الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مذكرة جلب سورية بحق جنبلاط عبر `الانتربول الدولي`: الحريري يتهم الاسد بـ `تهديد` والده شخصيا * حزب الله يحمل''الاغلبية'' مسؤولية تدهور العلاقة مع دمشق

تم نشره في الثلاثاء 23 أيار / مايو 2006. 02:00 مـساءً
مذكرة جلب سورية بحق جنبلاط عبر `الانتربول الدولي`: الحريري يتهم الاسد بـ `تهديد` والده شخصيا * حزب الله يحمل''الاغلبية'' مسؤولية تدهور العلاقة مع دمشق

 

 
بيروت - وكالات الانباء
عادت حرب الاتهامات وتصفية الحسابات السياسية في اطار العلاقة بين بيروت ودمشق لتطل برأسها من جديد، ففي موسكو قال سعد نجل رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري، الذي اغتيل العام الماضي ان الرئيس السوري بشار الاسد قام بتهديد ابيه شخصيا، فيما سلم القضاء السوري الانتربول الدولي مذكرة جلب بحق وليد جنبلاط، في الوقت الذي شنت فيه السلطات الامنية في دمشق حملة اعتقالات طالت جميع الموقعين لبيان المثقفين السوريين واللبنانيين في سوريا، وتزامنت تطورات الامس السياسية في الملف السوري اللبناني مع تحميل حزب الله الاكثرية النيابية مسؤولية تدهور العلاقات بين بيروت ودمشق.
وفي تفاصيل الملف اللبناني السوري وحسب الصحيفة الروسية ''فريميا نوفوستي'' التي نقلت عن النائب سعد الحريري قوله ''ان والده ابلغه بتلقي تهديدات''، مؤكدا ان الرئيس الاسد هدد والده شخصيا. غير ان حزب الله حمل الاكثرية النيابية المناهضة لدمشق والتي تمثل قوى 14 اذار مسؤولية ''توتير العلاقات مع سوريا''، منتقدا ترحيبها بالقرار 1680.
وقال رئيس كتلة نواب حزب الله في البرلمان محمد رعد في كلمة نشرت نصها صحف لبنانية ''بكل صراحة ووضوح نعتبر ان قوى 14 اذار هي التي توتر العلاقة بين لبنان وسوريا''.
وقال ان ''لبنان له مصلحة كبرى في رفض القرار وفي ان يدين من صاغه''، مؤكدا ان ''القرارات التي تصدر وتستند الى القرار 1559 باطلة وغير ملزمة لاحد من اللبنانيين''.
وفي تطور لافت اعلن المحامي حسام الدين الحبش ان قاضي التحقيق العسكري الاول بدمشق اصدر ''مذكرة جلب جبرا'' بحق النائب اللبناني وليد جنبلاط وسلمها لمكتب الانتربول بدمشق. وقال الحبش ان ''مكتب الانتربول في دمشق تسلم مذكرة جلب جبرا بحق جنبلاط صادرة عن قاضي التحقيق العسكري الاول بدمشق وموقعة من قبل اللواء مدير ادارة القضاء العسكري محمد نبيل سكوتي تحت رقم 48567''.
وفي اطار الازمة السياسية القائمة بين بيروت ودمشق اتخذت السلطات السورية اجراءات داخلية قامت بموجبها اصدار مذكرات توقيف بحق اربعة من الناشطين السوريين الذين اعتقلوا لتوقيعهم بيان المثقفين اللبنانيين والسوريين.
والناشطون الاربعة هم المحامي انور البني المتحدث باسم ''مركز حريات'' للدفاع عن الصحافة والصحافيين ورئيس المركز السوري للابحاث والدراسات القانونية ومحمود عيسى وخليل حسين وسليمان الشمر.
واوضح القربي ان ''المحامي الاول في القصر العدلي بدمشق اصدر مذكرات توقيف بحق الاربعة وكرر نفس التهم التي وجهت للموقفين السابقين واضافة ملفات هؤلاء الى ملف القضية السابقة واصدر مذكرة توقيف بحقهم''.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل