الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محكمة تايلاندية تأمر بحل الحزب الحاكم وتمنع رئيس الوزراء من ممارسة عمله

تم نشره في الأربعاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2008. 03:00 مـساءً
محكمة تايلاندية تأمر بحل الحزب الحاكم وتمنع رئيس الوزراء من ممارسة عمله

 

 
بانكوك - وكالات الأنباء

منع رئيس الوزراء التايلاندي سومتشاي وونجساوات من ممارسة العمل السياسي لخمس سنوات كما جرى حل حزبه أمس لتغرق البلاد في فوضى أعمق وتزيد المخاوف من رد عنيف من أنصار الحكومة. وتعهد أعضاء بالحزب "بالتحرك" وانتخاب رئيس وزراء جديد في الثامن من كانون الاول مما يمهد الطريق أمام مواجهة أخرى في الازمة السياسية التايلاندية المستمرة منذ ثلاث سنوات. وذكر متحدث باسم الحكومة أن تشافارات تشارنفيراكول النائب الاول لرئيس الوزراء سيصبح رئيسا مؤقتا للوزراء.

وبشكل غير متوقع قال محتجون مناهضون للحكومة يحاصرون مطاري بانكوك الرئيسيين منذ الاسبوع الماضي بعد ساعات من حكم المحكمة الدستورية انهم سينهون كل اجتماعاتهم الحاشدة اليوم الاربعاء. وقال سوندهي ليمتونجكول زعيم التحالف الشعبي من أجل الديمقراطية في مؤتمر صحفي ان المحتجين سيبدأون في الانسحاب من مطاري سوفارنابومي ودون موانج الساعة العاشرة صباحا اليوم الاربعاء.

وكان التحالف الشعبي من أجل الديمقراطية رفض التفاوض الى أن يتنحى سومتشاي الذي يتهمه بأنه مجرد واجهة لصهره رئيس الوزراء المخلوع تاكسين شيناواترا. وبدأ التحالف الشعبي من أجل الديمقراطية أمس الأول الاثنين تعزيز حصاره للمطارين بالاف من المؤيدين الذين تحركوا من مقر الحكومة لينهوا احتلالا دام ثلاثة شهور لمكتب رئيس الوزراء.

وحلت المحكمة أيضا حزبين اخرين في الائتلاف الحاكم بقيادة سومتشاي المؤلف من ستة أحزاب بعد أن أدانتهما بتزوير الانتخابات العامة التي جرت عام 2007 ومنعت زعيمي الحزبين من ممارسة السياسة لخمس سنوات. وتثير هذه الاحكام امكانية اندلاع اشتباكات بين حلفاء الحكومة الذي تجمعوا خارج المحكمة أثناء النطق بالاحكام والاف من المحتجين الموالين للتحالف الشعبي من أجل الديمقراطية الذين حاصروا مطاري بانكوك "كمعركة أخيرة" للاطاحة بسومتشاي. ولم يشر ملك تايلاند بوميبون ادولياديج - الذي تدخل في أزمات سياسية سابقة خلال ستة عقود من الزمان على العرش - الى المشاكل في البلاد خلال كلمة قصيرة ألقاها أثناء عرض عسكري في بانكوك. وكان العرض السنوي الذي يتحدث فيه الملك عن الحاجة لنزاهة الجيش صورة للتقاليد والهدوء على عكس الفوضى السائدة في أماكن أخرى في بانكوك.

Date : 03-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش