الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موسكو تدعو بيونغ يانغ الى «قرارعاقل» وطوكيو تطالبها بضبط النفس * رايس تحث على تطبيق سريع لعقوبات كوريا الشمالية

تم نشره في الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 03:00 مـساءً
موسكو تدعو بيونغ يانغ الى «قرارعاقل» وطوكيو تطالبها بضبط النفس * رايس تحث على تطبيق سريع لعقوبات كوريا الشمالية

 

 
عواصم - وكالات الانباء
دعت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس في طوكيو ، المحطة الاولى من جولة في آسيا وروسيا ، الى تطبيق "سريع" للعقوبات التي اقرها مجلس الامن الدولي على بيونغ يانغ بعد تجربتها النووية في التاسع من تشرين الاول .
وقالت رايس في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيرها الياباني تارو آسو اثر لقاء بينهما "تعهدنا بالعمل معا وكذلك مع الدول الاخرى في سبيل التطبيق السريع والتنفيذ الفعال لكل اجراءات" القرار 1718. وينص القرار 1718 الذي اعتمده اعضاء مجلس الامن بالاجماع السبت على فرض حظر على كوريا الشمالية يشمل "الاسلحة والمعدات المرتبطة بها" و"المعدات المرتبطة بالتكنولوجيا النووية او الصواريخ" وكذلك "المنتجات الفاخرة". ودعا وزير الخارجية الياباني من جهته كوريا الشمالية الى ضبط النفس ، في وقت يشتبه المجتمع الدولي بان بيونغ يانغ تعد لتجربة نووية ثانية. وقال اسو "توافقنا الوزيرة رايس وانا على وجوب ان تمتنع كوريا الشمالية عن القيام باعمال لن تؤدي الا الى تدهور الوضع".
كما اتفق المسؤولان على دعوة كوريا الشمالية الى العودة الى طاولة المفاوضات السداسية "من دون شروط". وشاركت روسيا والصين والكوريتان والولايات المتحدة واليابان على مدى ثلاثة اعوام في مفاوضات تهدف الى اقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن برنامج التسلح النووي. وتقاطع كوريا الشمالية هذه المفاوضات منذ نحو عام. وجددت رايس من جهة ثانية التأكيد على متانة شراكة الولايات المتحدة الدفاعية مع اليابان. وقالت "اريد ان يفهم الجميع جيدا ان الولايات المتحدة ستتحرك بما يتوافق مع التزاماتها الدفاعية التي تنص عليها معاهدة الدفاع المشترك" الاميركية اليابانية. وجدد الوزير الياباني من جهته التاكيد على التزام حكومته بعدم التزود بالسلاح النووي. وقال اسو "في الوضع الحالي ، لا تنوي حكومتنا اتخاذ اي تدبير من اجل التزود باسلحة نووية".
وبموجب هذا الالتزام ، وضعت اليابان نفسها في حماية المظلة النووية الاميركية منذ الستينات.
ومن المقرر ان تلتقي رايس اليوم رئيس الوزراء الياباني شينزو ابيه قبل ان تنتقل الى سيول حيث ستدعو الى حزم اكبر من جانب كوريا الجنوبية في مواجهة جارتها الشمالية. ويتوقع ان تشدد رايس بشكل خاص على مشاركة سيول في عمليات تفتيش البواخر الكورية الشمالية التي ينص عليها قرار مجلس الامن الدولي. على صعيد متصل كتبت صحيفة "رودونغ سينمون" الكورية الشمالية الناطقة باسم الحزب الحاكم في بيونغ يانغ امس ، ان انضمام كوريا الجنوبية الى العقوبات الدولية ضد جارتها الشمالية هو "خيانة".
وقالت ان "السلطات الكورية الجنوبية تنفذ الارادة الاميركية ومتطلبات العقوبات والضغط على جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية ، في وقت تتحدث عن السلام. في الواقع ، يشكل هذا خيانة ستقود العلاقات الكورية الكورية الى صراع قوة والى الحرب". وستتوجه رايس بعد سيول الى بكين ، حليفة كوريا الشمالية الرئيسية ، لاجراء محادثات مع المسؤولين الصينيين قبل وصولها الى موسكو التي تقيم ايضا علاقات جيدة مع نظام كيم جونغ ايل. الى ذلك دعت روسيا كوريا الشمالية امس الى اتخاذ "قرار عاقل" لتجنب سلوك "طريق المواجهة النووية" وللخروج من الازمة ، بحسب ما جاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية اوردته وكالة انباء انترفاكس.
وقالت وزارة الخارجية الروسية "نأمل بان يأخذ شركاؤنا بالاعتبار عاجلا ام آجلا وبطريقة بناءة قلق المجتمع الدولي الذي اثارته التجربة النووية الكورية الشمالية". واضافت "كما نأمل بان يتخذوا قرارا عاقلا من اجل الخروج من هذا الوضع الصعب ، لا عن طريق المواجهة النووية ، انما عبر المفاوضات السلمية".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش