الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

3 شهداء في غزة .. وقرار إسرائيلي بإجبار عائلات في الشيخ جراح على إخلاء منازلهم

تم نشره في الأربعاء 29 أيلول / سبتمبر 2010. 02:00 مـساءً
3 شهداء في غزة .. وقرار إسرائيلي بإجبار عائلات في الشيخ جراح على إخلاء منازلهم

 

فلسطين المحتلة - جمال جمال - وكالات الأنباء

استشهد ثلاثة مقاومين فلسطينيين أمس في غارة اسرائيلية قرب مخيم البريج وسط قطاع غزة ، بحسب ما افاد مصدر طبي وشهود عيان. وقال المصدر الطبي ان الشهداء هم علاء ابو زبيدة ، عوني عبد الهادي ومحمد عيد ، لافتا الى انهم نقلوا الى مستشفى شهداء الاقصى في دير البلح "اشلاء ممزقة". ونفت سرايا القدس ، الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي ان يكون الفلسطينيون الثلاثة ينتمون اليها بعدما كان مصدر في الحركة تواجد في المستشفى اثناء وصول جثث الشهداء قال ان الثلاثة من سرايا القدس. وقالت سرايا القدس في بيان ان "الشهداء الذين سقطوا في هذه العملية الجبانة لا يتبعون لسرايا القدس وان السرايا لم يكن لها اي نشاط جهادي في تلك المنطقة على الاطلاق". واضاف البيان ان "العدو الصهيوني يحاول استغلال استمرار المفاوضات المباشرة بينه وبين سلطة رام الله لشن عدوان جديد على شعبنا الفلسطيني في الضفة والقطاع".

في المقابل ، اعلنت جماعة "انصار السنة في اكناف بيت المقدس احدى تشكيلات الجماعات السلفية الجهادية" في بيان ان الشهداء الثلاثة من نشطائها. وتوعدت الجماعات السلفية ان "تلك الدماء لن تذهب هدرا وسننتقم لدمائهم المباركة". وافاد شهود عيان ان الضحايا الثلاثة كانوا في المنطقة الشرقية لمخيم البريج عندما استهدفتهم الغارة الاسرائيلية.

في سياق آخر ، أصدرت المحكمة العليا الاسرائيلية قرارا يتيح للجمعيات الاستيطانية اليمينية الناشطة شرقي القدس المباشرة بإجراءات إخلاء عشرات العائلات الفلسطينية من منازل في حي الشيخ جراح خلال أيام. وحسب صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر أمس ، فان قضاة المحكمة اجمعوا في قرارهم على رد اعتراض السكان الفلسطينيين على قرار سابق لمحكمة أدنى بشأن ملكيتهم لقطعة أرض كبيرة في الشق الغربي من حي الشيخ جراح ، واقرت بالمقابل لممثلي المستوطنين وكذلك دائرة ما تسمى حراسة أملاك الغائبين وهيئات أخرى بملكية اليهود لقطعة الأرض. ونقلت عن أحد مسؤولي الجمعيات الاستيطانية قوله ان ثلاث عائلات فلسطينية ستغادر منازلها في الشيخ جراح بعد يومين "لانقضاء مفعول عقود الإيجار معها" ، بحسب تعبيره ، ملمحاً إلى أن النية تتجه لإسكان عشرات العائلات اليهودية في تلك المنطقة.

واندلعت مواجهات عنيفة صبيحة أمس بين الفلسطينيين ببلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى وجماعات يهودية متطرفة تساندها قوات الاحتلال الاسرائيلي. وتتركز المواجهات في الشارع الرئيس بحي وادي حلوة وبالقرب من البؤرة الاستيطانية (مدينة داوود) المقامة على مدخل الحي. وذكرت مصادر فلسطينية ان حافلات تقل المتطرفين اليهود بدأت بالوصول إلى باحة البراق منذ ساعات الصباح بهدف تجميع أكبر عدد ممكن للانطلاق بمسيرة خاصة بعيد المظلة أو العرش اليهودي بمشاركة المتطرفين المستوطنين في البؤر الاستيطانية ببلدة سلوان. وقامت قوات الاحتلال بمنع سيارات الإسعاف من دخول المنطقة لتقديم الإسعافات الأولية للمصابين أو نقلهم إلى المشافي كما منعت وسائل الإعلام والصحفيين من الدخول إلى المنطقة من جهة المدخل الرئيس لحي وادي حلوة. وكانت المواجهات تجددت في هذا الحي بعد إحكام قوات الاحتلال حصاره وإغلاقه أمام حركة المواطنين وتحرش المتطرفين اليهود الذين يستعدون للانطلاق بمسيرة كبرى في المنطقة انطلاقا من باحة البراق.

كما اقتحم مئات المستوطنين المنطقة الشرقية من مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية بحماية من جنود الاحتلال. وذكرت مصادر فلسطينية ان عدة حافلات تقل المئات من المستوطنين المتطرفين اقتحموا ما يدعون انها منطقة قبر يوسف شرقي المدينة وأدوا طقوسا دينية هناك بحراسة عدد كبير من آليات جيش الاحتلال. وأشارت الى ان جيش الاحتلال سيطر على مدرسة إناث قريبة من المنطقة.

وأقدم مستوطنو مستوطنة رفافا المقامة على أراضي قريتي دير استيا وحارس شمال غرب محافظة سلفيت على تجريف أراض محاذية للمستوطنة ، ظهر أمس. وأوضحت مصادر محلية أن هذه الأراضي تعود للمواطن يعقوب عودة سلطان من قرية حارس. يذكر أن مستوطني رفافا استولوا قبل يومين على عشرات الدونمات من أراضي دير استيا ونصبوا عليها عددا من (الكرفانات) عشية انتهاء فترة تجميد الاستيطان التي كانت الحكومة الإسرائيلية أعلنتها قبل حوالي عشرة أشهر. وحسب تقارير حركة السلام الإسرائيلية فإن رفافا تعتبر من أكثر المستوطنات التي شهدت توسعا استيطانيا خلال فترة الادعاء بتجميد الاستيطان.

واعتقلت القوات الإسرائيلية أربعة فلسطينيين ، اثنان منهم في طولكرم واثنان في الخليل بالضفة الغربية. ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" على موقعها الإلكتروني عن مصادر عسكرية أن القوات الاسرائيلية اعتقلت الفلسطينيين بدعوى أنهم "مطلوبون". ولم يكشف الجيش ما إذا كان للمعتقلين أي انتماءات تنظيمية ، إلا أنه أضاف أنه "تم إحالة المعتقلين إلى الجهات المختصة للتحقيق معهم". ويشن الجيش الإسرائيلي حملات اعتقالات ومداهمات يومية في الضفة الغربية في إطار ملاحقة نشطاء فلسطينيين يصفهم بـ"المطلوبين".

إلى ذلك ، أصيب عامل فلسطيني برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة. وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال فتحت النار تجاه مجموعه من العمال بينما كانوا يقومون بعملهم في بلدة بيت حانون مما اسفر عن اصابة الشاب فادي طمبورة 21عاماً بجروح متوسطة.







التاريخ : 29-09-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل