الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«هيومن رايتس» تتهم السلطات التونسية بتوظيف القضاء لـ «خنق الحريات»

تم نشره في الأربعاء 5 أيلول / سبتمبر 2012. 02:00 مـساءً
«هيومن رايتس» تتهم السلطات التونسية بتوظيف القضاء لـ «خنق الحريات»

 

تونس- وكالات الانباء

اتهمت هيومن رايتس ووتش،المنظمة الحقوقية الدولية السلطات التونسية بـ»خنق الحريات» عبر القوانين والقضاء. وأشارت المنظمة في بيان لها إلى عمليات التوقيف التي طالت صحفيين ومدونين وفنيين بسبب ممارستهم لحقهم في حرية التعبير. واتهم إيريك جولدستاين المدير المساعد بالمنظمة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا السلطات التونسية بالاستعانة بالقوانين لضرب أي تعبير نقدي أو فني.

وأشارت المنظمة إلى ملاحقة القضاء في تونس للرسامين نادية جلاصي ومحمد بن سلامة المهددين بعقوبة تصل إلى خمس سنوات سجن،بسبب عرضهما للوحات اعتبرت مسيئة للإسلام.

وكان الرسامان عرضا لوحتين بمناسبة تظاهرة ربيع الفنون التي احتضنها معرض العبدلية بضاحية المرسى في العاصمة في شهر حزيران الماضي. وفجر المعرض موجة عنف امتدت إلى عدة محافظات في البلاد بعد احتجاجات لمجموعات سلفية اعتبروا عددا من اللوحات المعروضة مسيئة للإسلام والمقدسات. وأوضحت المنظمة أن الملاحقات الجزائية بسبب لوحات،لا تشجع على العنف ولا على التمييز،تعتبر «انتهاكا» لحرية التعبير.

من جهة ثانية هاجم عشرات من المحسوبين على التيار السلفي الاثنين حانة فندق «الحرشاني» السياحي بمدينة سيدي بوزيد وخربوها وهشموا قوارير مشروبات كحولية كانت داخلها، على ما أفاد صاحب النزل وشهود عيان. وقال صاحب النزل في تصريح لإذاعة «شمس إف إم الخاصة» إن ما بين 80 و100 سلفي اقتحموا حانة الفندق وخربوها ثم توجهوا إلى منزله وخلعوه وسرقوا منه بعض الاغراض.

وذكر بأن المهاجمين هددوه قبل 20 يوما بكسر الحانة إن لم يغلقها وبأنه أبلغ حينها النيابة العامة.

وقال عمال في الفندق إن السلفيين طردوا الزبائن قبل أن يهشموا قوارير مشروبات كحولية في بهو الفندق ويخربوا قاعة الاستقبال وغرفا بالطابق الاول وبعضهم يردد «الله أكبر» و»الشراب (الخمر) حرام».

وأفاد هؤلاء ان السلفيين ضبطوا شابا حاول تصوير عملية اقتحام الفندق وتخريبه بكاميرا فعنفوه ونقلوه إلى مكان مجهول. وبحسب المصادر نفسها وصلت الشرطة متأخرة لمعاينة الأضرار التي لحقت بالفندق.

وفندق الحرشاني هو آخر فندق في سيدي بوزيد يباع فيه الكحول.

الى ذلك نددت نقابات التلفزيون العمومي التونسي مساء الاثنين بتعيين مديرين جديدين للقناتين الأولى والثانية بالتلفزيون ودعت العاملين فيهما إلى «التوحد ومواجهة عملية تركيع التلفزيون التونسي عبر تصعيد الاحتجاجات وانجاح إلاضراب المقرر في 13 أيلول « الجاري. وأعلنت النقابات التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل في بيان «رفضها القاطع» لهذه التعيينات «المسقطة» التي تم الاعلان عنها الاثنين، واعتبرتها «مبنية على الولاء والانتماء السياسي واستكمالا لمخطط الحكومة للهيمنة على المرفق العمومي السمعي البصري والسيطرة على الخط التحريرى للتلفزيون التونسي».

التاريخ : 05-09-2012

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل