الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اصابة 4 ضباط مصريين بهجوم مسلح في سيناء

تم نشره في الأحد 19 آب / أغسطس 2012. 03:00 مـساءً
اصابة 4 ضباط مصريين بهجوم مسلح في سيناء

 

القاهرة، القدس المحتلة - وكالات الانباء

اصيب 4 من ضباط الشرطة المصريين في سيناء عندما اطلق مسلحون قذيفة صاروخية على عربتهم، كما اعلن مسؤول امني. وقال المسؤول ان المسلحين هاجموا رجال الشرطة في مدينة الشيخ زويد شمال سيناء على بعد نحو 15 كيلومترا غرب الحدود مع غزة بينما كانوا عائدين من احدى العمليات.

واضاف ان جنودا ورجال شرطة اعتقلوا في وقت سابق مسلحين اسلاميين بالقرب من مدينة رفح المقسمة على الحدود بين مصر وغزة.

وبدأت قوات الامن المصرية حملة للقضاء على المسلحين الاسلاميين في سيناء بعد هجوم على موقع للجيش ادى الى مقتل 16 جنديا في الخامس من الشهر الحالي.

الى ذلك، أثارت حملة تستهدف وسائل الاعلام في الشهر الاول لحكم محمد مرسي مخاوف من أن يكون رئيس مصر الاسلامي يتحرك لكبت انتقاد الاخوان المسلمين.

وكانت الاتهامات الرسمية التي وجهها النائب العام لاثنين من الصحفيين هذا الاسبوع بينما صادرت وحدة الرقابة أحد أعداد صحيفة الدستور محبطة لاولئك الذين اعتقدوا أن الاطاحة بالرئيس حسني مبارك العام الماضي ستؤدي الى توسيع حرية الاعلام.

كذلك عين مرسي صلاح عبدالمقصود وهو زميل سابق في الجماعة وزيرا للاعلام. وقال الناشط الحقوقي جمال عيد ان تحركات الاخوان في الاونة الاخيرة ضد الاعلام قاسية وغير مقبولة وتنبىء بأننا نعود لتلك الطريقة التي كانت تدار بها الامور أيام مبارك.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند قالت امس الاول ان واشنطن تشعر بالقلق من تقارير تفيد بأن الحكومة المصرية تتحرك لتقييد حرية الاعلام والنقد في مصر.

على صعيد اخر، فانه لم يكن مفاجئا لسكان قطاع غزة اعلان السلطات المصرية عن اغلاق معبر رفح الحدودي طوال فترة العيد ولمدة 5 ايام متتالية بسبب الاعياد ولكن ما اثار الحزن والاسى لدى قطاعات هامة من سكان غزة المحرومة والمحاصرة والسجينة هي الامال التي علقوها على النظام المصري الجديد برئاسة الرئيس محمد مرسي النائب العام العام السابق لجماعة الاخوان المسلمين.

لا يطلب الغزيون كثيرا من مصر المحروسة ولكن القليل يعني الكثير دائما في حزام الفقر والحروب المسمى «غزة». ما يطلبه الغزيون حسب الاراء التي ادلى بها المواطنون من النظام الاسلامي الجديد في قاهرة المعز لا يتعدى مطالب انسانية ومعاملة معقولة تتعلق بمعبر رفح والترحيلات من المطار واقصى طموحاتهم تتعلق بالكهرباء ولا يتحدث احد عن فلسطين او تحريرها. يقول مواطن غزي لقد شعرت بأسى كبير للاخبار المتعلقة باغلاق معبر رفح طيلة ايام العيد. ويتساءل المواطن هل تغلق مصر معابرها مع ليبيا والسودان ومطار القاهرة خلال فترة الاعياد لمدة خمسة ايام ايضا ام ان القضية تتعلق بغزة وليس مهما من يتغير في مصر؟ موضحا «الاحساس بالدونية يقتلنا ويبدو ان نصيبنا هو استمرار المعاناة مهما تغيرت الانظمة والحكام».

الى ذلك، يتوجه الرئيس المصري محمد مرسي الى طهران آخر الشهر الحالي للمشاركة في قمة عدم الانحياز في اول زيارة يقوم بها رئيس مصري الى ايران التي لا توجد بينها وبين القاهرة علاقات دبلوماسية منذ اكثر من 30 عاما، كما ذكرت امس وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية.

واوضحت الوكالة نقلا عن مصدر في الرئاسة ان مرسي سيشارك في هذه القمة المقرر عقدها في 30 اب الحالي في العاصمة الايرانية حيث سينقل الرئاسة الدورية لهذه الحركة الى ايران.

يشار الى ان طهران قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع القاهرة عام 1980 بعد الثورة الاسلامية احتجاجا على توقيع اتفاقات كامب ديفيد للسلام بين مصر واسرائيل عام 1979. وكان الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك يعتبر ايران من عناصر زعزعة الاستقرار في الشرق الاوسط.

التاريخ : 19-08-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش