الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفاخوري يرعى مؤتمر اطلاق تعزيز سياسات الحوكمة الرشيدة والحكومة المفتوحة

تم نشره في الثلاثاء 17 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

عمان – الدستور  

رعى وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري امس حفل اطلاق تعزيز السياسات والممارسات المتعلقة بالحوكمة الرشيدة والحكومة المفتوحة، والذي تنفذه منظمة التعاون الاقنصادي والتنمية (OECD)، بالتعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

 ويهدف المشروع  والذي يمول من صندوق التحول للشرق الاوسط وشمال افريقيا بحوالي (2) مليون دولار الى بناء القدرات المؤسسية في المحافظات والبلديات، من اجل تحقيق سياسات وخدمات عامة في اطار اللامركزية، وتطبيق مبادىء وممارسات الحكومة المفتوحة على المستوى المحلي.



وقال فاخوري انه في سياق الجهود الحكومية المبذولة لتنفيذ مشروع اللامركزية، قمنا بالتشارك مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) بتقديم مقترح المشروع، والذي تم الموافقة عليه من اللجنة التوجيه لشراكة دوفيل، وبتمويل من صندوق التحول للشرق الاوسط وشمال افريقيا والذي يعتبر من الشركاء الداعمين للأردن في مسيرته الاصلاحية الشاملة.

 واوضح انه و على الرغم من التحديات التي تواجهنا في ظل ما يدور من ازمات في الاقليم ودول الجوار، والتي تمثلت بالآثار المستمرة للأزمة السورية وما تبعها من تواجد للاجئين السوريين في الأردن، وانعكاس تأثير تلك الأزمة على مختلف القطاعات الاقتصادية والمجتمعات المستضيفة للاجئين، والتحديات التي تواجهنا في قضايا الفقر والبطالة، فقد مضينا في مسيرة الاصلاح وتسريع وتيرتها المبنية على نموذج إصلاحي تطويري متدرج ونابع من الداخل، ويقوم على إشراك جميع فئات المجتمع في العملية الاصلاحية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مع ادراكنا إن العملية الاصلاحية تتطلب شروطاً أساسية لا بد من إنجازها ضمن مسارات متوازية ومترابطة، وتبنى على إنجازات تمثل محطات نجاح للجميع.

 وقال انه و انطلاقاً من قاعدة أن الاصلاح والنمو الاقتصادي شريك حيوي للإصلاح السياسي، فقد قامت الحكومة بوضع تصوّر مستقبلي واضح للاقتصاد الأردني للسنوات العشرة القادمة، وفق إطار متكامل يعزز أركان السياسة المالية والنقدية ويضمن اتساقها، ويُحسِّن من تنافسية اقتصادنا الوطني، وصولاً إلى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، حيث قامت وزارة التخطيط بالأشراف على هذا الجهد الوطني، وإعداد وثيقة الأردن 2025.

 واستعرض السفير الفرنسي في عمان دافيد بيرتولوتي التجربة الفرنسية في مجال اللامركزية وتعزيز الحكم المحلي، مشيرا الى ان التجربة الفرنسية غنية بهذا المجال ويمكن الاستفادة منها والبناء عليها.واشاد بجهود جلالة الملك عبدالله الثاني في هذا الاطار من اجل تنمية وتعزيز امكانيات المحافظات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية.

السفيرة الالمانية في عمان بيرجيتا سيفكر ايبرله قالت : لدينا شركات مهمة مع الاردن في مجال جهود الاصلاح التي يقوم بها في مختلف الجوانب، ولدينا خبرات واسعة في مجال اللامركزية يمكن للاردن الاستفادة منها والبناء عليها خصوصا وانه يمضي باتجاه الاصلاح بكل جوانبه.

يذكر ان مدة المشروع تبلغ 3 سنوات (2016-2019) حيث تم اختيار محافظات الطفيلة /بلديتي الطفيلة الكبرى والحسا، والبلقاء /بلديتي السلط الكبرى ودير علا، وعجلون/ بلدية عجلون الكبرى.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش