقب تعادله الثمين مع برشلونة الاسبوع الماضي ومعادلته الرقم القياسي في عدد المباريات دون خسارة في مختلف المسابقات، بتعادله ايضا مع ضيفه بوروسيا دورتموند الالماني 2-2 الاربعاء في الجولة السادسة الاخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا.
ورفع ريال مدريد بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان غلته الى 34 مباراة متتالية دون هزيمة وهو الانجاز الذي سبق للنادي تحقيقه موسم 1988-1989 بقيادة مدربه الهولندي ليو بينهاكر.
واذا كان النادي الملكي يخوض مبارياته حاليا في غياب نجمه الويلزي غاريث بايل بسبب الاصابة، فانه استعاد خدمات قلبه النابض الالماني توني كروس الذي تعافى من كسر في مشط قدمه ولعب بديلا في مباراة دورتموند على غرار المهاجم الواعد الفارو موراتا والبرازيلي كاسيميرو الذي لعب اساسيا.
ويدرك ريال مدريد جيدا اهمية الفوز على ديبورتيفو لاكورونيا كونه سيضمن له البقاء في المركز الاول رغم غيابه عن المرحلة المقبلة، كما انه سيرفع من معنويات اللاعبين الساعين الى لقب ثالث مع زيدان بعد دوري ابطال اوروبا وكأس السوبر الاوروبية. ويبدأ ريال مدريد مشواره في المونديال من نصف النهائي بمواجهة جيونبك الكوري الجنوبي بطل اسيا او كلوب اميركا المكسيكي بطل الكونكاكاف الخميس المقبل، على ان تقام المباراة النهائية الاحد.

وقد يجد النادي نفسه امام ضغط كبير لتحقيق الفوز كون برشلونة يلعب قبله بنحو 8 ساعات امام مضيفه اوساسونا الاخير.
واهدر النادي الكاتالوني 6 نقاط في مبارياته الثلاث الاخيرة وهو يعي اهمية وقف النزيف للعودة الى مطاردة غريمه التقليدي ريال مدريد وحرمانه من اللقب الاول منذ عام 2012.
ويعول برشلونة على نشوة فوزه الكبير على ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني برباعية نظيفة الثلاثاء في دوري ابطال اوروبا، لتعميق جراح اوساسونا الذي مني بخمس هزائم وتعادل في مبارياته الست الاخيرة، علما بانه حقق فوزا واحدا فقط هذا الموسم.
وتبرز قمة فياريال الخامس وضيفه اتلتيكو مدريد الرابع التي تختتم بها المرحلة الاثنين المقبل.
وتكتسي المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى الفريقين الساعيين الى استعادة نغمة الفوز، فاتلتيكو مدريد تعثر امام اسبانيول، فيما لم يذق فياريال طعم الفوز في مبارياته الثلاث الاخيرة.
وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بلقاء ملقة الحادي عشر مع غرناطة التاسع عشر قبل الاخير، ويلعب غدا السبت ريال سوسييداد السادس مع فالنسيا السابع عشر، ولاس بالماس العاشر مع ليغانيس الخامس عشر، وتقام الاحد 4 مباريات، فيلعب ايبار الثامن مع الافيس الثالث عشر، وسلتا فيغو التاسع مع اشبيلية الثالث، واسبانيول الثاني عشر مع سبورتينغ خيخون الثامن عشر، وريال بيتيس الرابع عشر مع اتلتيك بلباو السابع.

الدوري الالماني
يبدو لايبزيغ مفاجأة الموسم والمتصدر مرشحا لتحقيق فوزه التاسع تواليا عندما يحل ضيفا على انغلوشتات احد فرق اسفل الترتيب غدا السبت في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الالماني لكرة القدم.
ويخوض بايرن ميونيخ بطل المواسم الاربعة الماضية وصاحب المركز الثاني، اختبارا سهلا بدوره حين يستضيف في اليوم نفسه فولفسبورغ الذي يصارع مبكرا لتفادي الهبوط ايضا.
وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بلقاء فرانكفورت مع هوفنهايم، ويلعب غدا السبت ايضا كولن مع بوروسيا دورتموند، وفرايبورغ مع دارمشتات، وهامبورغ مع اوغسبورغ، وهرتا برلين مع فيردر بريمن، وتختتم الاحد فيلتقي بوروسيا مونشنغلادباخ مع ماينز وشالكه مع باير ليفركوزن.
ويتصدر لايبزيغ الترتيب برصيد 33 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن بايرن، فيما يحتل هرتا برلين المركز الثالث مع 27 نقطة، بفارق نقطتين امام هوفنهايم وفرانكوفورت.
ويمضي لايبزيغ بثبات من مرحلة لأخرى متمسكا بالصدارة امام بايرن الذي اعتاد التربع عليها في المواسم الماضية وبسهولة تامة. ويخوض النادي موسمه الاول بين اندية النخبة، علما انه تأسس عام 2009.
وسيكون يوم 21 كانون الاول الحالي المحك الرئيسي للايبزيغ حين يحل ضيفا على بايرن ميونيخ في مباراة قمة.
ويقارن كثيرون بين مشوار لايبزيغ في المانيا هذا العام وما حققه ليستر سيتي في الموسم الماضي حين فاجأ الجميع وتوج بطلا للدوري الانجليزي الممتاز للمرة الاولى في تاريخه.
ولكن المدير الرياضي رالف رانيك رفض ذلك بقوله «نتشارك الاحرف الثلاثة الاولى من اسمنا ولا شيء اكثر من ذلك»، مضيفا «في موسم اعتيادي يكون اللقب من نصيب بايرن، لكن قد لا يكون الموسم الحالي اعتياديا».
وواصل «المباراة ضد بايرن لن تكون مصيرية بل مثيرة.. الموسم الماضي، كنا الطرف المرشح للفوز في كل مبارياتنا (في الدرجة الثانية).. هذا الموسم ليس لدينا ما نخسره».
في المقابل، يتحين النادي البافاري الفرصة للافادة من اي تعثر محتمل للايبزيغ، لاقتناص الصدارة التي اعتبرها رئيسه التنفيذي كارل هاينتس رومينيغيه «اولوية» بالنسبة له.
ومر بايرن بفترة من انعدام الوزن محليا واوروبيا في الشهرين الماضيين، فخسر امام اتلتيكو مدريد الاسباني صفر-1 ثم امام روستوف الروسي 2-3 في دوري ابطال اوروبا، وامام غريمه التقليدي محليا بوروسيا دورتموند صفر-1، ما زاد من الضغوط على مدربه الايطالي كارلو انشيلوتي الذي خلف هذا الموسم الاسباني جوسيب غورارديولا المنتقل الى مانشستر سيتي الانجليزي.
وبدأ الفريق البافاري يستعيد ايقاعه تدريجيا، ففاز في مبارتيه الاخيرتين في البوندسليغا على باير ليفركوزن 2-1 وماينز 3-1، كما الحق الخسارة الاولى باتلتيكو مدريد في البطولة الاوروبية الثلاثاء الماضي بهدف لمهاجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي من ركلة حرة.
وتأهل النادي الى دور الثمانية بحلوله ثانيا في المجموعة الرابعة.
ودفع انشيلوتي بالفرنسي فرانك ريبيري والهولندي ارين روبن امام ماينز لدعم ليفاندوفسكي هجوميا، على حساب الاسباني تشابي الونسو والبرازيلي دوغلاس كوستا.
ويتجه ليفاندوفكسي (28 عاما) الى تمديد عقده مع بايرن الذي ينتهي في حزيران 2019 عامين اضافيين، وسجل النجم البولندي 24 هدفا هذا الموسم مع منتخب بلاده وناديه. وفي المباريات الاخرى، يخوض هرتا برلين الثالث اختبارا سهلا ضد ضيفه فيردر بريمن الرابع عشر.
كما تبرز في هذه المرحلة مباراة هوفنهايم الرابع مع ضيفه فرانكفورت الخامس، في حين ان بوروسيا دورتموند بقيادة المهاجم الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ يحل ضيفا على كولن السابع (22 نقطة) في مباراة لا تخلو من صعوبة.
وخطف دورتموند نقطة من مضيفه ريال مدريد الاسباني بطل دوري ابطال اوروبا بتعادله معه 2-2 الاربعاء وحسم صدارة المجموعة السادسة للبطولة القارية، بعدما ضمن الفريقان تأهلهما للدور الثاني.

الدوري الفرنسي
تتجه الانظار الاحد الى ملعب بارك دي برانس في باريس حيث يستضيف حامل اللقب باريس سان جيرمان، الثالث حاليا، نيس المتصدر، في قمة المرحلة 17 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وتكتسي المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى الفريقين، فحامل اللقب في الاعوام الاربعة الاخيرة يعتبرها فرصة لاستعادة التوازن والثقة المهزوزة بعد الخسارة المذلة امام مضيفه مونبلييه صفر-3 في المرحلة الماضية، والتعادل امام ضيفه لودوغوريتس البلغاري 2-2 في الجولة الاخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا، والتي كبدته صدارة المجموعة الاولى لارسنال الانجليزي.
في المقابل، تعد المباراة اختبارا حقيقيا لنيس في سعيه الى تأكيد نتائجه اللافتة في بداية الموسم الحالي وطموحه لاحراز اللقب الخامس في تاريخه والاول منذ عام 1959.
ويتصدر نيس الترتيب برصيد 39 نقطة بفارق 3 نقاط امام جاره الجنوبي موناكو الذي يحل ضيفا على بوردو غدا السبت، و4 نقاط امام باريس سان جيرمان.
ووجد مدرب باريس سان جيرمان الاسباني اوناي ايمري نفسه في موقف حرج عقب التعثرين الاخيرين، وسط تقارير صحافية عن احتمال اقالته من منصبه، قبل ان يعيد رئيس النادي القطري ناصر الخليفي تأكيد ثقته «الكبيرة في اللاعبين والمدرب».
واضاف «الجميع بحاجة الى العمل اكثر في المباراة المقبلة ضد نيس».
واعترف ايمري بالاخطاء التي يرتكبها لاعبوه بقوله «قبل مباراة مونبلييه كنا الفريق الذي لا تدخل مرماه اهداف سهلة.. (الثلاثاء) الاخطاء الصغيرة باتت اخطاءا كبيرة»، مضيفا «يجب ان نركز على هذا الجانب ونتفادى ارتكاب هذه الاخطاء القاتلة».
واكد لاعب الوسط الدولي بليز ماتويدي ان مباراة الاحد ضد نيس «ستكون فرصة بالفعل لاستعادة التوازن امام فريق جيد جدا وفي قمة مستواه، يجب ان نؤكد ان باريس سان جيرمان يقدم عروضا جيدة».
ويملك باريس سان جيرمان الاسلحة الهجومية اللازمة لحسم المباراة، وابرزها الدولي الاوروغوياني ادينسون كافاني هداف الدوري (14 هدفا)، بيد انه سيصطدم باقوى خط دفاع في الدوري، اذ ان مرمى نيس دخلته عشرة اهداف فقط.
كما ان مهمة باريس سان جيرمان الذي سيستفيد من يومين للراحة مقارنة مع نيس الذي استضاف كراسنودور الروسي امس الخميس في الدوري الاوروبي «يوروبا ليغ»، لن تكون سهلة امام فريق حقق نتائج مبهرة امام كبار الدوري ابرزها فوزه الكبير على موناكو 4-صفر ومرسيليا 3-2 وليون 2-صفر وسانت ايتيان 1-صفر.
ويطمح نيس لاستغلال فترة الفراغ التي يمر منها النادي الباريسي لاقتناص فوز ثمين يبعده 7 نقاط ويخطو خطوة كبيرة نحو اللقب في ظل المهمة الصعبة ايضا لجاره موناكو امام مضيفه بوردو السابع.
ويعول نيس على خبرة نجمه وهدافه الايطالي ماريو بالوتيلي العائد بعد ابلاله من الاصابة ولاعب الوسط الدولي المغربي يونس بلهندة ذي الخبرة الكبيرة في الملاعب الفرنسية، اذ قاد فريقه السابق مونبلييه الى اللقب عام 2012 قبل ان يهيمن عليه نادي العاصمة.
وقال بالوتيلي الذي غاب عن المباراتين الاخيرتين ضد غانغان (1-صفر) وتولوز (3-صفر)، والذي سجل ستة اهداف حتى الآن، «انا جاهز لخوض المباريات الثلاث المتبقية في الدوري هذه السنة.. لا تهمني الفرق المنافسة او اسماءها بقدر ما يهمني تحقيق الفوز في كل مباراة وهو هدفنا امام باريس سان جيرمان».
وتبدو مهمة موناكو صعبة نسبيا امام مضيفه بوردو، مع رغبة اصحاب الارض في استعادة الانتصارات التي غابت عنهم في المرحلتين الاخيرتين.
ويدخل موناكو المباراة بعد هزيمة مذلة امام باير ليفركوزن الالماني صفر-3 في الجولة الاخيرة من دور المجموعات لدوري ابطال اوروبا، علما بانهما كانا قد ضمنا تأهلهما الى ثمن النهائي.
وعلى غرار باريس سان جيرمان، فان اي تعثر لموناكو سيمهد الطريق لجاره نيس للابتعاد في الصدارة وقطع نصف الطريق نحو اللقب.
وتبرز ايضا مباراة ليون السادس مع رين الرابع الاحد.
وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بلقاء ديغون الخامس عشر مع مرسيليا العاشر، ويلعب غدا السبت ايضا ليل الرابع عشر مع مونبلييه الثاني عشر، وتولوز الثامن مع لوريان الاخير، ونانسي السادس عشر مع انجيه الحادي عشر، وباستيا الثامن عشر مع ميتز الثالث عشر، ونانت التاسع عشر مع كان السابع عشر، كما يلتقي الاحد سانت ايتيان التاسع مع غانغان الخامس. (أ ف ب)
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش