الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر أحكام بسجن 152 من المتظاهرين

تم نشره في الاثنين 16 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً





القاهرة -  حكمت السلطات المصرية على ستة معتقلين بالسجن سبعة اعوام في مصر بعد ادانتهم بضرب فرنسي حتى الموت في 2013 داخل زنزانة في احد مراكز الشرطة، في حين كانت اسرة الضحية وهيئة الدفاع اتهموا شرطيين. وقضى اريك لانغ (49 عاما) الذي كان يدرس الفرنسية في مصر بعدما ضرب بعنف في 13 ايلول 2013 فيما كان معتقلا منذ اسبوع في مركز للشرطة في القاهرة بعد توقيفه في الشارع لانه لم يكن يحمل بطاقة هوية وفق السلطات.

كما حكم على 152 شخصا على الاقل متهمين بالمشاركة اواخر نيسان في تظاهرات غير مرخص لها ضد السلطة، بالسجن من سنتين الى خمس سنوات، كما اعلنت مصادر قضائية في حصيلة جديدة للمحاكمة امس. وتتهم المنظمات الدولية للدفاع عن حقوق الانسان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بتزعم نظام مستبد وقمع اي معارضة بشكل عنيف منذ اطاحته بسلفه الاسلامي محمد مرسي صيف العام 2013. وقد اصدرت محكمة في القاهرة السبت احكاما على 51 شخصا بالسجن سنتين، بعدما ادانتهم بالمشاركة في «تظاهرات غير مرخصة».

كما أصدرت محكمة اخرى احكاما على 79 شخصا ثم على 22 آخرين بالسجن خمس سنوات، للأسباب نفسها، كما ذكر لوكالة فرانس برس مسؤولون في النيابة العامة وفي المحكمة ومحامو الدفاع. وقد اعتقل هؤلاء في 25 نيسان خلال او على هامش تظاهرات صغيرة دعت اليها حركات معارضة، علمانية وليبرالية، كانت تنوي الاحتجاج على تنازل الحكومة عن جزيرتين في البحر الاحمر للسعودية. وشكل ذلك ذريعة للتظاهر احتجاجا على القمع وتدهور القيمة الشرائية، كما يقول الخبراء.

لذلك بات مرسوم رئاسي اصبح قانونا في خريف 2013، يعتبر كل تظاهرة او تجمع لم توافق عليه وزارة الداخلية غير قانوني. وتتراوح اعمار معظم المحكوم عليهم بين 20 و25 عاما، كما اكد لفرانس برس عدد كبير من محاميهم الذين سيستأنفون هذه الاحكام. واضافوا ان عددا من المحكوم عليهم قد اوقفوا بصورة عشوائية في الشارع او المقاهي، ولم يشاركوا في اي تظاهرة.(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش