الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس غرفة تجارة الأردن: الأردن موطن الأمن والاستقرار والاستثمار

تم نشره في الأربعاء 22 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
رئيس غرفة تجارة الأردن: الأردن موطن الأمن والاستقرار والاستثمار

 

عمان- بترا

اكد رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي ان عيد الاستقلال مناسبة جليلة يستذكر فيها الأردنيون عزيمة الرجال الأوائل الذين بذلوا التضحيات، لديمومة مسيرة الوطن الذي شكل حالة فريدة من البناء والتطور والإنجاز في المنطقة متجاوزاً التحديات التي اعترضت مسيرته.

وقال في بيان اصدره اليوم الأربعاء باسم القطاع التجاري في المملكة بمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال المجيد ان الأردنيين يفخرون باستقلالهم الذي سطر بأحرف من نور في كتاب ناصع قرأ فيه أبناء الأردن صفحات خالدة من تاريخهم الحافل بالتضحيات في سبيل قضايا عروبتهم وأمتهم الكبيرة مستندين الى ارث ثورة العرب الكبرى.

واستذكر الكباريتي الانجازات العظيمة التي تحققت بالمملكة في جميع المجالات خصوصا الاقتصادية رغم التحديات والصعوبات التي سادت المنطقة حتى غدا الأردن في مصاف الدول التي يشهد لها بتطبيق السياسات التنموية المتميزة لرفع مستوى معيشة المواطن.

وأكد أن المملكة ما كانت لتحقق الانجازات الاقتصادية الكبيرة لولا الجهود الملكية السامية التي وفرت مزايا وحوافز استثمارية منافسة جعلتها منطقة جاذبة للاستثمارات وكبريات الشركات العالمية، وتهيئة البنى التحتية والتشريعات المحفزة للنمو الاقتصادي والمشجعة للمستثمرين فيها اذ اصبحت محط الأنظار لموقعها الجغرافي المميز وانعقاد اللقاءات والمؤتمرات الاقتصادية الدولية فيها.

وأشار الكباريتي إلى أن الأردن حقق تطورا اقتصاديا مميزا وزخما كبيرا في عهد جلالة الملك عبد الله الثاني بالتركيز على برامج الإصلاح الاقتصادي ووضع الأسس الحديثة لقيام اقتصاد متين من خلال البنى التحتية المتطورة وإقامة المناطق الصناعية والتنموية والحرة ومنها منطقة العقبة الخاصة الجاذبة للاستثمار.

وبين ان الأردن استطاع بعزيمة أبنائه وقيادته الهاشمية وبفعل عوامل الاستقرار السياسي والأمني التي رافقت المسيرة انجاز خطوات كبيرة ومتميزة على طريق التقدم الاقتصادي وتنفيذ المشروعات الناجحة، لتحقيق الرخاء الاقتصادي حيث تضاعف الإنتاج المحلي وزاد دخل الفرد .

وقال رئيس الغرفة :

الأردن اليوم انموذج حيوي في المنطقة بفضل الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبد الله الثاني لتكون محفزا للأعمال فالتنمية المستدامة والنمو الاقتصادي والرعاية الاجتماعية هي في رأس أولويات جلالته، ويتم تحقيقها في مناخ يكفل الاصلاحات السياسية والديمقراطية واحترام حقوق الانسان لتزويد الأردنيين بالأدوات اللازمة لتمكينهم من المساهمة في تطوير بلدهم .

واضاف :

لقد مكّن التفاف الأردنيين حول قيادتهم ووطنهم في العقد الماضي من تحقيق مؤشرات نمو حقيقية للاقتصاد الوطني وصلت الى 8 بالمئة بين عامي 2005و 2007، و9ر4 بالمئة خلال العامين 2008و2010، و6ر2 بالمئة خلال عام 2011 ، و3 بالمئة كمؤشرات اولية العام الماضي.

وتابع رئيس الغرفة ان هذا الحراك الاقتصادي انعكس على ارتفاع الناتج المحلي الاجمالي للمملكة الى حوالي 22 مليار دينار خلال العام الماضي 2012، فيما قفزت الصادرات من 9ر1 مليار دينار في عام 2002 الى 5ر5 مليار دينار العام الماضي ومثلها المستوردات التي ارتفعت من 5ر3 مليار دينار في 2002 الى 6ر14مليار دينارفي عام 2012.

وزاد ان الأردن بنى شبكة علاقات اقتصادية قوية مع مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية بتوقيع العديد من الاتفاقيات التي سمحت لمنتجاته وبضائعه الوصول الى نحو مليار مستهلك، ومنها اتفاقيات تجارة حرة مع الولايات وتركيا وكندا وسنغافورة، واتفاقية شراكة مع دول الاتحاد الأوروبي بالإضافة الى أخرى ذات صلة هي اتفاقية "اغادير" ،ومنطقة التجارة العربية الكبرى التي تؤسس لقيام الوحدة الاقتصادية العربية.

وقال الكباريتي ان الأردن يمتلك القدرة على احتضان الاستثمارات والاعمال بخاصة في ظل الظروف السياسية التي تشهدها بعض دول المنطقة فهو موطن الامن والامان والاستقرار علاوة على توفر مخزون كبير من الفرص الاقتصادية والمشروعات الاستراتيجية الكبرى تتركز بمشروعات الطاقة والنقل والسياحة والصحة وتكنولوجيا المعلومات والبنى التحتية وقطاع الخدمات.

وأضاف ان القطاع الخاص حظي برعاية جلالة الملك وأصبح الشريك الأساسي والمهم للحكومة واسهم في نهضة وتطوير الاقتصاد الوطني وتلبية احتياجاته واتسع دور القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي باعتباره المحرك الرئيسي للاستثمار والانفتاح نظرا لانفتاح الأردن على باقي دول العالم والبوابة الرئيسة لدخول أسواق الدول المجاورة خصوصا العراق.

واكد ان غرفة تجارة الأردن التي تعد المظلة الأولى للقطاع التجاري استطاعت انجاز الكثير من الخطط التي وضعتها ضمن رؤية مجلس ادارتها لخدمة القطاع التجاري والمساهمة في النشاط الاقتصادي والتجاري وتوفير السلع والخدمات للسوق المحلية والتوسع في الاستثمارات والأعمال وتوفير فرص العمل للأيدي العاملة الأردنية وجذب شركاء تجاريين جدد الى المملكة.

وختم الكباريتي البيان بالقول:واليوم ونحن نحيي استقلالنا المجيد يحدونا الأمل والتفاؤل والثقة والعزيمة باستمرار هذه النهضة الشاملة ليظل الأردن يحتل المكانة الدولية المرموقة ويحظى بالمصداقية والاحترام بين دول العالم في ظل القيادة الحكيمة لجلالة الملك عبدالله الثاني.

التاريخ : 22-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش