الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدولار يتراجع مقابل الين مع تأكيد الحكومة الاميركية عدم انقاذ المضاربين * بوش: اضطراب الاسواق بسبب أزمة الرهن العقاري سيستمر لبعض الوقت

تم نشره في السبت 1 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
الدولار يتراجع مقابل الين مع تأكيد الحكومة الاميركية عدم انقاذ المضاربين * بوش: اضطراب الاسواق بسبب أزمة الرهن العقاري سيستمر لبعض الوقت

 

 
عواصم - رويترز
تراجع الدولار مقابل الين الياباني أمس مع تقلص مكاسب الاسهم في وول ستريت بعدما شدد الرئيس الامريكي جورج بوش على أن الحكومة لن تتدخل لانقاذ مضاربين.
وهبطت العملة الامريكية الى أدنى مستوياتها للجلسة قرب 115,5 ين بانخفاض 0,3 في المائة عن أمس الاول.
وأعلن بوش حزمة تدابير لمساعدة أصحاب المساكن ممن يواجهون صعوبات في سداد رهونهم العقارية وسط أزمة في قطاع الاقراض العقاري عالي المخاطر.
وأضاف بوش أن اضطراب الاسواق الناجم عن المشكلة سيستمر لبعض الوقت. لكنه قال ان أزمة قطاع الرهن العقاري مرتفع المخاطر لا تمثل الا جانبا صغيرا من الاقتصاد وانها لن تقوض ما وصفها بالعوامل الاساسية.
اما رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الامريكي" بن برنانكي قال ان المجلس مستعد للتدخل اذا استلزم الامر للحد من تأثير اضطراب أسواق المال على الاقتصاد لكنه لن ينقذ مستثمرين يتخذون قرارات غير صائبة.
وقال برنانكي في كلمة الى ندوة ينظمها بنك كانساس سيتي الاحتياطي الاتحادي "تواصل اللجنة مراقبة الوضع وسوف تتدخل اذا دعت الحاجة للحد من الاثار العكسية على الاقتصاد عموما والتي قد تنجم عن الاضطرابات في الاسواق المالية".
لكنه أقر بأن التعطلات في الاسواق جراء تدهور سوق الاسكان والارتفاع الحاد في حالات التعثر عن سداد القروض عالية المخاطر ربما تكون لها تأثيرات مدمرة على الاقتصاد عموما.
واضاف "المركزي الامريكي" خمسة مليارات دولار من الاحتياطيات المؤقتة الى النظام المصرفي من خلال اتفاقات اعادة شراء لاجل خمسة أيام.
وتلقى البنك المركز في العملية طلبات بقيمة 31,9 مليار دولار. وفائدة الاموال الاتحادية مستقرة عند 5,25 في المائة منسجمة بذلك مع سعر الفائدة القياسي لمجلس الاحتياطي الاتحادي.
وجدد البيت الابيض التأكيد على أن العوامل الاساسية للاقتصاد الامريكي لا تزال قوية رغم التقلب في أسواق المال والمرتبط بأزمة الائتمان.
وقال توني سنو المتحدث باسم البيت الابيض "العوامل الاساسية للاقتصاد لا تزال قوية... لكن من المهم التعامل مع تلك المشكلة".
وقال محللون إن أسواق الأسهم العربية واصلت أداءها القوي مع استعادة المستثمرين على ما يبدو لثقتهم في بورصات المنطقة عقب الاضطراب الذي اجتاح أسواق المال العالمية خلال الأسابيع القليلة الماضية.
وترجع موجة الارتفاع جزئيا إلى تراجع أسعار الأسهم في البورصات العربية وعودة الصناديق العربية لأسواق المنطقة بعد الهبوط الذي شهدته البورصات العالمية والارتفاع القوي لأسعار النفط التي من المتوقع أن تضمن للدول الخليجية تحقيق فوائض دولارية من عائدات البترول.
الى ذلك أغلقت الاسهم الاوروبية مرتفعة وارتفع مؤشر أسهم الشركات الاوروبية الكبرى 1,12 في المائة ليغلق حسب بيانات غير رسمية عند 1532,34 نقطة.
من جهة اخرى ارتفع خام برنت في لندن دولارا للبرميل واقترب من 73 دولارا مع ترقب المستثمرين لعاصفة تتجمع في المحيط الاطلسي.
وزاد مزيج برنت دولارا واحدا الى 72,9 دولار للبرميل. وارتفعت العقود الاجلة للنفط الخام الامريكي بأكثر من دولار اليوم الجمعة مدعومة بمخاوف بشأن موجة مدارية.
كما استفاد الخام من قوة أسواق الاسهم العالمية.
وارتفع سعر الخام تسليم تشرين الاول في بورصة نيويورك التجارية "نايمكس" 81 سنتا أي بما يعادل 1,1 في المائة مسجلا 7,4 دولار للبرميل وذلك بعد تداوله في نطاق 73,4 الى 74,38 دولار.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل