الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السودان: تجدد المعارك قرب منطقة غنية بالنفط

تم نشره في السبت 5 كانون الثاني / يناير 2008. 02:00 مـساءً
السودان: تجدد المعارك قرب منطقة غنية بالنفط

 

الخرطوم، جوبا - وكالات الانباء: قال مسؤول جنوبي ان المواجهات تجددت امس بين قبيلة عربية تساندها الخرطوم والقوات الجنوبية بالقرب من منطقة ابيي الغنية بالنفط. وكانت معلومات صحافية افادت ان عشرات الاشخاص قتلوا منذ بداية المعارك بين قبيلة المسيرية وقوات جنوبية قبل اسبوع بالقرب من ابيي التي يتنازع عليها الجنوبيون والشماليون.

وقال الجنرال هوث ماي مساعد رئيس اركان جيش الجنوب "لقد هاجموا من جديد في وقت متأخر الليلة قبل الماضية والمعارك مازالت مستمرة".

من ناحية ثانية قال الياس وايا المسؤول الجنوبي ان مسؤولين سودانيين حددوا التاسع من كانون الثاني الحالي موعدا لانسحاب القوات المسلحة الشمالية من الجنوب الذي يتمتع بحكم شبه ذاتي بعد تجاوز مهلة ثالثة لاعادة الانتشار يوم الاثنين.

وقال وايا وهو ميجر جنرال في جيش متمردي الجنوب السابقين وعضو في هيئة دفاع مشتركة بين الشمال والجنوب امس "الان ـ الانسحاب ـ قبل التاسع من كانون الثاني." واضاف "طوال الوقت يوافقون لكن عندما يحين الوقت يقدمون الاعذار." وقال وايا لرويترز يوم الخميس ان مسؤولي جيش الشمال صرحوا في السابق بأن مشاكل في النقل هي التي ادت الى تجاوز المهلة لكنهم يشيرون الان الى نقص الوحدات المشتركة الخاصة من جنود الشمال والجنوب في المناطق النفطية.

وبموجب اتفاق السلام تتولى الوحدات المشتركة حراسة المنطقة التي تنتج 500 الف برميل من النفط يوميا.

وقال وايا "وسائل النقل والمعدات ـ لديهم ـ ضعيفة للغاية في واقع الامر" مضيفا ان هذا هو السبب في ان الوحدات لم تصل الى مناطق النفط قبل ذلك.

وقال ان بعثة الامم المتحدة في السودان وافقت على ان تنقل جوا ثلاث كتائب من ثلاثة اجزاء في الجنوب الى مناطق نفطية سيكون بها نحو عشرة الاف فرد في وحدات مشتركة تتركز في الولايتين الرئيسيتين المنتجتين للنفط .

وقال وايا "هذه ـ الوحدات ـ كافية. لا يوجد تهديد امني في المنطقة" مضيفا ان الوحدات المشتركة مسؤولة فقط عن "دائرة خارجية" للامن بينما شرطة الولاية وجنود الامن يتولون حراسة المعدات والابار.

التاريخ : 05-01-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل