الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفايز التوجيهات الملكية ساهمت بوقف التراجع في القطاع السياحي

تم نشره في الثلاثاء 17 أيار / مايو 2016. 07:00 صباحاً



 عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي

أكد وزير السياحة والاثار نايف الفايز أن دعم جلالة الملك للقطاع السياحي وتنفيذ الحكومة للتوجيهات الملكية السامية بهذا الشأن ساهم في وقف التراجع في أرقام الزوار والدخل السياحي.

جاء ذلك، خلال لقائه أمس في مكتبه رئيس كتلة المبادرة النيابية الدكتور مصطفى حمارنة وعضوي الكتلة منير زوايدة وعبد الله الخوالدة ، بحضور أمين عام وزارة السياحة والآثار عيسى قمّوه ومدير هيئة تنشيط السياحة عبد الرزاق عربيات، حيث أكد ان الوزارة تنظر الى الشراكة المميزة مع كتلة المبادرة النيابية، وتتطلع وفق جدول متابعة التوصيات الى تنفيذ فعلي يضمن تحقيق الأهداف، مستعرضا التحديات التي تواجه القطاع السياحي.

وبين الفايز ان توصيات كتلة المبادرة النيابية شكّلت أساسا مهما تقاطعت فيه مع صلب عمل الوزارة التنفيذي والإجرائي، ولقد كانت الشراكة مع الكتلة نموذجا مهما للعلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية واشتباكا ايجابيا ستعمل الوزارة على تطويره لما فيه مصلحة القطاع السياحي كأحد أهم القطاعات التي توفر فرص العمل، وأن الوزارة تؤمن تماماً بالقاعدة الأساسية التي تضمنتها توصيات الكتلة بأن الاستمرار في الترويج للقطاع السياحي كخيار مميز وأمثل للشباب هو واجب يجري القيام به على الدوام.

وأشار الفايز الى أن جملة الاجراءات الحكومية التي قررها مجلس الوزراء جاءت بمؤشرات ايجابية خلال الأشهر الاربعة الأولى من العام الحالي وتمثلت بوقف الإنخفاض في عدد زوار المبيت وفي عوائد الدخل السياحي التي شهدت تراجعا حادا قبل هذه الاجراءات.

وأشار الفايز الى استمرار الوزارة بدعم برامج السياحة المحلية، مشيرا الى إطلاق يوم السياحة الأردني والى الاتفاقية الموقعة مع ادارة مهرجان جرش بخصوص دعم الحملة للمواطنين الأردنيين وتشجيع زياراتهم للمهرجان ببرنامج مدعوم من الوزارة، فيما سيتم اطلاق برامج متخصصة تعنى بالتوعية السياحية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

بدوره، عرض أمين عام الوزارة عيسى قموه، خلاصة السياسات الاجرائية المنفّذة من الوزارة  استنادا لتوصيات كتلة المبادرة النيابية بهذا الخصوص، والتي باشرت الوزارة بها وتمحورت حيال وسائل النهوض بالقطاع السياحي وبالسبل الكفيلة بتطوير المنتج السياحي، موضحا ان هذه الاجراءات شملت رصد المخصصات اللازمة لوضع خريطة سياحية لكل إقليم على حدة، وتحسين شبكة الطرق ووضع اللوحات الارشادية في المواقع السياحية والاثرية، واستمرار الوزارة بفعالياتها السياحية في المحافظات نحو إبراز ثقافة كل إقليم على حدة، والإنتهاء من إعادة تصنيف جميع فنادق 5 نجوم.

وأشار قموه الى قيام وزارة التربية والتعليم بفتح  مدارس للتدريب المهني في الفرع الفندقي في عدة محافظات، وتم الانتهاء من  تعديل أنظمة المهن السياحية بقرارات لجنة يرأسها شخصيات من القطاع الخاص وانبثقت عن المجلس الوطني للسياحة.

وأشار قموه الى عزم الوزارة تنفيذ مسح القادمين والمغادرين بالتعاون مع الجهات المعنية بشكل يضمن التأسيس لآليات احتساب اعداد الزوار والدخل السياحي، وبما يضمن للهيئة الإستفادة من هذه المعلومات في توجيه الأنشطة الترويجية نحو الأسواق المستهدفة، موضحا أن فريق عمل مشتركا بين وزارتي السياحة والداخلية يعكف الان على إصدار دليل إجرائي لتوحيد الاجراءات على المعابر الحدودية.

من جانبه، عرض مدير عام هيئة تنشيط السياحة  الخطة التسويقية التي تعمل عليها الهيئة من أجل النهوض بالقطاع من خلال برامج أعدتها لهذه الغاية من استضافة اعلاميين ومدونيين عالميين ووسائل تواصل اجتماعي من أجل زيارة المواقع الأثرية والسياحية في المملكة والعمل على ترويجها في بلدانهم.

وأشار عربيات الى ان ستة الاف سائح روسي قد وصلوا العقبة عن طريق الطيران العارض، مشيرا الى دعم وزارة السياحة لتسهيل تدفق الطيران العارض على المملكة، مضيفا ان الهيئة بصدد الترويج للسياحة العلاجية في المملكة بتقارير تلفزيونية تشمل التميز بهذه السياحية وتعرض لتجربة المؤسسات الطبية الاردنية والخدمات الطبية الملكية، فضلا عن التنسيق مع الوزارة في إعداد جدول النشاطات السياحية المحلية سعيا نحو اثراء تجربة السائح  وفق التميز الذي يتمتع به المنتج السياحي الوطني.

بدوره، ثمن النائب مصطفى حمارنة دور وزارة السياحة والاثار وتعاونها الجاد وسرعة استجابتها مشيدا بالنتائج التي تحققت خلال الفترة الماضية.

وأكد حمارنه أهمية التشاركية التي تجمع كتلة المبادرة مع الوزارة بدءا من الإجتماع الأول بينهما، وأهمية الإنجاز الذي تحقق معها بكونه نموذجا مهما للإشتباك الإيجابي الحكومي النيابي، داعيا إلى استمرار التواصل بين الكتلة والوزارة وبما يضمن تحقيق الاهداف بما فيها مصلحة القطاع السياحي الوطني.

وبين حمارنة ان الكتلة مستمرة بالتنسيق بينها وبين مختلف مكونات القطاع السياحي مشيرا الى تنسيق مهم يجري مع مفوضية سلطة منطقة العقبة حول تنشيط القطاع السياحي هناك.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل