الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دراسة ترصد احداث الثورة العربية في مؤلفات المؤرخ سليمان الموسى

تم نشره في الثلاثاء 7 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً





عمان - تؤكد دراسة استاذ التاريخ الدكتور حسين محافظة حول الثورة العربية في مؤلفات المؤرخ سليمان الموسى ان المؤرخ وضع قواعد منهجية وبحثية صارمة مثل التقصي الشديد والتتبع الدقيق للثورة والإحاطة بالمراجع لاستخلاص ما يكفي من الأدلة والبراهين لإثبات وجهات النظر واستقامة البحث .

وتظهر الدراسة التي قدمها محافظة لمؤتمر الذكرى المئوية للثورة التربية الكبرى الذي انعقد اخيراً في جامعة آل البيت ان كتابات الموسى حول الثورة ومقدماتها ومساراتها وأبعادها أضاءت جوانب مهمة من تاريخ الثورة وعمقت مفاهيمها الفكرية برؤى وتفسيرات مؤطرة بالفهم العميق والنظرة الشاملة والدقيقة والواضحة وهو ما دفع الى الوعي بالثورة كحدث تاريخي وفكري إلى آفاق معرفية جديدة .

وتذكر الدراسة ان كتاب الحسين بن علي والثورة العربية الكبرى هو باكورة أعمال المؤرخ الموسى والذي أنجزه عام 1939 ونشر عام 1957 وتشير الى دوافع  الموسى كما ذكرها في تأليف الكتاب بأنها جاءت تعبيرا عن حالة الوعي التي عاشها أثناء إقامته في يافا عام 1937 إلى 1939وشعوره بالخطر على مستقبل الأمة بضرورة كتابة تاريخ رجالها المميزين الذين ضربوا المثل بالمواقف الصلبة دفاعا عن حقوق أمتهم .

وتشير الدراسة إلى ان الموسى عد الحسين بن علي شخصية مميزة وبطلا من أبطال الأمة العربية الذين ناضلوا بعزيمة صلبة دفاعا عن حقوق أمتهم وكتب بتوسع عن الحسين وشخصيته منذ النشأة الأولى والمراحل التي مر بها وعلاقاته مع الأتراك العثمانيين من جهة وتحالفه مع البريطانيين من جهة أخرى لتسيير سبل قيام الثورة .

وأوضح الموسى الأسباب التي أهلت الحسين لقيادة حركة التحرر العربية مثل تبني الحسين لقضايا العرب وحقوقهم والنسب الهاشمي الرفيع للحسين ومركزه وسمعته الأخلاقية في العالم الإسلامي وموقع الحجاز الاستراتيجي ومكانته الدينية.

وتطرق الموسى في كتابه إلى الحديث حول أحداث الثورة ومجرياتها وما نتج عنها من استبعاد الحسين واقصائه عن مركز القيادة من قبل القوى الاستعمارية وفرضها الإقامة الجبرية عليه في قبرص إلى أن توفي عام 1931 ودفن في القدس.

وأشاد الموسى بصفات الحسين ومناقبه وصلابته بالتمسك بالحقوق العربية ورفضه التنازل عن فلسطين لصالح الحركة الصهيونية.

لورنس العرب..

وجهة نظر عربية وتشير دراسة محافظة إلى ان المؤرخ الموسى تناول في الكتاب الثاني الثورة العربية لورنس العرب..

وجهة نظر عربية، الذي نشره وترجمه عام 1966 دوافعه في كتابة التاريخ إيمانا منه بضرورة إيضاح وجهة النظر العربية حول قيادة الأعمال العسكرية للثورة.

ويقول الموسى ان ما كتب حول لورنس ودوره مبالغ فيه اذ جعلته بطلا غير حقيقي لفعل لم يمارسه لوحده ويقدم أدلة كثيرة استقاها من مصادر وثائقية جديدة أوضح فيها دور العرب في قيادة الثورة .

وتظهر الدراسة ان الكتاب تضمن وجهة نظر قومية عربية أساسها يقوم على أن جهد الثورة العسكري قام به العرب أنفسهم وأن من الواجب التاريخي إنصافهم إعلاء لشأن الحقيقة.

الحركة العربية:

 سيرة المرحلة الأولى  للنهضة العربية الحديثة 1924-1908

تبين الدراسة ان المؤرخ الموسى عالج في كتاب الحركة العربية:

 سيرة المرحلة الأولى للنهضة العربية الحديثة 1924-1908 الذي نشر عام 1970 في بيروت مرحلة مهمة من تاريخ العرب الحديث حيث تتبع فيه مراحل تطور الفكر القومي فنهضوا على أيدي النخبة المثقفة الذين كان لهم شرف السبق إلى ميادين الكفاح من أجل حرية العرب واستقلالهم.

وتظهر الدراسة ان المؤلف الموسى استند إلى وثائق كثيرة تعزز ما ذهب إليه مثل كتب المذكرات لرجالات الحركة العربية الأوائل ووثائق وزارة الخارجية البريطانية وصحيفة القبلة الصادرة في مكة والناطقة بلسان الثورة العربية الكبرى.

وتبين الدراسة ان الكتاب جاء شاملا وواسعا استعرض فيه الموسى المراحل كافة التي مرت بها حركة التحرر العربية وقيام الثورة وختمها بالحديث عن فكرة الوحدة عند الحسين بن علي وأنجاله من بعده، موضحا الأسباب والمعيقات التي حالت دون تحقيقها مثل ضعف الوعي القومي العربي واقتصاره على النخب المثقفة والمتعلمة وانقسام المجتمع العربي وولاءاته لأطر تقليدية ضيقة وتضارب مصالح القوى السياسية الفاعلة على أرض الواقع في البلدان العربية والرغبة الاستعمارية بتمزيق وحدة الأمة العربية وتجزئة بلدانها لأغراضها الاستعمارية.

صفحات مطوية (مفاوضات المعاهدة بين الشريف حسين وبريطانيا 1924-1920)    تظهر الدراسة ان المؤرخ الموسى تناول في كتاب صفحات مطوية (مفاوضات المعاهدة بين الشريف حسين وبريطانيا (1924-1920) الذي نشر عام 1977جانب ا مهما من جوانب الثورة العربية الكبرى وهو المفاوضات بين الملك الحسين بن علي والحكومة البريطانية وهدف إلى إيضاح حقيقة المفاوضات بين الطرفين بالاستناد إلى وثائق وزارة الخارجية البريطانية وأوراق الأمير زيد بن الحسين وبعض المصادر الأخرى التي وفرت معلومات كبيرة حول مجريات المفاوضات التي أخفق الطرفان بالوصول إلى اتفاق حولها وان المفاوضات رأتها بريطانيا وسيلة ضغط على الحسين لتركيعه كي يتخلى عن الحقوق العربية وكانت النتيجة أن خسر الحسين مملكته وقضى السنوات الأخيرة من حياته في المنفى.

وتبين دراسة محافظة ان الموسى قدم معلومات غزيرة في هذا المؤلف حول المفاوضات مسنودة إلى وثائق عديدة عززت أهمية المعلومات التي أوردها وساهمت في توضيح هدف الكتاب  وهو إبراز قوة وإرادة الحسين بن علي وصلابة الروح المعنوية التي تمتع بها. (بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش