الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملامح حركة تمرد جديدة للطوارق تلوح في مالي

تم نشره في الثلاثاء 30 أيار / مايو 2006. 03:00 مـساءً
ملامح حركة تمرد جديدة للطوارق تلوح في مالي

 

 
كيدال - (ا ف ب)
عاد مئات الطوارق سواء من الذين اندمجوا في الجيش او الفارين منه ليسلكوا مجددا نهج التمرد اثر استيلائهم الثلاثاء الماضي على ثكنتين عسكريتين ماليتين ونهب اسلحتهما وذخيرتهما.
ويعود اول مؤشر على تمرد الطوارق الى منتصف شباط عندما عاد اللفتنانت كولونيل حسن فقاقة وهو مقاتل من الطوارق سابقا اندمج في الجيش ، ليتمرد مجددا مع عدد من الرجال المسلحين. وطالب بالخصوص باجراءات للنهوض بمنطقة كيدال ولمصلحة المندمجين في الجيش اثر اتفاقات السلام المبرمة عام 1996.
وانضم اياد اق اقالي الشخصية الرمز في تمرد الطوارق خلال التسعينات ، خلال الايام القليلة الماضية الى التمرد الجديد.
وتتشكل حركة التمرد الجديدة حول عناصر سابقين في حركة ازواد الشعبيةحركة تمرد الطوارق سابقا التي كان يقودها اقالي والعشرات من قدامى المحاربين من هذه الحركة الذين اندمجوا في الجيش النظامي وفروا منه للالتحاق بقوات المتمردين خلال الايام القليلة الماضية.
وحتى ساعة انضمامه الى الحركة ، كانت السلطات المالية تعتبر اياد اق اقالي وسيطا وتقول مصادر متطابقة انه التقى مرارا الرئيس المالي امادو توماني توري للتفاوض حول مطالب الطوارق وهي تتمحور حول الحكم الذاتي في منطقة كيدال ولدى عودته الى باماكو ، اطلع اقالي رفاق سلاحه السابقين على فحوى المحادثات التي اجراها مع توري لكنهم استاءوا وقرروا التمرد مجددا مشددين على مطالبهم.
وقد فر 4500 مدني من مدينة كيدال بعد دخول القوات الحكومية الخميس اليها خوفا من التعرض لعمليات انتقامية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش