الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوش: تحسن الأمن في العراق قد يعجل بعودة جنودنا

تم نشره في الجمعة 1 آب / أغسطس 2008. 03:00 مـساءً
بوش: تحسن الأمن في العراق قد يعجل بعودة جنودنا

 

 
واشنطن - وكالات الانباء

قال الرئيس الأمريكي جورج بوش امس إن فترة خدمة القوات الأمريكية في العراق ستنخفض من 15 شهرا إلى 12 شهرا.

يأتي ذلك في وقت أوشكت فيه فترة خدمة القوات الإضافية البالغ قوامها 20 ألف جندي على الانتهاء في المنطقة.

وأوضح بوش أن هناك تراجعا كبيرا في معدلات العنف بالعراق يقابله زيادة في قدرات القوات العراقية على تولى مهامهم القتالية وهو ما يسمح للولايات المتحدة بالاستمرار في سحب القوات.

وقال بوش: "لقد أعدنا إلى الوطن الآن كافة فرق القوات القتالية الخمس ووحدات قوات مشاة البحرية الثلاث التي أرسلت إلى العراق في إطار رفع قوام القوات". وأضاف أن تقليص فترة خدمة القوات من شأنها أن "تخفف العبء على قواتنا ويجعل حياة عائلات الجنود الرائعين أكثر يسرا".

وسينخفض قوام القوات الأمريكية في العراق إلى 140 ألف جندي بعد انتهاء مهمة القوات الإضافية التي بدأت في ربيع العام الماضي. لكن الرئيس الأمريكي حذر من أن تظل بلاده "دولة في حالة حرب" وأن التقدم الذي أحرز في مجال خفض معدلات العنف بالعراق "قابل للانتكاس".

وأعطى الرئيس الأمريكي ، إشارة واضحة امس ، بإمكانية عودة القوات الأمريكية من العراق في وقت أقرب من الموعد الذي كان يتوقعه ، بعد تحسن الأوضاع الأمنية بمختلف أنحاء العراق.

وأكد بوش أنه من الممكن اعتباراً من العام الحالي ، استكمال سحب القوات الأمريكية من العراق ، في حالة إذا ما استمرت الأوضاع الأمنية تشهد مزيد من التحسن.

وأشار بوش إلى أنه من المقرر أن يقدم الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الأمريكية في العراق توصياته بشأن المضي قدما في خفض قوام القوات في وقت لاحق من العام الحالي.

من ناحية ثانية اشار بوش الى "تقدم" في المفاوضات مع الحكومة العراقية الخاصة بالوجود الاميركي الطويل الامد في العراق.

Date : 01-08-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش