الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجزيرة.. جدارة الصدارة والوحدات والفيصلي أكبر الرابحين

تم نشره في الاثنين 12 كانون الأول / ديسمبر 2016. 09:46 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 12 كانون الأول / ديسمبر 2016. 09:49 مـساءً
عمان - الدستور - خليل قطيط

تمسك الجزيرة بكل جدارة بصدارة الترتيب العام للفرق مع نهاية الأسبوع السادس من دورة المناصير لكرة القدم لفرق أندية المحترفين، بعد أن حقق انتصاره الخامس بفوز كبير على فريق البقعة بنتيجة (4-1) في ختام الجولة السادسة من الدوري.
الجزيرة الذي يمتلك الرصيد الأكبر من الأهداف من بين الفرق المشاركة في الدوري (14) هدفا سجلها في (6) مباريات، واصل تمسكه بالصدارة بالرغم من ضغط الوحدات والفيصلي، بوصفهما أكبر المستفيدين من نتائج هذه الجولة حيث تقدم كل منهما خطوتين كبيرتين إلى الأمام بفضل فوزهما على كل من الأهلي وشباب الأردن اللذان تراجعا بخسارتهما خطوات للخلف.
عموما الجولة السادسة أحدثت تغييراً دراماتيكيا على سلم الترتيب العام للفرق، كان أهما تراجع البقعة للمركز الثاني عشر والأخير وتقدم الوحدات للمركز الثاني والفيصلي للمركز الثاني برصيد نقطي واحد لكليهما (11) مع أفضلية للوحدات باحتساب ما له وعلية من أهداف وكذلك تقدم فريق منشية بني حسن للمركز الرابع بعد أن كان يحتل المركز السابع مع نهاية الجولة الخامسة من الدوري.

هدفين في أقل من دقيقتين
في حالة نادرة قد لا تتكرر كثيراً في مباريات الدوري المحلي وربما في ملاعب الكرة حول العالم، شهدت مباراة الجزيرة والبقعة تسجيل هدفين في أقل من دقيقتين حين استطاع لاعب الجزيرة محمد وائل تسجيل الهدف الأول لفريقه في مرمى البقعة عند الدقيقة السابعة ليضيف صالح الجوهري الهدف الثاني عند الدقيقة الثامنة من الشوط الأول للمباراة.
كما شهدت المباراة ذاتها في شوطها الثاني، تسجيل هدفين في اقل من دقيقتين حين سجل لاعب الجزيرة عمر المناصرة هدف فريقه الرابع عند الدقيقة (69) لينجح لاعب البقعة في تسجيل هدف فريقه الوحيد في المباراة عند الدقيقة (70).
واستحق الهدفين الأول والثاني لفريق الجزيرة في مرمى البقعة لقب أسرع هدفين يسجلان منذ انطلاق مسيرة الدوري لهذا الموسم، كما شهدت المباراة التي جمعت الفريقين تسجيل الرقم القياسي في تسجيل الأهداف حين شهدت تسجيل (5) أهداف في المرميين هنا وهناك.
أهداف وأزمنة
وسُجل في الجولة السادسة ما مجموعه (10) أهداف فقط في (6) مباريات، وشهد الشوط الأول من كافة المباريات الستة تسجيل (6) أهداف فيما شهد الشوط الثاني تسجيل (4) أهداف فقط.
وكانت حصة مباراة الجزيرة والبقعة (50%) من مجموع هذه الأهداف العشرة، وبحسبة بسيطة نجد أن نسبة الأهداف المسجلة في المباراة الواحدة موزعة على (12) مباراة هي (83%) من الهدف في المباراة الواحدة (أقل من هدف واحد).
هذه النسبة تشير بوضوح إلى ضعف في القوى الهجومية مثلما تشير إلى حرص كافة الفرق على عدم الخسارة أولاً ثم البحث عن الفوز ثانياً، خاصة وان مسيرة قطار الدوري قطعت ربع مسافتها فقط. وهذا بطبيعة الحال يفسر انتهاء مباراتين بالتعادل السلبي (ذات راس مع سحاب والرمثا مع الحسين إربد) ومثلهما بنتيجة (1-0) وهما شباب الأردن مع الفيصلي ومنشية بني حسن مع الصريح. ومع ختام الجولة السادسة من دوري المناصير للمحترفين بلغ مجموع الأهداف المسجلة (85) هدفا في (36) مباراة.
قائمة الهدافين
تصدر لاعب الجزيرة السوري مارديك مارديكيان قائمة الهدفين برصيد (4) أهداف تلاه بالمركز الثاني برصيد (3) أهداف كل من: السوري محمد زينو «الحسين اربد»، منذر أبو عمارة «الوحدات»، عبد الرؤوف الروابدة «الصريح»، والإيفواري ايمانويل «الصريح»، السوري محمد وائل الرفاعي «الجزيرة».
وجاء بالمركز الثالث برصيد هدفين لكل منهما: محمود مرضي والسنغالي الحاج مالك «الأهلي»، أحمد أبو جادو وأحمد عبد الحليم «سحاب»، السنغالي ديمبا «المنشية»، أحمد غازي وسمير رجا «الحسين إربد»، موسى التعمري ورائد النواطير «شباب الأردن»، امانجو «الرمثا»، بهاء فيصل «الوحدات»، خليل بني عطية «الفيصلي».
فيما سجل هدف واحد كل من: البرازيلي توريس والكرواتي سباستيان وطارق خطاب وعبدالله ذيب «الوحدات»، ورواد أبو خيرزان ومحمد الباشا وحسام أبو سعدة ولؤي عمران ومحمد الشيشاني «شباب الأردن»، لقمان عزيز وعبد الهادي المحارمة وابراهيم الجوابرة «سحاب»، عصام مبيضين وعبدالله العطار ومحمد طنوس والسوري فهد اليوسف وصالح الجوهري وعمر مناصرة ومهند خير الله «الجزيرة»، سليم عبيد ويزن ثلجي والليبيري ماركوس وأحمد العيساوي «الأهلي»، عثمان الخطيب والتونسي مروان الغول وأحمد النعيمات «ذات راس»، السوري أحمد إدريس وخلدون خزامي وسلمان العزام والتونسي عادل الهماني وعمر عبيدات «المنشية»، مروان عبيدات «الصريح»، أحمد أبو كبير «الحسين اربد»، عدنان عدوس ومحمد عبد الحليم ومحمد العملة ووسام أبو دعابس «البقعة»، بلال قويدر «الفيصلي»، خالد الدردور وسعيد مرجان وأحمد سمير «الرمثا»، وسجل مدافع الأهلي محمد عاصي هدفاً بالخطأ في مرماه.
الرمثا والحسين الأجمل.. شباب الأردن والفيصلي الأنظف
استحقت مباراة الحسين اربد والرمثا لقب المباراة الأجمل فنيا وتكتيكياً، بالرغم من نتيجتها بالتعادل السلبي، فجاءت المباراة مفتوحة من الفريقين قدم خلالها اللاعبون أداءً ولا أجمل بعد أن تخلصا منذ البداية من تشددهما الدفاعي، الأمر الذي خلق فرصاً للتسجيل هنا وهناك تقاسم خلالها الفريقان السيطرة على أجواء المباراة وخرجا هما ومشعيهما راضين عن النتيجة والأداء على حد سواء.
وإذا كانت مباراة الرمثا والحسين إربد قد استحقت لقب المباراة الأجمل من الناحيتين الفنية والتكتيكية والجماهيرية، فإن مباراة شباب الأردن والفيصلي استحقت لقب المباراة الأنظف لخلوها من البطاقات الملونة.
للجماهير نرفع القبعة
ضربت الجماهير التي تابعت أحداث المباريات مثالاً رائعاً في التشجيع النظيف الملتزم وفق أعلى درجات المسؤولية الرياضية، فغابت عن المدرجات الهتافات الخارجة عن نصوص الخلق الرياضي، وإذا كنا نتفهم أن برودة الطقس قد حدّت من الحضور الجماهيري الذي نريده، إلا أن هذا الحضور جاء مرضياً إلى حد ما خاصة في المباريات الجماهيرية التي جمعت الحسين إربد مع شقيقه الرمثا والوحدات مع الأهلي والفيصلي مع شباب الأردن. ونأمل أن تقبل الجماهير على حضور المباريات وتواصل تشجيعها النظيف لفرقها دون المساس بالفرق الأخرى أو بلاعبيها أو بالحكام الذين يبذلون جهوداً كبيرة في سبيل عدم الوقوع بالأخطاء التحكيمية التي هي بطبيعة الحال من الأمور التي يمكن حدوثها في مباريات كرة القدم حول العالم.
تغييرات دراماتيكية على سلم الترتيب
نتائج الجولة السادسة أحدثت تغييرات دراماتيكية على سلم الترتيب العام للفرق، حيث قفز فريق الوحدات إلى المركز الثاني حين نجح برفع رصيده إلى (11) نقطة بعد أن كان بالمركز الرابع مع نهاية الجولة الخامسة بفارق احتساب الأهداف عن الفيصلي (بذات الرصيد) الذي قفز بدوره للمركز الثالث بعد أن كان بالمركز الخامس في الجولة الخامسة.
ومثل تقدم منشية بني حسن من المركز السابع في الجولة الخامسة إلى المركز الثالث في ختام الجولة السادسة برصيد (10) نقاط، علامة بارزة في هذا الأسبوع، في حين شكل تراجع فريق شباب الأردن من المركز الثاني في الجولة الخامسة إلى المركز الخامس مع نهاية الجولة السادسة إلى جانب تراجع الأهلي من المركز الثالث إلى السادس العلامة الأبرز في هذه الجولة التي شهدت تراجع البقعة إلى المركز الأخير.

استقالة.. إعفاءات
و استقرار وبحث عن مدربين

شكلت استقالة المدير الفني لفرق البقعة الكابتن عيسى الترك والتي جاءت بسبب حالته الصحية التي تمنعه من مواصلة مشواره مع فريق البقعة، أول حالة استقالة يقدمها مدير فني هذا الموسم، إذا ما أخذنا بالاعتبار أن إدارة النادي الفيصلي كانت قد قررت في وقت سابق الاستغناء عن مديرها الفني العراقي الكابتن ثائر جسام ليتولى المهمة خلفاً له الصربي برانكو، وكذلك فعلت إدارة نادي الرمثا حين قررت إعفاء المدير الفني لفريقها الكروي العراقي أكرم سلمان وتكليف د. ناجح ذيابات بمهمة المدير الفني الجديد وإدارة نادي ذات راس حين استغنت عن المدير الفني لفريقها التونسي عادل الأطرش والتعاقد مع مواطنه ماهر السديري.
أما الوحدات الذي عاد فريقه إلى سكة الانتصارات رغم تعثره في الجولات السابقة، فقد تمسك بالجهاز الفني بقيادة المدرب العراقي عدنان حمد وكذلك الحال بالنسبة للأهلي وشباب الأردن، فيما تدخل إدارة البقعة الذي تولى قيادة فريقه أكثر من مدرب خلال هذا الموسم في مشوار البحث عن مدير فني جديد وسط خيارات أبرزها الكابتن جمال أبو عابد وأكرم سلمان وعماد خانكان، بعد أن قاد المدرب العام للفريق عبدالكريم الشدفان الفريق أمام الأهلي في الجولة السادسة من الدوري.

نتائج الجولة السادسة
الأهلي (1) الوحدات (2)
الرمثا (0) الحسين إربد (0)
شباب الأردن (0) الفيصلي (1)
ذات راس (0) سحاب (0)
منشية بني حسن (1) الصريح (0)
الجزيرة (4) البقعة (1)
الخميس 15-12
- الصريح والأهلي الساعة الثالثة عصرا على ملعب مدينة الحسن في إربد.
- ذات راس مع شباب الأردن الساعة الثالثة عصراً على ملعب الأمير فيصل بالكرك.
سحاب مع الجزيرة الساعة الخامسة والنصف مساء على ملعب مدينة الملك عبدالله الثاني.
الجمعة 16-12
- الوحدات والفيصلي الساعة الثالثة عصراً على ستاد مدينة الملك عبدالله الثاني.
- الحسين مع منشية بني حسن الساعة الثالثة عصراً على ستاد مدية الحسن في إربد.
- البقعة والرمثا الساعة الخامسة والنصف مساءً على ستاد عمان الدولي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش