الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشيوخ الفرنسي يبدأ دراسة مشروع قانون العمل المثير للاضطرابات

تم نشره في الثلاثاء 14 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً



   باريس - بدأ مجلس الشيوخ الفرنسي الذي يهيمن عليه اليمين أمس دراسة مشروع قانون العمل عشية تظاهرة وطنية وعدت الكونفدرالية العامة للعمل «سي جي تي» ان تكون «هائلة».

 وسيناقش اعضاء المجلس حتى 24 حزيران مشروع القانون الذي فرضته الحكومة على الجمعية الوطنية بموجب بند في الدستتور (المادة 3-49). ويفترض ان يجري تصويت في مجلس الشيوخ حيث لا يمكن اللجوء الى الاجراء نفسه، في 28 حزيران.

 وبعد ذلك سيعرض النص على لجنة مشتركة تضم عددا متساويا من اعضاء مجلسي البرلمان مكلفة التوصل الى اتفاق. وفي حال الفشل وهو متوقع، سيكون للجمعية الوطنية الكلمة الاخيرة في نهاية المطاف.

 وسيستخدم رئيس الحكومة مانويل فالس من جديد على الارجح المادة 3-49.وسيبقي مجلس الشيوخ على المبدأ المثير للجدل الذي يقضي يمنح الاولوية للاتفاق داخل الشركات. وهذا البند ادى الى انقسام اليسار واثار غضب «سي جي تي» واصبح سبب الاضرابات والتظاهرات التي تهز فرنسا منذ اكثر من ثلاثة اشهر.

من جهة ثانية يحاكم 10 مشجعين متورطين في اعمال العنف  في مرسيليا خلال مباريات كأس اوروبا لكرة القدم 2016، لكن ليس بينهم روس اذ ان مثيري الشغب من هؤلاء تمكنوا من الافلات من السلطات الفرنسية التي تواجه انتقادات.

 وقال النائب العام في مرسيليا بريس روبان ان 150 من مثيري الشغب الروس «المدربين بشكل جيد جدا» متورطون في المواجهات التي جرت في المرفأ القديم في مرسيليا وعرضت صورها في جميع انحاء العالم.

 واضاف ان المشكلة تكمن في عدم توقيفهم. واضاف ان هؤلاء «المستعدين على ما يبدو للعمليات البالغة السرعة والعنف» تمكنوا من الافلات من مراقبة الشرطة بتجنبهم الوصول بالطائرة الى مرسيليا.واوضح ان ستة بريطانيين ونمساويا وثلاثة فرنسيين يحاكمون بمثولهم  امام القضاء.

 وستطلب النيابة السجن لكل منهم ومنع الفرنسيين بينهم من دخول الستاد ومنع الاجانب من دخول فرنسا. وهم متهمون «باعمال عنف باستخدام السلاح الموجه» الى رجال الشرطة او مشجعين آخرين.أ.ف.ب



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش