الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأعيان يقر قانون صندوق الاستثمار الأردني

تم نشره في الأربعاء 25 أيار / مايو 2016. 08:00 صباحاً

عمان- الدستور- مصطفى الريالات

انهى قانون صندوق الاستثمار الاردني لسنة 2016، مراحله التشريعية باقراره من قبل مجلس الاعيان كما ورد من مجلس النواب خلال جلسة المجلس امس برئاسة رئيسه فيصل الفايز وحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وهيئة الوزارة، ليرفع بذلك الى الملك للمصادقة عليه تمهيدا لنشره في الجريدة الرسمية ليدخل حيز التنفيذ.

وباقرار القانون من قبل غرفتي التشريع « الاعيان و النواب» فانه من المتوقع ان تصدر ارادة ملكية سامية بفض الدورة الاستثنائية لمجلس الامة، كون الدعوة لانعقاد الدورة جاءت خصيصا لاقرار القانون.

وبموجب القانون ينشأ صندوق استثمار يدار بواسطة مجلس إدارة مكون من رئيس الحكومة واربعة وزراء، وثلاثة يسميهم مجلس الوزراء، تنحصر مهمته بحقوق تملك واستثمار وتطوير وادارة وتشغيل عدد من المشاريع.

 في السياق، قال مقرر رئيس اللجنة المالية في مجلس الاعيان الدكتور جواد العناني ان الصندوق هو ترتيب خاص حكومي منحه القانون الاشراف وتملك وادارة مشروعات حصرية كبيرة ذكرت في القانون وعددها خمسة وهي شبكة السكك الحديد الوطنية، والربط الكهربائي مع السعودية، وأنبوب نقل النفط الخام والمشتقات النفطية إلى موقع مصفاة البترول ومواقع الاستهلاك والتخزين، وتطوير البنية التحتية في مدينة خادم الحرمين الشريفين، والمدينة الترويحية/ المطل بمحافظة العقبة.

واضاف في تصريح لـ»الدستور» : في تقديري ان كلفة هذة المشروعات ستبلغ (7.5 -8) مليارات دولار على اقل تقدير، موضحا انه ونظرا لاهمية هذه المشروعات للاردن، فانها تمهد لعلاقة استراتيجية مع المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي، حيث منح القانون تسهيلات خاصة لهذه المشروعات التي ستسهم في انشائها الصناديق السيادية في الدول العربية والاجنبية.

وزاد العناني ان هذه المشروعات تنطوي على ربح قليل، ولذلك كان لا بدّ من منحها تسهيلات خاصة، لضمان تنفيذها باقل المعيقات سواء كانت ادارية او غيرها.

وقال ان اقرار هذا الصندوق بصيغته القانونية يأتي موفرا كل اسباب جذب الاستثمار نحو هذه المشروعات الحيوية، ولذلك يكون الاردن ادى دوره، ونأمل من الاشقاء في دول الخليج العربي وخاصة المملكة العربية السعودية ان تساهم في هذه المشروعات، حيث نتطلع لاخبار مشجعة بهذا الخصوص في القريب العاجل.

ووفق القانون، فإن الصناديق السيادية ومؤسسات الاستثمار المحلية والعربية والأجنبية ستدعى لتأسيس شركة مساهمة عامة أو أكثر للاستثمار في حقوق التطوير والاستثمار للمشاريع المشمولة بالقانون.

وتفوض الحكومة بالمشروع للصندوق وبقرار من مجلس الوزراء حقوق التصرف والادارة في املاك الخزينة والتصرف والادارة بأراضي الحراج لغايات المشاريع المشمولة، فضلا عن اعفاء الصندوق والشركة في كل ما يتعلق بالمشاريع المشمولة من الرسوم الجمركية ورسوم الطوابع وأي رسوم او ضرائب او بدلات حكومية اخرى، بما في ذلك الضريبة العامة على المبيعات، والضرائب الخاصة وضريبة الدخل وضريبة الدخل على الارباح التي يوزعها الصندوق او توزعها الشركة على المساهمين.

وفي بداية الجلسة هنأ رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز  جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله بمناسبة تخرج سمو ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله الثاني بعد ان انهى دراسته في التاريخ الدولي، داعيا المولى ان يحفظ جلالة الملك ويوفق سمو ولي العهد ويجعله سندا وذخرا لجلالة الملك والوطن، وان يسهم مع شباب هذا الحمى الاردني الهاشمي في العمل على رقيه وتطوره وازدهاره تحت ظل عرش جلالة الملك المفدى.

وتابع، نسأل الله العلي القدير ان يمتع جلالة الملك بموفور الصحة والعافية ويديم عزه وملكه لمواصلة مسيرة الخير والعطاء والازدهار للمملكة الهاشمية الحبيبة.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة