الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إيران ترفض التفاوض على اساس تعليق تخصيب اليورانيوم

تم نشره في الأحد 22 حزيران / يونيو 2008. 03:00 مـساءً
إيران ترفض التفاوض على اساس تعليق تخصيب اليورانيوم

 

عواصم - وكالات الأنباء

وصفت ايران اسرائيل أمس "بالنظام الخطير" بعد تقرير أمريكي بأن اسرائيل أجرت مناورات عسكرية كبيرة في تجربة فيما يبدو لقصف محتمل لمنشات ايران النووية.

وجاءت تصريحات المتحدث باسم الحكومة الايرانية بعد يوم من تصريح محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة بأن أي هجوم عسكري على ايران سيحول الشرق الاوسط الى كرة من اللهب وسيدفع طهران الى اطلاق خطة سريعة عاجلة لتصنيع أسلحة نووية.

ورفض مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت التعليق على تقرير المناورات الذي نشرته أولا صحيفة نيويورك تايمز الامريكية.

لكن مشرعا كبيرا ينتمي لحزب كديما قال أمس ان الجهود الدبلوماسية لكبح برنامج ايران النووي فشلت وان العام أو العامين القادمين سيكونان حاسمين.

وقال تساحي هنجبي الذي يترأس لجنة الشؤون الخارجية والدفاعية في البرلمان الاسرائيلي (الكنيست) لراديو اسرائيل انه يتعين على العالم أن يقرر كيف سيمضي قدما.

وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي عن تقرير صحيفة نيويورك تايمز ان السلاح الجوي الاسرائيلي "يتدرب دوما على مهام مختلفة حتى يواجه التحديات التي تشكل خطرا على اسرائيل ويتعامل معها".

وقال غلام حسين الهام المتحدث باسم الحكومة الايرانية ردا على تقرير الصحيفة الامريكية "هذا يبرهن وجهة نظر الجمهورية الاسلامية الايرانية بأن اسرائيل نظام خطير وعائق للسلام والهدوء في المنطقة والعالم".واعتبر الهام ان احتمال شن هجوم اسرائيلي على منشآت نووية ايرانية "مستحيل".وقال الهام "ان مثل هذه الوقاحة والجسارة لشن اعتداء على مصالحنا وسلامة اراضينا امر مستحيل".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز نقلت الجمعة عن مسؤولين اميركيين قولهم ان مناورات عسكرية اسرائيلية جرت في مطلع حزيران في المتوسط ، ويبدو ان هدفها تحضير الجيش لضربة محتملة على المنشآت النووية الايرانية.

ووصف الهام اسرائيل بانها "نظام دمية لا يمكنه تجنب ازمة الشرعية عبر الاعتداء على دول اخرى".

كما أكدت الولايات المتحدة انها ما زالت تفضل العمل الدبلوماسي في الملف النووي.وقال سفير الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة زلماي خليل زاد "نحن في مرحلة الدبلوماسية ، ونريد تسوية دبلوماسية لهذه المسالة".

وفي رد على سؤال حول ما ذكرته صحيفة "نيويورك تايمز" ، قال خليل زاد للصحفيين "لقد رأيت مقال الصحيفة وانتم تعرفون رأينا بشان ايران وهو انه من غير المقبول ان تمتلك اسلحة نووية".واكد "نحن الان في مرحلة الدبلوماسية ، وهذا ما ندفع باتجاهه ، ونريد حلا دبلوماسيا لهذه المشكلة. وبصراحة ان الكرة في ملعب ايران".

من جهة ثانية ، قال غلام حسين الهام ان بلاده ترفض اي تفاوض مع الدول الكبرى بشأن برنامجها النووي على اساس تعليق تخصيب اليورانيوم.وقال الهام في تصريحه الصحفي الاسبوعي "ان مسألة تعليق انشطتنا (النووية) وتخصيب اليورانيوم غير منطقية وغير مقبولة. ان مواصلة التفاوض لن تكون على اساس التعليق".

وقال سفير ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية ان ايران ستواصل تخصيب اليورانيوم "دون توقف".

واضاف سلطانية للتلفزيون الايراني من بلغراد حيث كان موجودا ان "جمهورية ايران الاسلامية ستستمر في تخصيب اليورانيوم دون توقف لان هذا البرنامج يخضع لمراقبة كاميرات (الوكالة الذرية) على مدار الساعة". واوضح ان "طلب تعليق التخصيب مسالة قديمة ولا اساس تقنيا او قانونيا لها".

وكان البرادعي اعتبر في مقابلة مع محطة "العربية" التلفزيونية ان توجيه ضربة عسكرية الى ايران سيحول المنطقة الى "كرة من اللهيب".

وقال البرادعي في المقابلة التي بثت مساء الجمعة واعيد بثها أمس ان توجيه "ضربة عسكرية الى ايران في رأيي ستكون أسوأ من اي شيء.. ستحول منطقة الشرق الاوسط الى كرة من اللهيب".

واضاف ان "اي هجوم لن يؤدي الا الى جعل ايران اكثر تصميما في مواجهتها مع الغرب بشأن برنامجها النووي".

وقال "حتى ولو لم تقم اليوم بصنع سلاح نووي ستؤدي الضربة العسكرية الى ما يطلق عليه خطة عاجلة الى صنع سلاح نووي بموافقة كل الايرانيين حتى الايرانيين الذين يعيشون في الغرب".

واوضح انه لا يرى في البرنامج النووي الايراني حاليا "خطرا بالغا وملحا" ، مضيفا ان "القيام بعمل عسكري ضد ايران في هذا الوقت سيجعله غير قادر على مواصلة عمله".

التاريخ : 22-06-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش