الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمم المتحدة : سوريا أقرب إلى «الحرب الأهلية»

تم نشره في الخميس 28 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
الأمم المتحدة : سوريا أقرب إلى «الحرب الأهلية» وأنان يضع «خريطة طريق» للانتقال السياسي

 

عواصم - وكالات الانباء

أعلن محققون تابعون للأمم المتحدة امس أن العنف الطائفي المتزايد في سوريا أصبح أقرب إلى حرب أهلية.وقال باولو بينيرو كبير محققي الأمم المتحدة لحقوق الإنسان «هناك انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان تحدث بانتظام في سوريا في إطار العنف المتزايد الذي يحمل في بعض المناطق خصائص الصراع المسلح غير الدولي» وهو التوصيف القانوني للحرب الأهلية. وأوضح في كلمته أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن القتال العنيف انتشر إلى المزيد من المناطق منذ تقريره الأخير في شباط الماضي. واتهم الحكومة والشبيحة الموالين لها بقتل المدنيين والاعتقال القسري والكثير من صور التعذيب كما اتهم القوات المعارضة بتعذيب وإعدام أفراد القوات الحكومية أو أي ممن يشتبه في دعمهم لهم. وقال إن «لجنة التحقيق غير قادرة على تحديد هوية منفذي المذبحة في هذا الوقت، ومع ذلك ترى أن القوات الموالية للنظام ربما هي المسؤولة عن العديد من حالات الوفاة «.واستبعد أن يكون المسلحون المعارضون هم من نفذوا المذبحة لتأجيج الصراع ومعاقبة مؤيدي الحكومة حيث أن من الصعب عليهم الوصول إلى أماكن الجريمة. غير أن فريق بينيرو لم يستبعد أن تكون جماعات أجنبية تساند المقاتلين المعارضين للنظام هي المسؤولة عن المذبحة التي وقعت في 25 أيارالماضي.

ويعمل الفريق على تحديث قائمة سرية لمرتكبي اعمال العنف الذين تم تحديد هويتهم لاستخدامها المحتمل في محاكمات جنائية تتصل بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية مستقبلا.

وقالت مندوبة الاتحاد الاوروبي ماريانجيلا زابيا «عمل اللجنة لا غنى عنه في ضوء ضمان محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الانسان المنتشرة على نطاق واسع والممنهجة والجسيمة». الى ذلك، انسحب فيصل خباز حموي مندوب سوريا من جلسة مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف امس بينما كان الاعضاء يتداولون في التقرير الاخير للجنة التحقيق الدولية المستقلة الذي تضمن انتقادات لدمشق، واصفا التقرير بانه يتضمن «مبالغات خيالية».

وفي اجواء الحديث عن الحرب، اعلنت وزيرة الخارجية القبرصية ان بلادها مستعدة لتنظيم عمليات اجلاء الرعايا الاجانب من سوريا بالتنسيق مع نظرائها الاوروبيين.وقالت ايراتو كوزاكو ماركوليس «نحن نبعد مئة كلم فقط عن سواحل سوريا ولبنان وكل ما يحصل هناك سينعكس علينا». وتابعت «اننا نستعد مع شركائنا في الاتحاد الاوروبي لاجلاء ممكن من سوريا. لدينا مركز لادارة الازمات قمنا بتعزيزه».

وتاتي هذه التصريحات فيما بلغت وتيرة العنف مستويات قياسية مع سقوط ما معدله اكثر من 100 قتيل يوميا خلال الشهر الحالي ما رفع اجمالي عدد القتلى منذ بدء الاحتجاجات الى اكثر من 15800 شخص، كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان . وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن «الشهر الاخير، من 26 اياروحتى 26 حزيران كان الشهر الاكثر دموية منذ بدء الاحتجاجات وقتل فيه 3426 شخصا»، وتابع «كما ان الاسبوع الاخيرهو الاكثر دموية بين اسابيع الثورة السورية وقتل فيه 916 شخصا».

وفي هذا الاطار، واصلت القوات السورية النظامية قصفها لمناطق عدة في محافظات ادلب وحلب وحمص، في حين قتل ما لا يقل عن 29 شخصا، بينهم 15 من عناصر القوات الحكومية في مواجهات مع المنشقين وهجمات ، بحسب ما افاد المرصد السوري.

وفي هجوم غير مسبوق على تلفزيون رسمي ، استهدفت قناة الاخبارية الرسمية السورية ما ادى الى سقوط سبعة قتلى هم ثلاثة اعلاميين واربعة موظفين. واعلنت وكالة الانباء الرسمية السورية «سانا» ان «المجموعات الإرهابية (المهاجمة) اقدمت على سرقة الأجهزة التقنية الموجودة في المبنى قبل تفجيره».وقال ناشطون ان عناصر منشقين عن الحرس الجمهوري هم من نفذوا الهجوم.

سياسيا، أعلن المبعوث الاممي كوفي انان أن مجموعة العمل حول سوريا ستجتمع على المستوى الوزاري في مقر الأمم المتحدة في جنيف السبت المقبل. وقال إنه قد وجه الدعوات لوزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، ودول أخرى معنية من أعضاء الأمم المتحدة.

وقال إن مجموعة العمل حول سوريا تهدف الى تحديد الخطوات والإجراءات التي من شأنها ضمان التنفيذ الكامل لخطة النقاط الست، وقراري مجلس الأمن 2042 و2043، وأن على مجموعة العمل أن تتفق حول توجهات ومبادئ مرحلة الانتقال السياسي».

وفي هذا السياق، قالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ان بلادها مستعدة لدعم مساعي انان لايجاد حل دبلوماسي للازمة .وقالت كلينتون انها تدعم جهود انان «للتحضير لانتقال يموقراطي يقود الى دخول سوريا الى عهد ما بعد الاسد». واضافت خلال زيارة الى هلسنكي « لقد اجريت اتصالات وثيقة مع المبعوث الخاص كوفي انان حول احتمالات عقد لقاء يركز على خارطة الطريق لانتقال سياسي في سوريا».واضافت ان انان «وضع بنفسه خارطة طريق مفصلة ومتينة للانتقال السياسي وقد وزعها علينا لابداء تعليقاتنا عليها وعندما تحدثت معه بالامس اعربت له عن دعمنا للخطة التي قدمها».

لكن الخلاف بين واشنطن وموسكو حول ضرورة الانتقال السياسي في سوريا تطغى على التحركات الدبلوماسية.ويمكن ان يؤدي الخلاف بين البلدين حول مصير الرئيس السوري الى نسف محادثات جنيف .

واكد مسؤولون بارزون في وزارة الخارجية ان كلينتون لن تحضرالاجتماع الا اذا اتفقت جميع الاطراف على ضرورة الانتقال السياسي في سوريا.

بدورها، اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية ا ان من المفترض ان يؤدي اجتماع جنيف لـ»مجموعة عمل» دولية حول سوريا، الى «موقف مشترك» حول «مبادىء ومراحل انتقال ديموقراطي» في هذا البلد.وفي حين اكدت موسكو مشاركتها في المؤتمر، قررت المانيا الاحجام عن المشاركة.

اخيرا، وفي تراجع واضح عن تهديداته لسوريا، اعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان «تركيا والشعب التركي لا نية لديهما في مهاجمة» سوريا، مضيفا ان بلاده «ليس لديها اي موقف عدائي ازاء اي دولة».الا انه تعهد الرد «باقوى شكل» على «اي عمل عدواني» يستهدف تركيا، دون ان ياتي على ذكر سوريا، حسبما نقلت عنه شبكات التلفزيون.

التاريخ : 28-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش