الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صدور محمد مندور.في الأدب والنقد إعداد وتقديم محمد شاهين

تم نشره في الخميس 2 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

عمان - الدستور

عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، صدر كتاب حمل عنوان «د. محمد مندور..في الأدب والنقد»، في طبعة جديدة ومنقحة، من إعداد وتقدم الدكتور محمد شاهين، يقع الكتاب في 176 صفحة من القطع المتوسط.

ويقدم لنا محمد مندور في هذا الكتاب

 ، مقولتين نقديتين هامتين، الأولى وعي مندور المتميز بنظرية التلقي التي يشار اليها أحيانا بنظرية القارئ، والتي تعد من أبرز النظريات الادبية في النقد الحديث، ويعد المنظر الالماني آيزر رائدها.

أما المقولة النقدية الأخرى، التي نود استذكارها في الكتاب، فتقع ضمن نقاشه النقدي الشمولي، إذ يحذر محمد مندور النقاد من الإعتماد على التبسيط في نقد الكتاب الكبار أمثال شكسبير، كأن يحاول أولئك النقاد رد مسرحيته إلى فكرة واحدة أو عاطفة واحدة مما يؤدي، في نظر مندور الى حرمان العمل المسرحي من التنبه إلى العناصر التي تغنيه، ويوضح مقولته هذه بالقول: «وعندما يقول النقاد إن رواية – يقصد مسرحية – هملت مثلا تمثل الانتقام ، والملك لير العقوق، و عطيل الغيرة الجنسية، وتاجر البندقية الجشع المادي، يجب أن نحذر مثل هذه العبارات المركزة، وإن كنا نتخذ منها هاديا للنقد، لأنها وإن كانت في جملتها حقيقية، إلا أنها لا تصور الحقيقة كاملة ؛ فإلى جوار الانتقام في هملت سنجد شل التفكير للإرادة البشرية، وتبدد الحماسة ألفاظا، وإلى جوار الغيرة في عطيل نجد الدس والدجل والبراعة، وهكذا؛ وليس من الضروري أن يكون بطل المسرحية هو حامل مغزاها أو المعبر عن آراء كاتبها؛ فكثيرا ما يحدث أن يزج المؤلف بشخصية ثانوية تكون هي المعبرة عن آرائه الخاصة في الموضوع الذي يعرضه «، ويوضح مندور مقالته هذه بالاشارة الى شخصية إياغو ، التي يكاد تصويرها يتفوق في بلاغته على تصوير شخصية عطيل ، التي هي موضع الاهتمام في المسرحية .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل