الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الصناعة والتجارة يرعى احتفالات مؤسسة المدن الصناعية بعيد ميلاد الملك

تم نشره في الثلاثاء 17 شباط / فبراير 2009. 03:00 مـساءً
وزير الصناعة والتجارة يرعى احتفالات مؤسسة المدن الصناعية بعيد ميلاد الملك

 

عمان - الدستور

ضمن احتفالات مؤسسة المدن الصناعية الأردنية بعيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ، رعى المهندس عامر الحديدي وزير الصناعة والتجارة أمس الإثنين الاحتفال الذي أقامته المؤسسة في مدينة الموقر الصناعية والذي تخلله غرس ما يزيد على 700 شجرة في المدينة التي تقع إلى الشرق من العاصمة عمان ، وذلك بحضور نواب وأعيان لواءي سحاب والموقر وأهالي المنطقة وعدد من المستثمرين والفعاليات الرسمية وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة.

وقال المهندس عامر المجالي مدير عام مؤسسة المدن الصناعية الأردنية في كلمة ترحيبية إن هذا الإحتفال يتزامن مع إحتفالات الوطن بعيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ، الذي يشكل حافزاً لجميع الأردنيين نحو العمل والبناء والعطاء ، معتبراً أن غرس الأشجار سيكون خير شاهد على نمو المسيرة وديمومة البناء في صرح صناعي يعد ليكون موطنا للنماء والعطاء وبيئة نقية تدعم اقتصاد الوطن وتحافظ على مكتسباته التنموية.

وبين المجالي أن احتفال المؤسسة بغرس أولى شجيرات هذه المدينة الصناعية التي تعد أحدث مشاريع المؤسسة والذي يتزامن مع الاحتفال بعيد الشجرة جاء من وحي المبادرة الملكية السامية بجعل هذا العام عاما للزراعة ، وللإعلان عن أول غرس لثمار الخير والعطاء المأمول لمدينة ستزخر بالعمل والانجاز والبناء ، وتضيف لبنة جديدة الى مشاريع مؤسسة المدن الصناعية ودعامة إضافية لجسم الاقتصاد الوطني ومركزا لاستقطاب الاستثمار الصناعي المميز المولد لفرص العمل والقيمة المضافة العالية وبؤرة إشعاع لخدمة المنطقة وأبنائها وتنشيط الحركة الاقتصادية والعمرانية فيها.

وأضاف المجالي أن المؤسسة تحرص دائماً على الاهتمام بالجانب البيئي ومعالجة الآثار الصناعية على البيئة في كافة مدنها الصناعية ، حيث أولت المؤسسة في مدينة الموقر الصناعية هذا الأمر كل الرعاية والاهتمام بل وحرصت على إضافة نوعية جديدة في هذه المدينة ، فإلى جانب توفر المساحات الخضراء وزيادة رقعتها والاهتمام بتوفير وسائل معالجة المخلفات السائلة والصلبة والغازية في المدينة ، أدخلت المؤسسة ولأول مرة عند تصميم المدينة نظام التوزيع القطاعي للصناعات المنوي إقامتها في المدينة بما يساهم في منع التداخل غير المرغوب بين أنواع الصناعات ويحد من التلوث الجانبي لها وتأثيراتها البيئية على بعضها البعض كي يسهل معالجة مخلفاتها بكافة الأشكال والأساليب الملائمة لكل قطاع صناعي على حدة.

وأشار المجالي إلى أن المؤسسة ستبذل المزيد من الجهود نحو العطاء والانجاز ورفعة الوطن في كافة المجالات ، مبيناً أن مدينة الموقر الصناعية ستكون عند حسن ظن الجميع سواء بتحقيق أهداف التنمية الشاملة او إحياء المنطقة اقتصاديا و عمرانيا وخدماتيا أو بالحفاظ على بيئة نظيفة.

وتمثل مدينة الموقر الصناعية أولى المشاريع المستقبلية للمؤسسة ، وهي قيد الإنشاء حالياً ، حيث تقع على مساحة إجمالية تبلغ 2500 دونما ، يتم تطوير المرحلة الأولى منها بمساحة 1178 دونم ، سيتم الإنتهاء من إنجازها خلال العام الحالي ، حيث تمتاز بموقعها القريب من الطريق الدولي الذي يربط الأردن بالعراق والمملكة العربية السعودية ، إضافة إلى أنها ستكون مدينة صناعية صديقة للبيئة ، حيث ستتبع نظام التطوير تبعاً للتوزيع القطاعي داخل المدينة Clustering ، كما تم تطويرها وفق أحدث التصاميم ، إذ ستضم إلى جانب المساحات المخصصة للصناعة مرافق واسعة للخدمات اللوجستية ، ومنطقة حرة ، وقطبا للصناعات التكنولوجية ، كما باشرت المؤسسة بإستقطاب العديد من طلبات الإستثمار الصناعية لهذه المدينة تشمل الصناعات الكيماوية والغذائية والدوائية والبلاستيكية والورق والكرتون والمعدنية والهندسية.

ومن الجدير بالذكر أن المؤسسة قد وقعت مؤخراً مجموعة من العقود ااستثمارية لإقامة مشاريع صناعية في المدينة منها توقيع عقد استثمار مع مستثمر سعودي الجنسية بقيمة مليون دينار لإنشاء مصنع للمواد الغذائية سيعمل على توفير أكثر من 60 فرصة عمل في المرحلة الأولى من الإنتاج ، كما وقعت المؤسسة عقد استثمار آخر المدينة سعودي أردني بريطاني يعد امتداداً لمجموعة الراجحي الإستثمارية ، بقيمة 30 مليون دينار على مرحلتين لإنشاء مصنع متخصص في الصناعات المعدنية والهندسية سيعمل على توفير أكثر من 350 فرصة عمل ، حيث تبلغ قيمة المرحلة الأولى من المشروع 15 مليون دينار ستوفر 170 فرصة عمل فيما ستبلغ قيمة المرحلة الثانية 15 مليون دينار والتي سيتم البدء فيها نهاية هذا العام وستوفر قرابة 160 فرصة عمل ، وذلك بعد أن أقرت المؤسسة مجموعة من الحوافز والتخفيضات في مدينة الموقر الصناعية تصل إلى %36 لبيع الأراضي و %40 للإيجار بهدف تعزيز البيئة الإستثمارية للمدينة ووضع آلية تنشيط حركة الاستثمار فيها بما يساهم في تعزيز بيئتها الاستثمارية وقدرتها التنافسية ، في ضوء الأوضاع التي يمر بها الإقتصاد العالمي وللتخفيف على المستثمرين الصناعيين نتيجة تبعات الأزمة المالية العالمية.

التاريخ : 17-02-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش