الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قوة إسرائيلية تختطف أبرز قادة حركة الجهاد الاسلامي في جنين * ثلاثة شهداء من عائلة واحدة بنيران الاحتلال في غزة

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 03:00 مـساءً
قوة إسرائيلية تختطف أبرز قادة حركة الجهاد الاسلامي في جنين * ثلاثة شهداء من عائلة واحدة بنيران الاحتلال في غزة

 

 
غزة - رام الله - وكالات الأنباء
استشهد ثلاثة ناشطين فلسطينيين وجرح خمسة آخرون أمس خلال عملية توغل للجيش الاسرائيلي في بلدة خزاعة في شرق خان يونس جنوب قطاع غزة. وقال الطبيب معاوية حسنين مدير عام الاسعاف في وزارة الصحة الفلسطينية انه "استشهد ثلاثة مواطنين هم محمد النجار ( 21 عاما) وشادي النجار ( 22 عاما) وزكي النجار ( 19 عاما) برصاص وقذائف دبابات اطلقها الجيش الاسرائيلي خلال توغل للجيش في بلدة خزاعة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.
والشبان الفلسطينيون الثلاثة من عائلة واحدة هم نشطاء في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.
واكد مصدر امني ان قوة خاصة اسرائيلية من المستعربين تسللت في ساعة مبكرة من صباح أمس تجاه القرية واطلقوا النار مباشرة تجاه عدد من نشطاء القسام كانوا في البلدة ما ادى الى استشهاد اثنين على الفور واصابة ثلاثة اخرين.
واوضح المصدر ان قرابة عشر دبابات ومدرعات برفقة جرافتين عسكريتين توغلت في البلدة "وسط اطلاق النار والقذائف المدفعية وقامت بهدم منزل". وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان القوات الاسرائيلية اطلقت النار على فلسطينيين مسلحين كانوا يضعون متفجرات على طريق شرق خان يونس.
من جهة ثانية ذكرت مصادر فلسطينية أن قوة عسكرية إسرائيلية خاصة اختطفت الشيخ غسان السعدي أبرز قادة حركة الجهاد الاسلامي في جنين بالضفة الغربية. وأوضحت المصادر أن السعدي 45" عاما" ملاحق منذ عام ونصف لاجهزة الامن الاسرائيلية بزعم أنه مطلوب لها. وأوضحت أن السعدي كان يهم بركوب سيارة مدنية في قرية برقين غرب جنين عندما قامت قوة إسرائيلية خاصة بالتسلل للبلدة بسيارة تحمل أرقاما فلسطينية باختطافه واقتياده لجهة مجهولة. وأكد محمود السعدي القيادي بحركة الجهاد في الضفة الغربية اختطاف الشيخ غسان السعدي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش