الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الهروب الجماعي للاطباء يتسبب في مشاكل صحية خطيرة

تم نشره في الاثنين 26 أيار / مايو 2008. 03:00 مـساءً
الهروب الجماعي للاطباء يتسبب في مشاكل صحية خطيرة

 

 
بغداد - الدستور

حذر عضو في مجلس النواب العراقي من خطورة تدهور الوضع الصحي في البلاد وقال ان الهروب الجماعي لاطباء العراق يتسبب في مشاكل صحية خطيرة . واوضح عضو لجنة الصحة في مجلس النواب باسم شريف ان المشاكل الكثيرة التي يعاني منها القطاع الصحي نتيجة نقص المستلزمات الطبية ادت الى ارتفاع معدلات الوفيات بنسبة 70 بالمئة بين جرحى العمليات المسلحة .

واشار الى ان التخصيصات المالية لوزارة الصحة ضمن موازنة العام 2008 غير كافية وقال ان اللجنة تقدمت بطلب لزيادة هذه التخصيصات بمبلغ مليار ونصف المليار دينار عراقي للمساهمة في دعم القطاع الصحي . وكان تقرير سابق اصدرته نقابة الاطباء العراقيين قد حذر من هجرة الاطباء العراقيين الى خارج البلاد وقال مصدر مسؤول في النقابة ان العراق قد خلا من نصف اطبائه قياسا بما كان عليه عددهم في العام 2003 . ويكشف تقرير النقابة الى ان عدد الاطباء العراقيين كان قبل دخول قوات الاحتلال العراقي في اذار عام 2003 (34800) طبيبا وانخفض الى (6700) طبيبا اواخر العام الماضي . وعزا المصدر هجرة الاطباء الى اسباب عدة منها تردي الوضع الامني واستمرار مسلسل الخطف والقتل من دون ان تتمكن الجهات المختصة من الوصول الى الجناة . ويقول الدكتور قاسم مدلل مدير مستشفى الامام علي في مدينة الصدر ببغداد التي كانت قد شهدت خلال الايام الماضية مواجهات مسلحة بين انصار التيار الصدري والقوات الحكومية ان مستشفيي المدينة لايزيد عدد اسرتهما عن (1000) سرير في حين يبلغ تعداد سكانها نحو 3 ملايين نسمة .

يشار الى ان تقارير صادرة عن مجلس النواب العراقي اظهرت ان وزارة الصحة لم تنفق من ميزانية العام الماضي سوى 43 بالمائة من تخصيصاتها الامر الذي اثر كثيرا على تجهيز المستشفيات بالادوية والعلاجات والمستلزمات الطبية .

Date : 26-05-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة