الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المنتخب الوطني وصيفاً لبطولة كأس ملك تايلاند

تم نشره في الاثنين 6 حزيران / يونيو 2016. 07:00 صباحاً

عمان-الدستور



تعرض منتخبنا الوطني للخسارة « صفر-2» أمام مضيفه التايلاندي في المباراة التي جمعتهما امس في ختام بطولة كأس ملك تايلاند لكرة القدم والتي اقيمت في العاصمة بانكوك وسط حضور جماهيري كبير.

ولم يقدم منتخب النشامى الاداء المأمول منه في هذه المباراة حيث ظهر العقم الهجومي والأخطاء الدفاعية لينجح منتخب تايلاند في تسجيل هدفي الفوز عبر نجمه كوري كريث.

 المباراة في سطور

-النتيجة: خسارة منتخبنا امام تايلاند «ًصفر-2».

- الاهداف: سجل لتايلاند كوري كريث بالدقيقة «50-80».

مثل المنتخب الوطني: أحمد عبدالستار ، طارق خطاب ،عمر المناصرة، احسان حداد ، مهند خير الله ، فادي عوض، بهاء عبد الرحمن «بهاء فيصل»، أحمد سمير، يوسف الرواشدة «مصعب اللحام»، ياسين البخيت» يزن ثلجي»، حمزه الدردور.



 شوط سلبي

تعامل المنتخب الوطني بحذر مبالغ فيه وهو يواجه مستضيفه في المباراة النهائية، وهو ما انعكس سلبا على الحضور الهجومي للاعبين حيث غاب الخطورة وانحصرت الالعاب في منتصف الملعب.

ودفع ابو زمع مدرب منتخبنا الوطني بتشكيلة متوزانة حيث تولى فادي عوض وبهاء عبد الرحمن وأحمد سمير والرواشدة عملية البناء الهجومية والبحث عن ثغرات تقود لتمويل البخيت والدردور، في حين تولى مهمة التغطية الدفاعية طارق خطاب وعمر المناصرة وحداد ومهند خير الله ومن ورائهم الحارس أحمد عبد الستار.

واعتمد المنتخب الوطني على فتح الاطراف بهدف ايجاد المساحات المناسبة التي تمكنه من التسجيل لكن الدفاع التايلندي أحسن التغطية في الوقت الذي ظهر التسرع وغياب التركيز عن اداء لاعبي المنتخب الوطني.

ولم تصل الفرص المتاحة لمنتخبنا الوطني الى الحد المأمول ، رغم المحاولات الجادة للبحث عن هدف يعزز من فرصة الفوز بلقب معنوي.

وسدد بهاء عبد الرحمن كرة قوية من ضربة حرة مباشرة استقرت باحضان الحارس التايلندي، في حين تأخر أحمد سمير بالتمرير ، ليبقى المنتخب بلا خطورة حقيقية مع الدقيقة 35.

ولم تشهد الدقائق المتبقية من الشوط الاول أي تحسن على اداء المنتخب الوطني ليمضي الوقت وينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

 هدفان لتايلاند

وفي الشوط الثاني عمل منتخبنا الوطني على تكثيف طلعاته الهجومية املا بحسم المواجهة فسدد بهاء عبد الرحمن من ضربة حرة مباشرة كرة قوية تألق كاوين في التصدي لها.

وفي الدقيقة 50 ومن هجمة منسقة وكرة عرضية وصلت الكرة للتايلاندي كوري كريث الذي هيأ الكرة داخل منطقة الجزاء بدون مضايقة وسدد بثقة داخل شباك عبد الستار ليتقدم منتخب تايلاند بهدف السبق.

ولاحت فرصة خطرة لمنتخبنا الوطني من هجمة نموذجية لتصل الكرة للمتحفز البخيت الذي سدد الكرة لكن ليس كما يجب حيث مرت بجوار القائم.

ودفع ابو زمع بيزن ثلجي بدلا من البخيت الذي لم يقدم الاداء المأمول منه وبخاصة بعد المشاحنات التي ظهرت بين وبين أكثر من لاعب تايلاندي.

وانقضت الدقائق دون ان يشهد اداء منتخبنا اي تحسن ، في الوقت الذي حاول فيه المنتخب التايلاندي عن هدف يريح فيه الاعصاب.

وتوج المنتخب التايلاندي بهدف ثان بعدما كشف خط دفاعنا مجددا، وذلك بعد هجمة متقنة وصلت الكرة فيها للاعب كوري كريث الذي وضعها بسقف الشباك بالدقيقة «80».

وبقي المنتخب الوطني بعيدا عن الحضور الهجومي لتبقى شباك المنتخب التايلاندي نظيفة حتى صافرة النهاية.

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة