الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العراقيون في مقدمة طالبي اللجوء الى النرويج

تم نشره في السبت 19 تموز / يوليو 2008. 02:00 مـساءً
العراقيون في مقدمة طالبي اللجوء الى النرويج

 

 
اوسلو - رويترز

قالت ادارة الهجرة في النرويج ان الاعداد القياسية لطالبي اللجوء والذين يتقدمهم مواطنون عراقيون يسعون للفرار من العنف في بلادهم تمثل تحديا متزايدا للنرويج.

واضافت ادارة الهجرة انه من المتوقع ان يتقدم هذا العام نحو 15 الفا من طالبي اللجوء للحصول على تصاريح للعيش والعمل في النرويج بارتفاع عن العدد المسجل في عام 2007 وهو 6500 مما يمثل واحدا من اسرع معدلات الزيادة في اوروبا.

وخلال الستة اشهر الاولى من العام الحالي تقدم نحو 5400 شخص بطلبات للجوء بزيادة اكثرمن المثلين عن العام الماضي. وقالت ادارة الهجرة انه تم رفض حوالي 60 في المئة من الطلبات التي قدمت بصورة سليمة.

وقال نائب المدير العام لادارة الهجرة فرود فورفانج لرويترز "هناك اعتقاد بين طالبي اللجوء و(المهربين) بان النرويج جهة اكثر جذبا من كثير من الدول الاوروبية الاخرى". مضيفا "اننا نستطيع معالجة الامر لكن التحدي يتزايد".

وقال فورفانج انه يعتقد ان معظم طالبي اللجوء من الدول النامية دفعوا اموالا لمهربي بشر لمساعدتهم في الاوراق اللازمة وفي عملية النقل. وتمنح النرويج في معظم الحالات حق اللجوء للاشخاص الذين سيحتاجون الى حماية اذا عاشوا في بلادهم.

وتقدم نحو 1114 عراقيا بطلبات للحصول على اللجوء في النرويج خلال الاشهر الستة الاولى من العام الحالي مقابل 435 في العام السابق مما يجعلهم المجموعة الاكبر.ويليهم طالبو لجوء من اريتريا وروسيا وصربيا والصومال والاراضي الفلسطينية وافغانستان.

وقال فورفانج ان معظم طالبي اللجوء الروس هم من الشيشان بينما معظم الصرب من كوسوفو. وتم رفض الكثير من هؤلاء الاشخاص وجرى ابلاغهم بالسعي لطلب اللجوء في اماكن اخرى داخل روسيا او في صربيا.

ويقول محللون ان المهاجرين ينجذبون الى النرويج الغنية بالنفط لا نها دولة تؤمن الرعاية الاجتماعية ولديها سجل جيد نسبيا في التكامل مع المجتمع.وتشير الاحصاءات الى ان الفجوة بين معدلات البطالة بين المهاجرين والمواطنين النرويجيين اصغر من مثيلاتها في معظم الدول الاوروبية حيث اصبحت الهجرة قضية كبيرة.

وشددت النرويج في الاعوام الماضية قوانين الهجرة مما بات من الصعب معه على عائلات المهاجرين العاطلين الانتقال الى الدولة الاسكندنافية.

من جهة اخرى أعرب وزير العمل الدنماركى كلاوس هيورت فيدريكسين امس عن صدمته من الأنباء التي تحدثت عن أن العديد من المترجمين الفوريين العراقيين الذين منحوا حق اللجوء بالدنمارك فشلوا في العثور على عمل لهم بالبلاد.

وقال فيدريكسين في تصريحات لوكالة الأنباء الدنماركية (ريتزاو) "إنني اشعر بالصدمة ، ففى الوقت الذي تبحث فيه العديد من الشركات عن عمال مؤهلين ، يظل المهندسون والأطباء والعديد من الأشخاص ذوي الكفاءة العالية عاطلين عن العمل".

ومنحت الدنمارك نحو مئة مترجم فوري عراقي وعائلاتهم حق اللجوء إليها عندما سحبت قواتها من جنوبي العراق العام الماضي.



Date : 19-07-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل