الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التكتل الشيعي يرفض تولي المالكي رئاسة الوزراء لولاية ثانية

تم نشره في الاثنين 2 آب / أغسطس 2010. 02:00 مـساءً
التكتل الشيعي يرفض تولي المالكي رئاسة الوزراء لولاية ثانية

 

بغداد - وكالات الانباء

جدد التكتل السياسي الشيعي الذي يضم الائتلاف الوطني العراقي بزعامة عمار الحكيم والتكتل الصدري بزعامة مقتدى الصدر موقفه الرافض لتولي رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي منصب رئيس الوزراء لولاية ثانية. كما اوقف محادثات تشكيل الحكومة الى حين تعيين كتلة المالكي مرشحا جديدا.

وطالب الائتلاف الوطني العراقي بتفعيل قرار اجتماع الكتل النيابي لجعل الحكومة الحالية حكومة تصريف اعمال يومية. فيما كشفت تقارير إخبارية أن المالكي منح الضوء الأخضر لقيادات حزبه للبحث عن بديل كمرشح لرئاسة الوزراء في الحكومة المقبلة.

ووفقا لصحيفة "الحياة" اللندنية فإن قرار المالكي يأتي قبل أيام من عقد جلسة لمجلس الأمن وسط قلق سياسي من تدخل الأمم المتحدة في تشكيل حكومة انقاذ او حكومة انتقالية. وأشار مصدر مطلع الى ان "من جملة الضغوطات التي تقف وراء هذه الخطوة شعور المالكي شخصياً بالإحراج من اقتراح ينوي الائتلاف الوطني التقدم به لحل اشكالية المرشح من خلال الاستئناس برأي المرجعية للفصل في الخلافات القائمة بين الطرفين ، اضافة الى فشل آخر محاولة لوفد رفيع من الحزب لإقناع مقتدى الصدر القبول بالمالكي رئيساً للوزراء لولاية ثانية".وكشف المصدر ان "هناك تنافساً حاداً داخل حزب الدعوة على المرشح البديل بين علي الأديب ، الرجل الثاني المدعوم من القيادات والتنظيم القديم ، وطارق نجم الذي رشحه المالكي" ، وقال إن "الكفة الآن تميل لمصلحة الأديب".

ورغم أن مثل هذه الخطوة من قبل التكتل الشيعي كانت متوقعة فانها تمثل انتكاسة لعملية تشكيل حكومة في وقت يرتفع فيه أعداد القتلى من المدنيين وبينما تخطط القوات الامريكية لوقف العمليات القتالية. وكانت قائمة دولة القانون بقيادة المالكي والائتلاف الوطني العراقي اعلنا اندماجهما في حزيران تحت اسم جديد وهو التحالف الوطني.

ويسيطر الاثنان معا تحت مظلة الكيان الجديد على 159 مقعدا في البرلمان الجديد المؤلف من 325 مقعدا ليتبقى أمامه أربعة مقاعد للحصول على الاغلبية.

لكن منصب رئيس الوزراء ما زال حجر عثرة ولم تسفر مشاورات تشكيل الحكومة عن اتفاق ملموس بسبب الخلاف حول رغبة المالكي في الحصول على فترة ولاية ثانية.

وقال قصي السهيل القيادي في الهيئة السياسية للكتلة الصدرية وهي فصيل رئيسي في الائتلاف الوطني العراقي ان كل أطراف الائتلاف الوطني أجمعت على ان العائق هو الاصرار على ترشيح المالكي. فيما قال أحمد الجلبي وهو سياسي محنك وقيادي في الائتلاف الوطني العراقي ان هذا الاندماج الشيعي متماسك لكنه ترك المجال مفتوحا أمام اجراء محادثات مع تكتلات سياسية أخرى. ويقول كثير من الساسة ان تشكيل الحكومة ربما يستغرق حتى منتصف أيلول أو بعد ذلك. ومن المقرر أن تدعو واشنطن الى وقف رسمي للعمليات القتالية في العراق وخفض حجم القوات الى 50 ألفا اعتبارا من 31 اب.

من جهته عزا نائب عراقي ارتفاع وتير العنف في العراق خلال الشهر الماضي إلى الاختراقات في الاجهزة الامنية والعسكرية وتأخر تشكيل الحكومة العراقية والتدخلات الخارجية. وقال النائب محمد أقبال عضو البرلمان العراقي عن جبهة التوافق العراقي "هناك اكثر من سبب لارتفاع وتيرة العنف في العراق خلال الشهر الماضي وارتفاع حصيلة الضحايا ابرزها الاختراقات في الاجهزة الامنية والعسكرية والتجاذبات السياسية فضلا عن اجندات خارجية تهدف جميعا الى زعزعة الامن في البلاد". وفي ذات السياق اظهرت احصائية ان شهر تموز كان الاكثر دموية في العراق منذ اكثر من سنتين حيث سجل خلاله سقوط 535 قتيلا بينهم 396 مدنيا ، وفق حصيلة صدرت عن وزارات الصحة والدفاع والداخلية.وفي صفوف الجيش الاميركي ، قتل اربعة جنود خلال تموز من ضمنهم جندي قتل بهجوم في ديالى شمال بغداد.

واعترضت القوات الاميركية في العراق ، للمرة الاولى على هذه الحصيلة واشار بيان للجيش الاميركي وهو الاول من نوعه ان القوات الاميركية "تنفي مقتل 535 شخصا خلال شهر تموز ، وتعتقد انه من الخطأ اعتباره الشهر الاكثر دموية منذ عام 2008".

ووفقا للجيش الامريكي هنالك 222" شخصا قتلوا فقط و 782 اخرين جرحوا ، جراء هجمات" ، موضحا انه بين الضحايا 161" قتيلا 526و جريحا من المدنيين و 55 قتيلا 201و جريحا من قوات الامن" من الشرطة والجيش. ميدانيا اعتقلت الشرطة العراقية عشرين شخصا من المتشددين يطلقون على انفسهم "جماعة سيوف الحق" الذين اثاروا الرعب في عدد من احياء مدينة الناصرية

بذريعة "النهي عن المنكر". وقالت الشرطة ان المعتقلين كانوا يرتدون ملابس سوداء ويحملون سيوفا. ولم يشر المصدر الى حدوث مواجهات خلال عملية الاعتقال ، فيما تحدثت مصادر محلية عن وقوع مواجهات بين الجانبين استمرت اكثر من ساعة دون وقوع ضحايا. ويؤكد سكان محليون ان هؤلاء ينشطون تحت جنح الليل لملاحقة كل من يحتسي الخمر ويتداوله ، او يتعامل بالحبوب والمخدرات والحشيشة ، او يتردد على بيوت الدعارة.كما اعتقل اربعة اشخاص ينتمون الى تنظيم القاعدة مسؤولين عن تنفيذ هجمات ضد الزوار الشيعة منذ عام 2004 ، جنوب مدينة الفلوجة

التاريخ : 02-08-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل