الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التعمري : سياسة البوابات والمعابر الاسرائيلية هدفها خلق واقع يصعب تغييره مستقبلا

تم نشره في الأحد 11 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
التعمري : سياسة البوابات والمعابر الاسرائيلية هدفها خلق واقع يصعب تغييره مستقبلا

 

 
القدس المحتلة -الدستور
حذر اللواء صلاح التعمري محافظ بيت لحم في تصريحات خاصة ب ''الدستور'' من خطورة أوامر المصادرة الإسرائيلية المتكررة للاراضي الفلسطينية ومن السلوك الإسرائيلي في استئناف الاغتيالات وبناء الجدار الفاصل وسياسة فرض الحصار .وقال ان هذه السياسة وهذا النهج يهدد مستقبل العملية السلمية برمتها مؤكداً ان جدار الفصل العنصري الذي تبنية إسرائيل في عمق الاراضي الفلسطينية المحتلة سيعزل خلف مساره 000,80 دونم من أراضي محافظة بيت لحم بما في ذلك 000,13 دونم من أراضي قرى الريف الغربي. وأضاف ان سياسة البوابات والمعابر التي تحاصر إسرائيل بها المدن والقرى الفلسطينية وخاصة بيت لحم هدفها فرض واقع جديد يصعب تغييره في المستقبل تحت سمع وبصر العالم الذي يلتزم الصمت حول هذه الانتهاكات اليومية. وقال ان المشكلة التي يواجهها الشعب الفلسطيني ان رئيس الوزراء الإسرائيلي ارئيل شارون في هذه المرحلة استطاع ان يوهم العالم انه قدم تنازلات مؤلمة بإخراج الجيش والمستوطنين من قطاع غزة . واشار التعمري الى انه يصعب على الفلسطينيين اليوم ان يقنعوا العالم بان شارون يكمل خطته بتهويد القدس الشرقية ويقوم بتوسع المستوطنات القائمة ويبني آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة ويوجد واقعاً جديداً في الضفة الغربية عبر مضاعفة الاستيطان وإكمال بناء جدار الضم والاحتلال. ويرى التعمري ان نهج شارون القائم على تفتيت المجتمع الفلسطيني وحصره في كانتونات ومعازل إنما يدفع الشعب الفلسطيني الى اليأس من عملية السلام بحيث لا يبقى أمامهم غير المقاومة كبديل للهجرة .واضاف ان النهج الإسرائيلي لا يستدل منه ان هناك نوايا جدية لتحقيق السلام ويشير الى ان الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة وكأنه يجب على الشعب الفلسطيني ان يدفع ثمنه في الضفة الغربية .
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل