الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزبيدي: التزام عراقي بتزويد الأردن بالنفط بأسعار تفضيلية

تم نشره في الخميس 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 03:00 مـساءً
الزبيدي: التزام عراقي بتزويد الأردن بالنفط بأسعار تفضيلية

 

 
عمان - الدستور - احمد فياض

استقبل رئيس الوزراء نادر الذهبي في مكتبه برئاسة الوزراء ، امس ، وزير المالية العراقي ، باقر جبر الزبيدي وبحث معه آليات تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في شتى المجالات وخصوصا الاقتصادية منها.

واكد رئيس الوزراء على الموقف الاردني الثابت والداعم للعراق الشقيق ، مشيرا الى التوجيهات الملكية السامية لتقديم كل السبل الممكنة والكفيلة بالتخفيف من حدة المعاناة التي يواجهها الشعب العراقي.

وأبدى الذهبي اهتمام الحكومة بتشجيع حركة الاستثمارات والحركة التجارية بين البلدين الشقيقين ، مؤكدا حرص الحكومة على تقديم كل التسهيلات والحوافز الاستثمارية والتي من شأنها أن تسهم في تعظيم الفرص الاقتصادية وبما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين وزيادة تنافسية القطاع الخاص في البلدين.

وأشار رئيس الوزراء إلى أهمية اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لتنشيط حركة النقل ما بين ميناء العقبة وميناء أم قصر العراقي وخاصة وان ميناء العقبة يتميز بمزايا تنافسية عديدة توهله لخدمة القطاع التجاري والصناعي للعراق.

كما تم خلال اللقاء الذي حضره وزير المالية الدكتور حمد الكساسبه بحث واستعراض القضايا المتعلقة بملف العلاقات المالية بين البلدين ليصار إلى دراستها من قبل اللجان المالية والمصرفية المختصة في البلدين وخصوصا ملف المستحقات المالية للبنك المركزي الأردني على البنك المركزي العراقي.

من ناحية أخرى أكد وزيرالمالية العراقي باقر جبر الزبيدي عزم الحكومة العراقية على تمتين أواصر العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية مع الاردن وإزالة كل المعيقات التي تحول دون تطورها والارتقاء بها .

وقال الزبيدي في لقاء مع وزيري المالية الدكتور حمد الكساسبة والصناعة والتجارة عامرالحديدي بحضور ممثلين عن القطاعات الاقتصادية في غرفة تجارة الاردن بأن الحكومة العراقية ستعمل على انشاء مصرف عراقي أردني مشترك لتسهيل التعاملات المالية والمبادلات التجارية ، وقال بأن الجانبين الاردني والعراقي اتفقا على بحث وحل مشكلة ديون القطاع الخاص الاردني خارج إتفاقيات البروتوكول التجاري سابقا ، حيث ستكون على رأس جدول أعمال المباحثات الاقتصادية التي سيعقدها الجانبان الاردني والعراقي بعد عيد الاضحى المبارك ، كما سيبحث الجانبان عقد إتفاقية للتجارة الحرة بين البلدين .

وبين أن الحكومة العراقية ملتزمة بتقديم النفط للاردن بأسعار تفضيلية تقل من 18الى 22 دولارا للبرميل عن الاسعار العالمية ، حيث أن المشكلة في عدم إنسياب النفط الى الاردن سابقا عائد لآلية إستقدامه والظروف الامنية المتعلقة بطرق شحن النفط مؤكدا زوال كل المعيقات التي كانت تحول دون تزويد الاردن بالنفط العراقي ، مشيرا الى أنه بحث مع رئيس الوزراء المهندس نادر الذهبي أهمية إقامة مشروع خط أنابيب لنقل النفط من مدينة الحديثة العراقية وصولا الى ميناء العقبة التي وصفها بأنها الرئة التي يتنفس منها العراق ، كما بحث مع الجانب السوري إصلاح انبوب النفط العراقي القادم من كركوك عبر الاراضي السورية .

ودعا الزبيدي رجال الاعمال والمستثمرين والتجار والصناعيين والمقاولين الاردنيين الى اغتنام الفرص التي توفرها السوق العراقية ، حيث ستتعامل الحكومة العراقية مع القطاع الخاص الاردني على قدم المساواة مع الفاعليات والقطاعات الاقتصادية العراقية والجنسيات الاخرى ، وبدون تحيز في مجال المشروعات والعطاءات العراقية ، داعيا المقاولين الاردنيين الى التقدم نحو مشروعات البنية التحتية وإعادة إلاعمار حيث أن العراق بحاجة الى 1,5 مليون وحدة سكنية حاليا وسيتضاعف العدد خلال السنوات المقبلة ، مشيرا الى وجود مقاولين اردنيين في العراق رست عليهم عطاءات إنشائية في البصرة وغيرها من المدن العراقية .

واستعرض الزبيدي واقع الاقتصاد العراقي وقال : بأن الحكومة العراقية إستطاعت إطفاء 90 مليار دولار من أصل الديون العراقية البالغة 140 مليار دولار ، وعملت على تقليص حجم التضخم من 66 في المائة الى مابين 16 - 18 في المائة ، كما أن لدى البنك المركزي العراقي 22 مليار دولار و3 طن من الذهب خصيصا لدعم الدينار العراقي ، حيث إرتفعت قيمة الدينار العراقي مقابل الدولار من 3 الاف دينار عام 2004 الى ما بين 1200 1000و دينار العام الحالي ، مؤكدا أن كل الجهود العراقية ستنصب على حذف 3 أصفار من قيمة الدينار العراقي ، وصولا الى دينار عراقي واحد مقابل كل دولار ... وأشار في هذا السياق الى أن الموازنة العراقية لعام 2008 الذي سيكون عام الإعمار ستبلغ 53,5 مليار دولار ، منها 15,5مليار دولار لتنمية وإعمار المحافظات ، 23و مليار دولار نفقات استثمارية . مشيرا الى أن عام 2010 ستبلغ موازنة العراق 100 مليار دولار .

من جهته قال وزير الصناعة والتجارة عامر الحديدي بأن الاردن سيعمل على تعزيز وتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الجانبين وإزالة المعوقات كافة بهدف تسهيل إنسيابية البضائع والمبادلات التجارية بين الجانبين ، مؤكدا التزام الحكومة الاردنية بتقديم كل ما تستطيعه في مجال إعادة إعمار العراق ، وتقديم الخبرات الفنية للجانب العراقي في مجالات العضوية لمنظمة التجارة العالمية .

وقال الحديدي بأن رئيس الوزراء المهندس نادر الذهبي قد أكد على الجهات المعنية كافة ضرورة تسهيل إقامة رجال الاعمال العراقيين ، والعمل على حل المشكلات والعوائق التي تواجههم .

وأكد الحديدي في تصريحات صحفية بأن تطوير القطاع الصناعي ورفع درجة تنافسيته والعمل على جذب المزيد من الاستثمارات ستكون على رأس أولويات المرحلة المقبلة.





Date : 29-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش