الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بكين وسيول تتفقان على دعم اتخاذ اجراءات دولية ضد بيونغيانغ ... الصين تنجح في استبعاد الخيار العسكري ضد كوريا الشمالية

تم نشره في السبت 14 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
بكين وسيول تتفقان على دعم اتخاذ اجراءات دولية ضد بيونغيانغ ... الصين تنجح في استبعاد الخيار العسكري ضد كوريا الشمالية

 

 
عواصم - وكالات الأنباء
قدمت الولايات المتحدة مشروع قرار معدلا الي مجلس الأمن التابع للامم المتحدة يقصر العقوبات على كوريا الشمالية على اجراءات غير عسكرية ردا على اعلان بيونغيانغ اجراء تجربة نووية.
والمشروع الامريكي يتخلى ايضا عن حظر شامل على الاسلحة ويفرض عقوبات على الاسلحة الثقيلة فقط. لكنه يحتفظ ببند مثير للخلاف يسمح للدول بتفتيش الشحنات المتجهة من والى كوريا الشمالية بحثا عن اسلحة غير تقليدية.
ويأمل اعضاء مجلس الامن في اجراء اقتراع اليوم السبت اذا وافق وزراء خارجيتهم على النص الذي يفرض ايضا عقوبات مالية على كوريا الشمالية.وجدد الرئيس الصيني هو جين تاو خلال مكالمة هاتفية أجراها أمس مع نظيره الأميركى جورج بوش - تعد الثانية خلال الأسبوع الحالى - معارضة بلاده الحازمة والمطلقه للقيام بأي عمل عسكرى للتعامل مع الوضع فى شبه الجزيرة الكورية.
من جانبها ذكرت صحيفة واشنطن بوست ان آخر مسودة للقرار الدولي يستبعد استخدام الخيار العسكري. وذكرت الصحيفة انه "تم التوصل الى الاتفاق الاولي بعد ان وضعت الولايات المتحدة ، بناء على طلب الصين ، ضمانات بان لا يتم استخدام القرار كذريعة للقيام بعمل عسكري ضد كوريا الشمالية في المستقبل".ولم تكشف الصحيفة عن مصدر معلوماتها. وقام مندوبو الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن اضافة الى اليابان بصياغة المسودة الجديدة في وقت متاخر من الخميس ، بعد ان قال مبعوث الصين في الامم المتحدة ان بكين لا تزال تواجه مشاكل مع المسودة الاميركية الحالية. والمح وانغ غوانغيا الى ان بكين لن تقبل سوى بعقوبات لا تتضمن استخدام القوة مثل العقوبات الاقتصادية والدبلوماسية. واضاف المندوب الصيني ان اي قرار "يجب ان يساعد في التوصل الى حل لهذه المسألة بالطرق السلمية كما يجب ان يخلق الظروف التي تسمح للاطراف بتسويتها نهائيا من خلال المفاوضات". وفي رد على هذه المخاوف ، اكد المندوب الاميركي في الامم المتحدة جون بولتون ان السماح باستخدام القوة يتطلب قرارا منفصلا. واعرب بولتون عن رضاه على مسودة القرار الاخيرة وقال انه تم اجراء بعض التعديلات على النص.
في ذات السياق وافق مجلس الوزراء الياباني رسميا على فرض عقوبات أشد على كوريا الشمالية تشمل حظرا لمدة ستة أشهر على جميع الواردات من الدولة الشيوعية.
وجاءت هذه الخطوة في اعقاب تهديد بيونجيانج بالانتقام اذا مضت طوكيو قدما في فرض العقوبات التي قررتها أعلى هيئة أمنية في اليابان يوم الاربعاء وهي عقوبات رمزية الي حد كبير نظرا لعدم وجود روابط اقتصادية قوية بين الجارتين.من جهة ثانية اعلن وزير الدفاع الكوري الجنوبي يون كوانغ - اونغ ان كوريا الشمالية لا تزال بحاجة "الى بضع سنوات اضافية" قبل ان تتمكن من جعل صواريخها قادرة على حمل رؤوس نووية.
وفي محادثات اجريت في بكين وتركزت على الازمة النووية في كوريا الشمالية ، دان الرئيس الصيني هو جينتاو ونظيره الكوري الجنوبي روه مو - هيون التجربة النووية الا انهما لم يبحثا في تفاصيل مشروع قرار مجلس الامن الذي تتبناه الولايات المتحدة.
وصرح سونغ مين - سون مستشار الامن القومي للرئيس الكوري الجنوبي ان "الزعيمين اتفقا على دعم اتخاذ مجلس الامن الاجراءات المناسبة والضرورية ضد كوريا الشمالية". وقال ان الزعيمين لم يخوضا في تفاصيل المسودة ، مضيفا انهما "سيجريان مناقشات اضافية حول اثار اية عقوبات دولية او احادية" تتخذ ضد بيونغ يانغ.
من جانبه قال رئيس الوزراء الاسترالي جون هاوارد ان استراليا مستعدة لتقديم سفن حربية في أي حصار لفرض عقوبات من الامم المتحدة على كوريا الشمالية.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل