الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سترسل «حجابها» لهم لمبادلة `أغطية الرأس` * مرشحة مستقلة للرئاسة: أسأل السياسيين اليمنيين.. «من المرأة فينا»؟

تم نشره في الجمعة 7 تموز / يوليو 2006. 03:00 مـساءً
سترسل «حجابها» لهم لمبادلة `أغطية الرأس` * مرشحة مستقلة للرئاسة: أسأل السياسيين اليمنيين.. «من المرأة فينا»؟

 

 
الدستور - انترنت
تهكمت المرشحة المستقلة للرئاسة اليمنية رشيدة الكيلي من بعض السياسيين في بلادها ، معتبرة أن ممثلي الأحزاب المعارضة خيبوا ظن اليمنيين ، وأعلنت عن هدية سترسلها إلى كل رجال الأحزاب ومن يدّعون الإصلاح. وقالت "أعلنت أنني أريد نزع حجابي ومنحه لقادة الأحزاب ، وأنتزع منهم شالاتهم بعدما خيبوا الظن في مواقفهم السياسية التي باتت مهادنة للسلطة".
وقالت الكيلي في حديث نشرته صحيفة "الحياة" اللندنية امس "يقولون إن المرأة ضعيفة لكن مواقفهم تثبت أنهم الضعفاء ، وبالتالي لا بد من أن يتبادلوا مع النساء أغطية الرأس... أنا أسألهم: من المرأة فينا؟".
وعندما يقال لها إن ليس للمرأة أي حظوظ للوصول إلى الرئاسة في بلد ذكوري مثل اليمن ، ترد الكيلي إن أكثر ما تخشاه السلطة هو وصول امرأة إلى الحكم. ولا بد حتى يصبح ترشيحها رسميا ، من أن تحصل الكيلي على موافقة 5% من أعضاء البرلمان اليمني ومن أعضاء مجلس الشورى.
وبما أن الحزب الحاكم يملك 229 مقعداً من أصل مقاعد البرلمان الـ301 ، والسلطة هي التي تعين أعضاء مجلس الشورى ، فذلك يعني عملياً أن الرئيس علي عبدالله صالح هو الذي سيقرر ما إذا كانت ستتمكن رشيدة من خوض الانتخابات ضده.
وسيحتاج صالح إلى مرشحي المعارضة لكي يضفي طابعاً ديمقراطياً على العملية الانتخابية. وفي الانتخابات الرئاسية الأخيرة عام 1999 التي نظمت للمرة الأولى بالاقتراع الشعبي المباشر ، واجه صالح مرشحاً مستقلاً وحيداً من حزبه.
وعما يتردد من أن الرئيس صالح يدعم ترشحها لضمان عدم وصول منافس قوي يهدد فوزه بولاية رئاسية جديدة. قالت الكيلي "أسأل لماذا يقال هذا الكلام عني ولا يقال عن غيري من المرشحات؟ غيري أقرب مني إلى السلطة. هذا الكلام غير صحيح إطلاقاً وما يجمعني بالسلطة هو معارضة غير مهادنة. وبالتالي ، إذا حدث أي تشجيع من السلطة لترشيحي ، فذلك لا يتم بموافقتي أو بالتنسيق معي" ، مرجحة أن يكون للحكومة حسابات في ذلك. لكن رشيدة ترى أن الأهم من ذلك كله "ما هي حساباتي أنا؟ هذا هو السؤال".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش