الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وسط تراجع مستمر للعملة الأمريكية * اليورو يرفع كلفة الواردات وانخفاض الدولار يكبد المصدرين الى أميركا خسائر متفاوتة

تم نشره في الخميس 4 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
وسط تراجع مستمر للعملة الأمريكية * اليورو يرفع كلفة الواردات وانخفاض الدولار يكبد المصدرين الى أميركا خسائر متفاوتة

 

 
عمان - الدستور - سعود المجالي
يعني الميزان التجاري الاردني جراء الانخفاض المستمر للدولار امام العملات الاخرى انعكاسا على قيمة الصادرات بالعملة الامريكية في الوقت الذي تويد فيه كلفة المستوردات من اوروبا بسبب المكاسب التي حققها اليورو أخيرا. والفرق يزداد سنويا مابين قيمة صادرات وواردات المملكة ، حيث وصلت قيمة الصادرات خلال السبعة شهور الاولى من العام الحالي الى نحو 1,84 مليار دينار ، فيما بلغت قيمة المستوردات 5,196 مليار دينار ، بالمقابل حام سعر صرف الدينار الاردني عند 0,98 يورو ، 162و ين ياباني ، مع استمرار تذبذب الدولار.
وبينت الاحصائيات التي نشرتها دائرة الاحصائات العامة أخيرا على ان العجز في الميزان التجاري الاردني بلغ 3,354 مليار ، حيث الاتساع الفجوة بين الصادرات والواردات ، رغم الارتفاع في قيمة الصادرات ، حيث وصلت الزيادة حوالي 200 مليون دينار ، بعدما وصلت قيمة الصادرات ما يناهز 1,84 مليار دينار خلال الشهور السبعة الاولى من العام الحالي ، مقارنة مع 1,64 مليار دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي ، فيما ارتفعت الواردات لهذا العام بمقدار 47 مليون دينار ، حيث وصلت قيمة واردات المملكة 5,19 مليار دينار ، في حين بلغت في خلال نفس الفترة من عام 2006 ما يقرب من 4,72 مليار دينار.
واظهرت الاحصائيات ان صادرات الاردن تراجعت بشكل طفيف للولايات المتحدة الامريكية حيث بلغت 493 مليون دينار اي مايعادل 27 في المائة من حجم التصدير الكلي للمملكة خلال السبعة الشهور الماضية من العام الحالي ، مقارنة مع 502 مليون دينار في ذات الفترة من العام الماضي ، وبذلك يصل الانخفاض الى 9 ملايين دينار ، ويشار الى ان قيمة الصادرات الى الاتحاد الاوروبي بلغت 69 مليون دينار اي ما يعادل 4 في المائة من الحجم الكلي للصادرات ، واما عن اليابان فلم تتجاوز نسبة الصادرات لها 0,6 في المائة بعدما بلغت قيمتها حوالى 11 مليون دينار.
واوضحت الارقام ان الاتحاد الاوروبي يحصد نصيب الاسد من الوردات حيث بلغت نسبة مستوردات المملكة من الاتحاد الاوروبي خلال السبعة الشهور الاولى من عام 2007 نحو 25 في المائة ، حيث وصلت قيمة الواردات حوالي 1,32 مليار دينار ، مقارنة مع 237 مليون دينار حجم الواردات من الولايات المتحدة الامريكية بما يعادل 4 في المائة من حجم الكلي لواردات المملكة ، في حين قدرت نسبة اليابان من الوردات المملكة حوالي 3 في المائة اي ما يقرب من 215 مليون دينار.
ويذكر ان اسعار صرف العملات اخذت بالتذبذب خلال الاونة الاخيرة نتيجة تهاوي الدولار ، فقد وصل سعر الدولار امام اليورو حوالي 0,7 يورو ، في حين بلغ الدولار امام الين حوالي 115 ين ، وبلغ الدينار الاردني مقابل اليورو حوالي 1,01 يورو ، وامام الين الياباني حواي 162 ين ، في حين بلغ اليورو امام الين 164 ينا.
واشارت النشرة المالية الحكومية العامة الصادرة عن وزارة المالية أخيرا ان حجم الدين الخارجي يبلغ 45 في المائة من حجم الدخل القومي بما يعادل 5,155 مليار دينار ، وان نسبة ثلاثة بلدان من دول الاتحاد الاروبي"منطقة اليورو"بلغت لوحدها حوالي 29 في المائة ، حيث بلغت نسبة فرنسا 13,3 في المائة ، والمملكة المتحدة 9,5 في المائة ، والمانيا 7 في المائة ، مع الاخذ بعين الاعتبار سعر صرف الجنية الاسترليني ايضا ، اما عن منطقة الين فبلغت نسب اليابان من الديون الخارجية للمملكة 19,1 في المائة ، في حين بلغت منطقة الدولار من الديون 6,7 في المائة للولايات المتحدة الامريكية.
يشار الى ان الصين واليابان تأثرت بشكل كبير جراء انخفاض الدولار امام العملات الاخرى نتيجة احتفاظهما باحتياطات كبيرة من الدولار.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل