الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحريري في دمشق تكريسا للمصالحة

تم نشره في الاثنين 19 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
الحريري في دمشق تكريسا للمصالحة

 

دمشق - وكالات الانباء

بدأ رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري امس زيارة الى دمشق على راس وفد وزاري كبير ، هي الرابعة التي يقوم بها لسوريا منذ توليه مهامه في كانون الاول,2009في محاولة منه لتكريس المصالحة مع سوريا. واستقبل الرئيس السوري بشار الاسد الحريري كما تم توقيع سلسلة من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في مجالات البيئة والصحة والامن ومكافحة المخدرات وتبادل السجناء والزراعة.وقال الحريري بعد توقيع الاتفاقات"طلبنا من اللجنة المشتركة لتحديد وترسيم الحدود مباشرة اعمالها ومن لجنة المفقودين انجاز مهمتها باسرع وقت ممكن". ويعتبر الحريري اجراءات ترسيم الحدود السورية - اللبنانية وازالة قواعد المقاتلين الفلسطينيين الموجودة على جانبيها واصلاح المعاهدات الثنائية والحصول على معلومات بشأن لبنانيين مفقودين قيل انهم اختلفوا مع السوريين خلال الحرب الاهلية التي دارت بين عامي 1975 1990و ضرورية لتعزيز العلاقات الطبيعية بين الجانبين.

من جهته قال العطري ان"ما يجمع بين سوريا ولبنان عصي على التفرقة واقوى من رهانات الاعداء والمتامرين". واضاف العطري "نؤكد على اهمية مناقشة افاق التعاون في مجالي الدفاع والامن وضرورة تفعيل اعمال اللجنة المشتركة في هذا المجال وندعو في ذات السياق الى مناقشة التعاون والتنسيق في مجالات السياسة الخارجية".

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم قال قبل بدء المحادثات "اعتبرها الزيارة الاولى للحريري لانها تأتي على رأس وفد وزاري وهذا الوفد مخول ان يضع القاعدة الصلبة لعلاقات مستقبلية مميزة بين البلدين الشقيقين في خدمة الشعبين".

من جهته ، قال وزير الاشغال العامة اللبناني غازي العريضي ان هذه الزيارة "استثنائية ومميزة تعبر عن طبيعة العلاقات السورية اللبنانية المتميزة التي اشار اليها اتفاق الطائف".واكد ان الزيارة "تأتي في سياق التشاور والتنسيق العميقين اللذين دارا بين مسؤولي البلدين وتوج في التفاهم على اتفاقيات سيتم التوقيع عليها اليوم والتمهيد لاتفاقيات جديدة في كل المجالات".

وردا على سؤال عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لمحاكمة المتهمين باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري ، كرر المعلم ان "المحكمة الدولية شأن لبناني".لكنه اوضح انه "اذا طالت سوريا بطريقة او باخرى اي مواطن يثبت تورطه بالدليل القاطع سيحاكم في سوريا بتهمة الخيانة العظمى". من جهة اخرى ، اكد المعلم انه "لا تعديل على معاهدة الاخوة والتنسيق والتعاون وهذا بشكل قاطع" ، في اشارة الى الاتفاقية الموقعة في تسعينات القرن الماضي.





التاريخ : 19-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش