الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الإرهاب لم يعد على قائمة اهتمامات المواطن الأمريكي: تقرير الخارجية الأمريكية القادم عن الإرهاب العالمي يعترف بزيادته بسبب الحرب على العراق

تم نشره في السبت 22 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
الإرهاب لم يعد على قائمة اهتمامات المواطن الأمريكي: تقرير الخارجية الأمريكية القادم عن الإرهاب العالمي يعترف بزيادته بسبب الحرب على العراق

 

 
واشنطن- الدستور محمد دلبح: أكد مسؤولون أمريكيون في مكافحة الإرهاب أن ما أسموه بالأعمال الإرهابية قد ازدادت على الصعيد العالمي بشكل حاد في
عام 2005 فيما أظهر آخر استطلاع للرأي أجراه معهد غالوب أن موضوع الإرهاب لم يعد يتصدر قائمة اهتمامات المواطن الأمريكي.
ومن المتوقع أن يصدر المركز القومي (الأمريكي) لمكافحة الإرهاب تقريره حول الإرهاب في العالم الأسبوع المقبل يتضمن تفسيرا لتلك الزيادة بعزوها إلى الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على العراق الذي يشهد تصاعدا في أعمال المقاومة المسلحة وأعمال التفجير والقتل التي تطال مدنيين عراقيين من "سنة" و"شيعة" العراق. ويشير التقرير إلى أن أكثر من نصف ما يسميه "عمليات الإرهاب" على الصعيد العالمي في العام الماضي قد وقع في العراق، وأن نحو 85 بالمائة من المواطنين الأمريكيين الذين لاقوا حتفهم في العام الماضي من جراء تلك
العمليات قد قتلوا في العراق. ويتضمن التقرير فقط القتلى
الأمريكيين من غير الجنود.
وقال منسق مكافحة
الإرهاب بوزارة الخارجية هنري كرامبتون وهو ضابط عمليات سابق
بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) يوم الخميس
في ندوة حول مكافحة الإرهاب بواشنطن إن التقرير القادم حول
الإرهاب سيتضمن "تقييما نهائيا" للتقدم الحاصل في ما أسماه
"الحرب على الإرهاب" إلى جانب فصل حول "الملاذ الآمن للعدو".
من جهة أخرى أوضح استطلاع الرأي أجراه معهد غالوب أن
الحرب على العراق والهجرة وأسعار البنزين وحتى الغضب الشعبي تجاه السياسيين الأمريكيين الذين تحيط بهم شكوك الفساد تتصدر قائمة اهتمامات المواطن الأمريكي. وقد أشارت النتائج التي أعلنت يوم الخميس أن 6 بالمائة من الأمريكيين فقد يعتقدون أن مسألة الإرهاب هي أكثر المشاكل المهمة التي تواجه الولايات المتحدة فيما قال 25 بالمائة أن الحرب على العراق هي الأهم و19 بالمائة قالوا إنها الهجرة غير الشرعية إلى الولايات المتحدة، بينما قال 11 بالمائة إنها أسعار البنزين وقال 8 بالمائة إن المشكلة الأكبر هي وجود حكومة سيئة في الولايات المتحدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش