الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ادانة النائب الهولندي فيلدرز بـ «التمييز» وتبرئته من التحريض على الكراهية

تم نشره في السبت 10 كانون الأول / ديسمبر 2016. 12:40 صباحاً
سخيبول (هولندا) - دانت محكمة هولندية أمس النائب الهولندي غيرت فيلدرز المعروف بمناهضته للاسلام والذي يحاكم بعدما وعد في 2014 بخفض عدد المغاربة في بلده، بالتمييز لكنها برأته التحريض على الكراهية العرقية.
واعلن القضاة الحكم في جلسة تغيب عنها فيلدرز الذي اعلن محاميه انه سيستأنف قرار ادانته بالتمييز. وقال القاضي هندريك ستيهويس خلال تلاوة الحكم اللتي استغرقت نصف ساعة ان تصريحات النائب «تنطوي على تمييز بين السكان المغاربة ومجموعات اخرى من السكان في هولندا». واضاف «الطبيعة النارية للطريقة التي تم بها الادلاء بهذه التصريحات حرضت اخرين على التمييز ضد الناس من اصول مغربية». الا ان القضاة قرروا الا يفرضوا على النائب غرامة مع ان النيابة اوصت بتغريمه بخمسة آلاف يورو.
من جهة اخرى، رأت المحكمة انه لا وجود «لادلة كافية» على ان تصريحاته تصل الى التحريض على الكراهية. واعلن محامي فيلدرز ان النائب سيقدم استئنافا ضد الحكم عليه بالتمييز، مشيرا ان الحكم «خسارة كبيرة لحرية التعبير». وقال في بيان ان «فيلدرز ابلغنا بانه سيقوم باستئناف الحكم». ويحاكم فيلدرز (53 عاما) بسبب تصريحات ادلى بها في سياق حملة انتخابية محلية في آذار 2014 عندما سأل مؤيديه «هل تريدون عددا أقل او أكبر من المغاربة في مدينتكم وفي هولندا؟». وعندما هتف الحشد «أقل، اقل» رد فيلدرز مبتسما «سنعمل على ذلك». وهذه ثاني محاكمة من نوعها لفيلدرز الذي تمت تبرئته من تهم مماثلة عام 2011.
وكانت تصريحات النائب من اليمين المتطرف ادت الى تقديم 6400 شكوى ضده من جانب مواطنين عاديين ومنظمات. وتأتي المحاكمة فيما تظهر استطلاعات الرأي نتائج جيدة لحزب الحرية الذي يتزعمه قبيل الانتخابات المرتقبة في آذار 2017.(ا ف ب).
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة