الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حماس تدعو إلى «خريطة طريق» للمصالحة الفلسطينية

تم نشره في الاثنين 24 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 مـساءً
حماس تدعو إلى «خريطة طريق» للمصالحة الفلسطينية

 

عواصم - وكالات الانباء

دعا عضوالمكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار امس إلى وضع خطة خارطة طريق جديدة لتحقيق المصالحة الفلسطينية. وقال الزهار للإذاعة الفلسطينية الرسمية إن ما يعيق تحقيق المصالحة حاليا هوعدم وجود خطة خارطة طريق يمكن فيها المضي في الخطوات المطلوبة.

وأقر الزهار بوجود انشغالات لدى حركته تتعلق بانتخاباتها الداخلية لكنه أشار في المقابل إلى انشغالات لدى حركة فتح بسبب الأزمة المالية الحادة التي تواجهها السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية. وقال «لابد للطرفين أن ينهيا مشاكلهما الداخلية وأن يشرعا في وضع أسس للتعاطي عبر الوسيط المصري حول كيفية تطويراللقاءات دون عقد مجرد لقاءات على المنوال السابق التي لم تحقق المصالحة». واعتبر الزهار أن تحديد خارطة طريق من شأنها أن يوضح الخطوات الأولى لتنفيذ المصالحة والملفات الأكثر أولوية للنقاش بين الحركتين. في الوقت ذاته أكد الزهار أن ملف المصالحة سيبقي بيد مصر التي تتولى رعايتها باعتبارها « أكثر استقلالية في الدول العربية من حيث المصالحة الفلسطينية». على صعيد اخر، نفت حماس ما أوردته صحيفة ساندي تايمز البريطانية بأن رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل أعطى أوامره لخلايا حركته لـ»بدء السيطرة على الضفة». وووصف القيادي في حماس عزت الرشق على صفحته على فيسبوك هذه الأخبار بـ «الملفقة» تقف وراءها جهات صهيونية بهدف التشويش على أجواء المصالحة.

وافادت « ساندي تايمز» امس ان اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية انذرت رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو باحتمال استيلاء حماس على الضفة الغربية كما حصل في قطاع غزة.واضافت الصحيفة ان «مشعل اصدر تعليماته الى خلايا نائمة في الضفة الغربية للاستعداد للكفاح بهدف الاستيلاء على الضفة». واشارت الصحيفة استنادا الى اجهزة الاستخبارات، الى ان» هناك مؤشرات قوية على ان ايران تشجع حماس على ان تحل محل حركة فتح، لتصبح الضفة الغربية منطقة ثالثة تدور في فلك ايران وتقوم بعمليات دفاعية في حال تعرض ايران لضربة عسكرية اسرائيلية».

بدوره، صرح عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومسؤول ملف المصالحة أن لقاءاً منتظراً سيجمع بين الرئيس محمود عباس ومشعل، على هامش اجتماع آخر للجنة تفعيل وتطوير عمل منظمة التحرير في مصر.

وفي تصريحات لوكالة» الاناضول» التركية، لفت الأحمد إلى أن لجنة تفعيل منظمة التحرير سبق أن اجتمعت مرتين قبل ذلك في مصر، مضيفا «نحن نفضل أن تبقى اجتماعاتها مستمرة في مصر باعتبار أن مصر هي الراعي الأساسي للمصالحة وبذلت مساعٍ كبيرة من أجل إنهاء الانقسام».

ونفى الاحمد وجود اي «معوقات» من جهة حركة فتح تحول دون التقدم على مسارالمصالحة،

متهماً حركة حماس بـ «افتعال الحديث عن هذه المعوقات لتنصل وعدم الالتزام بما تم التوقيع عليه بين الحركتين». وأضاف القيادي في فتح «أن انهاء الانقسام كان سيتم، لولا تنصل حماس وافتعالها الأزمة منذ البداية، عبرعرقلتها لعمل لجنة الانتخابات في قطاع غزة، ومضى «علينا أن نعود إلى نقطة الاتفاق هذه التي توقفنا عندها، حتي يتم الالتزام بما تم التوقيع عليه في العاصمتين القاهرة والدوحة» من اتفاقات بين الحركتين.

وامتنعت فتح وحماس حتى الآن عن عقد لقاء على المستوي الأول لقياداتهما رغم التقارب الأخير بينهما على خلفية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منتصف الشهر الماضي وما تلاه من دعم الحركة الإسلامية لتوجه السلطة الفلسطينية لرفع التمثيل الفلسطيني في الأمم المتحدة.

التاريخ : 24-12-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش