الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السلطة الاشتراكية في باريس تواجه مذكرة بحجب الثقة وغضب الشارع

تم نشره في الجمعة 13 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

عواصم - مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في 2017، تواجه السلطة الاشتراكية الفرنسية معركة على جبهتين مع مذكرة لليمين بحجب الثقة عنها والتظاهرات، وقد زادت من هشاشة موقعها مع فرضها تعديلا لقانون العمل يرفضه جزء من معسكرها نفسه. وفي غياب اغلبية، اعلنت الحكومة الفرنسية الثلاثاء انها ستلجأ الى مادة في الدستور (المادة 49-3) تسمح لها بالاعتماد على مسؤوليتها واقرار نصها بدون التصويت عليه في الجمعية الوطنية. وهو ما حمل المعارضة اليمينية على الفور على تقديم مذكرة لحجب الثقة .

ويتوقع ان يصوت 288 نائبا على النص لإسقاط الحكومة، وهو احتمال ضئيل لان «المتمردين» الاشتراكيين واليساريين المتطرفين اعلنوا انهم لن يتبعوا اليمين. وقال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس مبررا ان اصلاح قانون العمل الذي يعتبر ليبراليا جدا «يجب ان يفضي الى نتيجة لان البلاد يجب ان تتقدم ولان العلاقات بين اجور العاملين وحقوقهم  يجب ان تتقدم».

في سياق آخر، أعلن البنتاغون أن مسؤولين في الاستخبارات العسكرية الاميركية والفرنسية اجتمعوا في واشنطن أمس الاول لتسريع تبادل المعلومات الاستخبارية بين البلدين عملا بالقرارات التي اتخذت في اعقاب اعتداءات باريس.

وقالت وزارة الدفاع الاميركية ان الجنرال كريستوف غومار رئيس الاستخبارات العسكرية الفرنسية التقى مارسيل ليتير نائب وزير الدفاع الاميركي المسؤول عن الاستخبارات العسكرية. وهذا أول لقاء بين رئيسي هذين الجهازين في اطار «لجنة لافاييت» التي اسست بعد اعتداءات باريس في تشرين الثاني 2015 بهدف تسريع تبادل المعلومات الاستخبارية العسكرية بين فرنسا والولايات المتحدة، بحسب المصدر نفسه.

ومع ان التعاون بين الجيشين الاميركي والفرنسي في مجال مكافحة شبكات التطرف  في افريقيا الغربية والشرق الاوسط بلغ مستوى غير مسبوق، الا انه لا تزال هناك صعوبات تعيق احيانا تبادل معلومات حساسة بينهما. ويأمل الفرنسيون ان يتوصلوا الى نظام تعاون استخباري شبيه بذلك القائم بين الاميركيين وكل من البريطانيين والكنديين والاستراليين والنيوزيلانديين في اطار التحالف المسمى «فايف آيز». من جانبهم وعد الاميركيون بالعمل على توسيع مروحة المعلومات الاستخبارية التي يحق للفرنسيين الاطلاع عليها.(ا ف ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش