الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إيران تلمح لتنازلات بشأن تخصيب اليورانيوم

تم نشره في الثلاثاء 17 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
إيران تلمح لتنازلات بشأن تخصيب اليورانيوم

 

عواصم - وكالات الأنباء

قال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي امس ان بلاده مستعدة لحل كل المشاكل النووية خلال الجولة المقبلة من المحادثات مع القوى العالمية اذا بدأ الغرب في رفع العقوبات، فيما اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما ان «اي تنازل» لم يقدم لايران خلال المحادثات بشأن الملف النووي في تركيا، وذلك في رد على تصريحات لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

والمح صالحي أيضا الى أن طهران يمكن أن تقدم تنازلات بشأن اليورانيوم عالي التخصيب الذي يمثل مبعث قلق رئيسيا للقوى الغربية. ونقل عن صالحي قوله «اذا كان الغرب يريد اجراءات لبناء الثقة فيجب أن يبدأ فيما يتعلق بالعقوبات لان هذا العمل يمكن أن يسرع من عملية المفاوضات لتصل الى نتائج»، مضيفا «اذا كان هناك نوايا حسنة فيمكن أن نمر من هذه العملية بسهولة ونحن مستعدون لحل كل المشاكل سريعا وببساطة وحتى في اجتماع بغداد»، في اشارة الى جولة ثانية من المحادثات مع القوى العالمية مقررة في العاصمة العراقية يوم 23 ايار.

ووصف صالحي اجتماعا مبدئيا مع الدول 5+1 في اسطنبول السبت الماضي بأنه ايجابي وبناء. وقال ان ايران ستؤكد دائما على حقها في تخصيب اليورانيوم للاغراض السلمية لكن ربما يكون هناك مجال لحل وسط فيما يتعلق بتخصيب اليورانيوم لمستوى أعلى. واردف «اذا ضمنوا وقدموا لنا مستويات مختلفة من الوقود المخصب الذي نحتاجه فستكون تلك قضية أخرى».

من جهته، اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما امس الاول ان «اي تنازل» لم يقدم لايران خلال المحادثات بشأن الملف النووي في تركيا. وقال اوباما ردا على تصريحات لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اعتبر فيها ان هذه المحادثات قدمت لايران «علاوة» 5 اسابيع لمواصلة برنامجها النووي «لم نقدم اي تنازل». وصرح اوباما من كولومبيا حيث شارك في قمة الاميركيتين «الوقت يمر وكنت واضحا جدا حيال ايران وشركائنا في اننا لن نسمح بان تستمر هذه المحادثات الى الابد».

التاريخ : 17-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش