الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحلواني يؤكد أهمية تعزيز تنافسية القطاع * الخزاعلة يطلب من «صناعة الأردن» تحديد المشكلات التي تواجه قطاع الالبسة

تم نشره في الجمعة 28 أيلول / سبتمبر 2007. 02:00 مـساءً
الحلواني يؤكد أهمية تعزيز تنافسية القطاع * الخزاعلة يطلب من «صناعة الأردن» تحديد المشكلات التي تواجه قطاع الالبسة

 

 
عمان - الدستور
أكد وزير الصناعة والتجارة سالم الخزاعلة اهمية قطاع الالبسة والمنسوجات في خدمة وتعزيز مسيرة الاقتصاد الوطني كونه من القطاعات الواعدة التي تشهد تطورا كبيرا وتجاوبت بفاعلية مع الانجازات التي شهدها الاردن خلال السنوات القليلة الماضية على صعيد توفير بيئة مناسبة تحفز مختلف اوجه النشاط الاقتصادي على التقدم ومواكبة التطورات العالمية.
وقال الخزاعلة خلال اللقاء الذي عقد امس في غرفة صناعة الاردن لمناقشة القضايا الخاصة بقطاع الالبسة والمنسوجات التي وضعتها وزارة الصناعة والتجارة ان الحكومة تولي هذا القطاع اهمية كبيرة وتعمل جاهدة على ازالة كافة العقبات والمشاكل التي تواجه مسيرة تطوره.
وطلب الخزاعلة من القطاع الصناعي تحديد المشاكل والعقبات التي تواجههم وتحديد الجهات المعنية بالحل والتي يمكن حلها سريعا للعمل على حلها في اسرع وقت ممكن.
وقال ان الوزارة معنية بحل مشاكل الصناعيين في قطاع الالبسة والمنسوجات والعمل على تعزيز تنافسية هذا القطاع.
من جانبه طالب رئيس مجلس ادارة غرفة صناعة الاردن الدكتور حاتم الحلواني بالاستجابة السريعة للمشاكل الانية التي تواجه قطاع الالبسة الذي حقق نموا كبيرا خلال السنوات القليلة الماضية وساهم بفاعلية في زيادة معدلات التصدير الى الاسواق العالمية وخاصة التي يرتبط الاردن مع بلدانها باتفاقيات للتجارة الحرة.
وقال د.الحلواني ان من اهم تلك المشاكل النقص الحاد في الايدي العاملة والتي اثرت بشكل واضح على العمليات الانتاجية في القطاع الصناعي وعلى وجه الخصوص صناعات الالبسة والمنسوجات مما يستدعي اتخاذ الاجراءات اللازمة لتجاوز هذه المشكلة وتسهيل اجراءات استقدام العمالة لعدم توفر الايدي العاملة المحلية بشكل كاف.
وعرض ممثل القطاع في مجلس ادارة غرفة صناعة الاردن سمير مقدح العقبات التي تواجه هذه الصناعة الهامة والتي شاركه فيها عدد من المستثمرين والعاملين في انتاج الالبسة والمنسوجات.
ودعا الحكومة الى معالجة مشكلة الغرامات المترتبة على العمال الوافدين والتي تم تحميلها للمصانع وتقدر بحوالي 3 ملايين دينار حيث تطالب الشركات الصناعية باعفائها من هذه الغرامات.
وتم خلال الاجتماع استعراض اهم المزايا التنافسية للقطاع والانجازات والبرامج التي قامت بها وزارة الصناعة لدعم تنافسيته.
كما تضمن الاجتماع تقديم عرض حول الاجراءات التي سيقوم بها فريق العمل الخاص بهذا القطاع والمكون من مديرية التنمية الصناعية في وزارة الصناعة والتجارة وغرفة صناعة الاردن وبرنامج (جمب) لبناء استراتيجية محدثة لقطاع الالبسة.
يذكر أن قطاع صناعة الالبسة والمنسوجات يلعب دورا كبيرا في الاقتصاد الوطني اذ وصل حجم صادراته الى 1,2 مليار دولار العام الماضي بنسبة نمو بلغت 16,5%.
ويشكل القطاع ما نسبته 30% من مجمل الصادرات الاردنية وتمكن من جذب استثمارات بلغ حجمها 720 مليون دولار وتشغيل اكثر من 54 الف عامل منهم 18 الف عامل اردني.
ويتطلع قطاع الالبسة الى انشاء هيئة اعتماد وطنية لاعتماد معايير مواءمة العمالة والبيئة في المصانع مع متطلبات المستوردين العالميين.
وتضمنت الاجراءات المتخذة لدعم هذا القطاع حث دول الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الامريكية على اتخاذ التدابير الوقائية المتاحة من خلال اتفاقيات منظمة التجارة العالمية لمعاجلة الاضرار الواقعة على الصناعة المحلية الناتجة عن سياسات الدعم والاغراق.
وعملت اللجنة المشكلة لغايات تعزيز تنافسة القطاع على تعظيم الاستفادة من اتفاقية الشراكة الاردنية الاوروبية ودراسة امكانية توقيع اتفاقيات مناطق تجارة حرة مع الدول المتوسطة واجراء دراسة لتحسين مصادر الحصول على المنسوجات والاقمشة لتحقيق متطلبات هذا السوق ومتطلبات قواعد المنشأ. وتضمنت الاجراءات اجراء دراسة اقليمية لتحديد الاسواق الواعدة للتصدير وتشجيع تصدير الالبسة ذات التقنيات الحديثة والعالية واعفاء الاقمشة غير المصنعة محليا من الرسوم الجمركية.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل