الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأخوان ميليباند يتنافسان على زعامة «العمال» البريطاني

تم نشره في الأحد 16 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
الأخوان ميليباند يتنافسان على زعامة «العمال» البريطاني

 

لندن - وكالات الأنباء

انضم وزير الطاقة والتغير المناخي السابق ايد ميليباند الى شقيقه الاكبر ديفيد في السباق على زعامة حزب العمال البريطاني امس ، معتبرا ان حزبه المنتمي لتيار يسار الوسط فقد صلته بقيمه التقدمية.

وكان وزير الخارجية البريطاني السابق ديفيد ميليباند أول شخصية كبيرة في الحزب تعلن ترشحها للمنصب الاربعاء الماضي ، وذلك بعد يوم من استقالة غوردون براون من رئاسة الوزراء وزعامة الحزب. وقال ايد ميليباند 40( عاما) في خطاب بمركز ابحاث فابيان سوسيتي "لقد قررت الترشح على زعامة حزب العمال. لقد فقدنا الصلة بقيمنا التي جعلتنا قوة تقدمية في السياسة وفقدنا اتصالنا بالناس الذين سعينا لتمثيلهم". ومن المرجح ان يتحول السباق على زعامة حزب العمال الى معركة بين جناحي اليمين واليسار في الحزب والذين سيستقيان دروسا مختلفة من هزيمة الحزب في الانتخابات.

وديفيد ميليباند الذي يعتبر "بليريا" هو المرشح المفضل للجناح اليميني في الحزب. وسيواجه الشقيقان على الارجح تحديا من مرشح يميل الى اليسار مثل وزير الطفولة والمدارس والاسرة السابق ايد بولز. وفي حين لا يحظى ايد ميليباند بنفس شهرة شقيقه على المستوى العام فانه يتمتع بشهرة داخل الحزب وبتأييد نقابات العمال اكبر داعم مالي لحزب العمال حيث تكسبه تأييد جناحي اليمين واليسار.

وتحول الحزب الذي انبثق عن الحركة النقابية وتأسس عام 1900 الى اليسار في الثمانينات وخسر سلسلة من الانتخابات قبل ان يحوله توني بلير الى قلب التيار السياسي. واصبح رئيسا للوزراء لعشر سنوات منذ عام 1997 قبل ان يسلم السلطة لبراون. وفي خطاب حمل انتقادا كبيرا لاداء حزبه على مدى 13 عاما في السلطة قال ميليباند انه في حين فعل الحزب الكثير الذي يمكنه الافتخار به في السنوات الاولى فانه اهمل كثيرا من القضايا منها الاقتصاد والعدالة والهجرة. واضاف "رسالتي للشعب البريطاني هي اننا سنتعلم من اخطائنا وسنكون جزءا من قيمكم مرة اخرى وسنكون جزءا من مجتمعكم مرة اخرى وسنعمل معكم لبناء البلد التي نود ان نراه".

ومن الشخصيات التي يدور الحديث عنها لخلافة براون أيضا وزير التعليم السابق إد بالز ، وعضو البرلمان جون كراداس. ويقود الحزب إداريا في الوقت الحالي هاريت هارمان الذي أعلن أنه لن يرشح نفسه لمناصب عليا في الحزب. وبعكس التوقعات ، تنازل الأعضاء الأوفر حظا لمدة طويلة مثل آلان جونسون وجاك سترو عن فكرة الترشح لقيادة الحزب.

الى ذلك ، وصل الرئيس الافغاني حميد كرزاي امس الى لندن حيث سيلتقي رئيس الوزراء ديفيد كاميرون. وقال بيان صدر عن الرئاسة الافغانية ان كرزاي "وصل الى لندن صباح امس بعد زيارته الرسمية الى الولايات المتحدة ، وسيلتقي كاميرون ويهنئه على تعيينه في منصب رئيس الوزراء".

وسيجري المسؤولان بحسب البيان "محادثات حول توسيع وتعزيز العلاقات الثنائية" بين بريطانيا وافغانستان. وقام الرئيس الافغاني هذا الاسبوع بزيارة الى الولايات المتحدة استمرت اربعة ايام واكثر خلالها مع الرئيس الاميركي باراك اوباما من مظاهر الوحدة وحسن النية في مسعى لتجاوز مرحلة صعبة في العلاقات بين واشنطن وكابول.

التاريخ : 16-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش