الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر : استبعاد 10 مرشحين للرئاسة من بينهم أبو اسماعيل والشاطر وسليمان

تم نشره في الأربعاء 18 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
مصر : استبعاد 10 مرشحين للرئاسة من بينهم أبو اسماعيل والشاطر وسليمان

 

القاهرة - وكالات الانباء

استبعدت لجنة الانتخابات الرئاسية المصرية نهائيا عشرة أشخاص من بين 23 تقدموا للترشح لانتخابات الرئاسة التي تجرى في أيار.

وقالت المصادر ان اللجنة رفضت التظلمات من قرارها السابق استبعاد الاشخاص العشرة. ومن بين المستبعدين مدير المخابرات العامة السابق عمر سليمان والقيادي السلفي حازم ابو اسماعيل والقيادي في جماعة الاخوان المسلمين خيرت الشاطر والسياسي أيمن نور. وفيما اعتصم ابو اسماعيل امام مقر اللجنة اعلنت الاخوان ترشح محمد مرسي

وقالت اللجنة يوم السبت انها استبعدت العشرة من بين 23 تقدموا بأوراق الترشح وأمهلتهم يومين للتظلم أمامها من القرار. وأعلنت اللجنة في وقت سابق أن سليمان لم يقدم العدد المطلوب من اقرارات تأييد الناخبين من محافظة أسيوط التي تقع جنوبي القاهرة.وقرارات اللجنة نهائية ولا يجوز الطعن عليها.

الى ذلك اكد عضو في المجلس العسكري الحاكم في مصر ان انتخابات الرئاسة ستجري في موعدها المحدد الشهر المقبل بعد ان ابدى عدة مرشحين خشيتهم من تاجيلها اثر طلب رئيس المجلس العسكري المشير حسين طنطاوي من قادة الاحزاب السياسية الاحد الانتهاء من وضع الدستور قبل اجراء هذه الانتخابات.

وقال عضو المجلس العسكري اللواء ممدوح شاهين، اثناء جلسة للبرلمان خصصت لبحث مشروع تعديل قانون القضاء العسكري لالغاء مادة فيه تتيح لرئيس الجمهورية احالة المدنيين للقضاء العسكري، ان «الانتخابات الرئاسية ستجري في موعدها». وياتي تصريح اللواء شاهين بعد اقل من 48 ساعة من اجتماع عقده المشير طنطاوي مع رؤساء الاحزاب الممثلة في البرلمان ودعا فيه، وفق العديد من الذين حضروا هذا الاجتماع، الى الانتهاء من الدستور قبل اجراء انتخابات الرئاسة حتى تكون صلاحيات الرئيس المقبل واضحة ومحددة.

من جهة ثانية رفعت محكمة مصرية امس جلسة محاكمة المتهمين في أحداث «مجزرة بورسعيد» بسبب حالة الانفعال والغضب التي اصيب بها المتهمون داخل القفص، حيث ظلوا يرددون هتافات ينكرون من خلالها التهم الموجهة اليهم. وقامت الأجهزة الأمنية بتشديد الاجراءات بمحيط أكاديمية الشرطة بالقاهرة حيث تجرى المحاكمة.

واتهم 73 شخصا في قضية مقتل 74 من مشجعي كرة القدم بمدينة بورسعيد الساحلية في الاول من شباط عقب مباراة بين فريق النادي الاهلى بطل الدوري الممتاز ومضيفه فريق النادي المصري.

ومن بين المتهمين تسعة من قيادات الشرطة واثنان من المسؤولين في النادي المصري ومهندس كهرباء استاد بورسعيد. وأصيب نحو ألف في الهجوم الذي تعرض له مشجعو فريق النادي الاهلى وتسبب في أكبر كارثة يشهدها ملعب مصري.

وأنكر المتهمون ما نسب اليهم من النيابة العامة ويشمل تهمة القتل مع سبق الاصرار التي وجهت الى 61 متهما.

وقالت النيابة العامة ان المتهمين أعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الانواع ومواد مفرقعة وقال ممثل النيابة للمحكمة « ما ان ظفروا بهم حتى انهالوا عليهم ضربا بالاسلحة والحجارة المشار اليها والقاء البعض من أعلى المدرج وحشر اخرين في السلم مع القاء المواد المتفجرة عليهم قاصدين بذلك قتلهم».

وتسبب الحادث في صدمة للمصريين الذين يعتريهم القلق ازاء حوادث انفلات أمني تشهدها البلاد منذ اسقاط الرئيس حسني مبارك في انتفاضة شعبية مطلع العام الماضي.

ويحاكم متهمان أمام محكمة للاطفال لصغر سنهما. وقالت النيابة العامة ان المتهمين خربوا واخرون مجهولون عمدا أملاكا عامة هي أبواب وأسوار ومقاعد استاد بورسعيد المملوك لمحافظة بورسعيد

من جهة ثانية قررت محكمة مصرية تأجيل إعادة محاكمة الناشطة السياسية أسماء محفوظ إلى 8 أيار المقبل.

كانت جلسة امس هي جلسة معارضة للحكم تقدمت بها محفوظ بسبب صدور حكم غيابي بحبسها لمدة عام وتغريمها ألفي جنيه بتهمة الاعتداء على مواطن، وأجلت المحكمة القضية للإعلان بالدعوى المدنية التي أقامتها محفوظ ضد مقيم الدعوى تتهمه بـ»البلاغ الكاذب».

التاريخ : 18-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش