الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلس الامن قد يصوت اليوم على عقوبات ضد ايران

تم نشره في السبت 1 آذار / مارس 2008. 03:00 مـساءً
مجلس الامن قد يصوت اليوم على عقوبات ضد ايران

 

 
نيويورك - ا ف ب

اعلن دبلوماسيون ان مجلس الامن الدولي قد يصوت اليوم على قرار ثالث يفرض عقوبات على ايران بسبب برنامجها النووي.

واوضح هؤلاء الدبلوماسيون للصحافيين اثر جلسة مشاورات ان مشروع القرار الذي تقدمت به الاسبوع الماضي فرنسا وبريطانيا والمانيا يخضع حاليا لتعديلات طفيفة للاخذ بالاعتبار التحفظات التي اعربت عنها بعض الدول الاعضاء.

وقال احد هؤلاء الدبلوماسيين وهو السفير البريطاني جون ساويرس ان فرنسا وبريطانيا والمانيا وكذلك الولايات المتحدة ستجري مشاورات قبل الانتقال الى التصويت "في اسرع وقت ممكن وربما اليوم".

واوضح ان مشروع القرار يحظى بدعم "اغلبية كبيرة" من اعضاء مجلس الامن ولكن الدول الراعية له "تسعى للحصول على دعم اكبر عدد ممكن".

اما نائب سفير فرنسا لدى الامم المتحدة جان بيار لاكروا فقال "حان الوقت الان للتقدم وتبني هذا القرار". واضاف ان "الاصوات الضرورية لتبني القرار متوفرة ولكن نريد ان نجمع اكبر عدد ممكن من المؤيدين" لمشروع القرار.

ومن ناحيته ، اعرب السفير الاميركي لدى الامم المتحدة زلماي خليل زاد في مقابلة مع "محطة الحرة" الاميركية عن امله في ان "يتم التصويت على هذا القرار خلال الايام المقبلة".

وقال ان الدول الست الكبرى (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين والمانيا) "اعدت مسودة قرار لفرض عقوبات جديدة على ايران لتحفيز الحكومة الايرانية للامتثال لقرارات مجلس الامن".

ولكنه اوضح مع ذلك انه "لا تزال هناك بعض الامور التي يجب تسويتها في ما يتعلق بالبيانات التي سيدلي بها الوزراء والتي ترافق اعتماد القرار" مؤكدا على وجود "اتفاق في شأن القرار بين الدول الدائمة العضوية" في مجلس الامن الدولي.

كي يتم تبينه ، يجب ان يحصل اي مشروع قرار على تأييد تسعة اعضاء من اصل 15 على الاقل وبدون اعتراض احدى الدول الخمس الدائمة العضوية عليه (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين) لان هذا الاعتراض يوازي حق النقض.

واعربت اربع دول هي جنوب افريقيا واندونيسا وليبيا وفيتنام عن تحفظات اما حول بعض النقاط في مشروع القرار واما حول مضمون قرار جديد لفرض عقوبات في وقت لم يكن فيه التقرير الاخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول البرنامج النووي الايراني سلبيا كليا تجاه طهران.

وقال الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد امس قبل يوم واحد من تصويت محتمل على مجموعة ثالثة من العقوبات على الجمهورية الاسلامية ان القوى العالمية لن تمنع ايران من تحقيق طموحاتها النووية.

ونقلت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية عن أحمدي نجاد قوله امام حشد عسكري في طهران "الامة الايرانية سيكون لها النصر النهائي في الساحة النووية. لن تتمكن أي قوة من عرقلة حركة الامة الايرانية." وقال الرئيس الايراني في السابق انه لا توجد عقوبات من جانب الامم المتحدة يمكنها ان تردع ايران عن البرنامج الذي أكد انه سلمي ويهدف الى اتقان التكنولوجيا اللازمة لتوليد الكهرباء حتى يمكن للجمهورية الاسلامية تصدير مزيد من احتياطيات النفط والغاز.

وقال "فليعلم العالم ان الامة الايرانية ستبني ايران رغم كل المصاعب." واضاف "الامة الايرانية تغلبت على القوى العظمى وتقف على منصة المنتصر. وكل القوى تحت أقدام الامة الايرانية.

Date : 01-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش