الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الداخلية يؤكد اهمية دور منتسبي الدفاع المدني والامن العام والدرك

تم نشره في الثلاثاء 10 أيار / مايو 2016. 07:00 صباحاً

عمان - الدستور

التقى وزير الداخلية مازن القاضي امس خلال زيارته للمديرية العامة للدفاع المدني الفريق الركن طلال الكوفحي حيث تم خلال اللقاء تناول العديد من الموضوعات ذات الصلة بطبيعة عمل جهاز الدفاع المدني وسبل الارتقاء والنهوض بواقع الخدمات الإنسانية التي يقدمها إلى أفضل المستويات الممكنة والمتاحة .

وأشاد وزير الداخلية خلال الزيارة بأداء كوادر الدفاع المدني مؤكداً أن جهاز الدفاع المدني يعتبر أُنموذجاً رائداً في تقديم خدماته من حيث سرعة الاستجابة والمهنية والاحترافية في التعامل مع الحوادث على اختلاف أنواعها.



وفال الفريق الركن الكوفحي ان الخطط التطويرية لجهاز الدفاع المدني تهدف إلى تعزيز قدراته وإمكاناته وتحقيق التوسع الأفقي بخدماته من خلال استحداث مواقع جديدة وتأهيل الكوادر في مختلف مجالات العمل والاختصاص مشيراً إلى أن المديرية العامة للدفاع المدني تنفذ حالياً الخطة العملياتية والتوعوية الخاصة بحوادث فصل الصيف لا سيما حرائق الغابات وحوادث الغرق التي يكثر وقوعها خلال هذا الفصل.

وخلال زيارته الى مديرية الأمن العام ولقائه مديرها اللواء عاطف السعودي أكد القاضي على الدور الايجابي الرئيس الذي يقوم به منتسبو جهاز الأمن في الحفاظ على امن واستقرار الأردن وترسيخ قيم العدل والمساواة ومراعاة حقوق الإنسان وتعزيز الحالة الديمقراطية التي يعيشها مواطننا الأردني والتي تتجلى بأبهى صورها في إشراك المواطن بالعملية الأمنية في حماية مقدرات الوطن والحفاظ على الحالة الأمنية الفريدة التي يتمتع بها الأردن.

وأعرب القاضي خلال الزيارة عن شكره وتقديره لكافة مرتبات الأمن العام على ما يبذلونه من جهود كبيرة في الحفاظ على أمن الوطن والمواطن، والذي ظهر جلياً من خلال الجهود اليومية التي يقوم بها على مدار الساعة إضافة إلى الحملات الأمنية المستمرة والهادفة لإلقاء القبض على الخارجين على القانون ومكافحة الجريمة بكافة أشكالها وخاصة تلك الحملات التي تنفذ على الأشخاص الخطرين والخطرين جداً والتي اثمرت عن القاء القبض على عدد كبير منهم وخلال فترات زمنية قصيرة، داعياً اياهم الى الاستمرار بتلك الجهود وتعظيمها والبناء عليها ليبقوا عنواناً للأمن والعامل الرئيس للحفاظ على استقرار الأردن في ظل القيادة الهاشمية الحكيمة.

من جانبه أكد اللواء السعودي أن مديرية الأمن العام ستظل وعلى الدوام عند حسن ظن جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة الملك عبد الله الثاني من خلال تطبيقها للاستراتيجيات الأمنية في مكافحة الجريمة بشتى أنواعها وملاحقة كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات وأمن الوطن والمواطن، مبيناً أن جهاز الأمن العام سيظل وعلى الدوام رديفاً ومسانداً للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى يبذل أبناؤه الغالي والنفيس من أجل الدفاع عن الوطن ورفعته.

كما اكد وزير الداخلية خلال زيارته الى المديرية العامة لقوات الدرك ولقائه مديرها اللواء الركن حسين محمد الحواتمة أهمية الدور الكبير الذي تقوم به قوات الدرك للمساهمة في تنفيذ القانون والحفاظ على الأموال والأعراض والمقدرات لأجل خدمة أمن الوطن والمواطن والمقيمين على أرض المملكة الأردنية الهاشمية.

واكد أن قوات الدرك كانت ولا تزال محل فخر واعتزاز قيادتنا الهاشمية وكل الأردنيين لما تقدمه من دور حيوي في تعزيز منظومة أمن الوطن وتقديم الدعم والإسناد للأجهزة الأمنية، مشيراً إلى أن محيطنا الإقليمي والدولي يدفعنا نحو المزيد من العمل لاستدامة الأمن والاستقرار ومتابعة الدور الريادي والحضاري للأردن الذي أصبح محط أنظار العالم.

 من جهته أكد اللواء الركن الحواتمة أن قوات الدرك ستبقى على الدوام محافظة على العهد كمؤسسة أمنية وطنية خادمة للمصالح العليا للوطن. مشيراً إلى أن منتسبيها هم جنود الوطن الذين حملوا على عاتقهم مسؤولية العمل الجاد والمتواصل، ليبقى الأردن كما أراده جلالة القائد الأعلى واحة للأمن والاستقرار.

رئيس مجلس الإدارة: د. يوسف عبد الله الشواربة - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة