الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن واذربيجان يتفقان على آليات زيادة التعاون الاقتصادي بينهما

تم نشره في الجمعة 27 شباط / فبراير 2009. 02:00 مـساءً
الأردن واذربيجان يتفقان على آليات زيادة التعاون الاقتصادي بينهما

 

عمان - الدستور - جهاد الشوابكة

عقدت في عمان امس اجتماعات الدورة الاولى للجنة الاردنية الاذرية المشتركة برئاسة وزير الصناعة والتجارة المهندس عامر الحديدي ووزير التنمية الاقتصادية الاذربيجانية شاهين مصطفاييف ، ووقع الوزيران محضر اجتماعات الدورة الاولى للجنة المشتركة.

وقال الحديدي إن العلاقات والروابط المتميزة التي تربط البلدين الصديقين والتي تحظى باهتمام ورعاية جلالة الملك عبد الله الثاني وأخيه سيادة الرئيس الهام علي ييف تُحَتم علينا استثمارها في سبيل تحقيق المَزيد منَ المنافع الاقتصادية والتجارية للشعبين الصديقين الأردني والأذربيجاني عَبرَ تعزيز وتطوير العَلاقات الاقتصادية والتجارية وَوَضع التَصورات المستقبَلية لها ورفع مستوى التعاون الاقتصادي وزيادة التنسيق بين البلدين على المستَوَى الثنائي والإقليمي تجسيداً للرؤية المشتركة والقناعة الراسخة لدى قيادة البلدين حول أهمية بناء تعاون فعال يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

واضاف منذ توقيع بروتوكول اللجنة المشتركة للتجارة والاقتصاد والتعاون الفني بين الاردن وأذربيجان في العام 2007 طرأت تطورات اقتصادية عديدة في بلدينا وفي العالم من حولنا الأمر الذي يرتب علينا اليوم العمل بشكل مشترك للعمل على رفع حجم التبادل التجاري إلى مستويات تتناسب مع الإمكانيات المتوفرة لدى البلدين مشيرا الى ان مجمَل التَبادل التجاري للعام 2007 بلغ حوالي 0,8 مليون دولار في حين بلغ في العام 2008 ما يقارب 1,7 مليون دولار وبنسبة نمو مقدارها 122%.

وقال المهندس الحديدي ان حجم التبادل التجاري بين الاردن واذربيجان يضع أمامنا مسؤولية مشتركة لدى القطاعين العام والخاص الأردني والأذربيجاني للعمل على رفعها من خلال تكثيف اللقاءات بين مجتمع الأعمال في البلدين وإيجاد آليات مناسبة تساعد على تحقيق ذلك.

واضاف إنَنا في الأُردن كما هو الحال في أذربيجان نعمل جاهدين للاندماج في النظام التجاري العالمي الذي أصبح عنوانه الانفتاح الاقتصادي وتحرير التجارَة مشيرا الى أهمية التنسيق المشترك لموَاجَهَة تحديات العولمة ونمو التكتلات الاقتصادية في مختلف أرجاء العالم ومواجهة المنافسة في الأسواق العالمية.

وقال الوزير الحديدي :"انطلاقا من أهدافنا المشتركة في تعزيز وتطوير العَلاقات الاقتصادية والتجارية بينَ بلدينا فإن ما تم بحثه خلال اجتماعات اللجنة الفنية من مجالات التبادل التجاري والاستثمار والصناعة والمواصفات والزراعة إلى جانب التعاون في مجالات الطاقة والنقل والتعليم والصحة والسياحة والطاقة وغيرها من المجالات ، سيكون له أبلغ الأثر في تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية بين الاردن واذربيجان عبر اعتماد آليات عملية وفعالة لتعزيز هذه العلاقات".

واشار الى ان انعقاد منتدى رجال الأعمال على هامش أعمال هذه اللجنة أتاح الفرصة لرجال الأعمال في الأردن وأذربيجان للالتقاء معاً للتعرف على الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة في كلا البلدين معربا عن امله أن تسهم هذه اللقاءات في إحداث نقلة نوعية في العلاقات الثنائية إلى المستوى المأمول في ضوء عمق العلاقات التاريخية بين البلدين وبما يعود على البلدين الصديقين بالمنفعة.

وقال المهندس الحديدي نتطلع أن تؤدي نتائج أعمال هذه اللجنة إلى تعزيز الاستثمارات المشتركة وحفز القطاع الخاص لدى الجانبين لأخذ المبادَرة في إنشاء المشاريع الصناعية والخدمية المشتركة.

من جانبه قال وزير التنمية الاقتصادية الاذربيجاني شاهين مصطفاييف ننطلع من خلال عقد اجتماعات الدورة الاولى للجنة الاردنية المشتركة الى فتح افاق جديدة من التعاون الثنائي في كافة المجالات الاقتصادية.

واضاف ان عقد اجتماعات اللجنة فرصة لوضع آليات عملية لتطوير حجم التعاون الاقتصادي ورفع حجم التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين بصورة تلبي طموحات قيادة البلدين.

وأكد على اهمية استغلال الامكانيات المتوفرة والمتاحة لدى البلدين من اجل بناء علاقات اقتصادية متنية خلال الفترة المقبلة مشيرا الى دور القطاع الخاص في البلدين في مجال تعزيز التعاون الثنائي.

وبين ان الموضوعات التي تم مناقشتها خلال اجتماعات اللجنة الفنية على قدر عالْ من الاهمية في زيادة حجم التعاون والارتقاء بحجم التجارة البينية واقامة استثمارات ومشاريع مشتركة بين البلدين.

وعرض امين عام وزارة الصناعة والتجارة الدكتور منتصر العقلة ملخص لاهم النتائج التي توصلت اليها اللجنة الفنية .

واشار الى ان اللجنة الفنية بحثت خلال اجتماعاتها أهم مجالات التعاون بين البلدين التي من شأنها أن تمهد الطريق لنقل العلاقات المشتركة الى مستويات أعلى تلامس طموحت البلدين.

وقال الدكتور العقلة ان اللجنة بحثت في مجال التعاون التجاري والاقتصادي سبل زيادة حجم التبادل التجاري وتشجيع الاستثمارات المتبادلة ودعم عقد اللقاءات الثنائية بين ممثلي القطاع الخاص في كلا الجانبين إلى جانب تأكيد دعم الأردن الرسمي لانضمام اذربيجان الى منظمة التجارة العالمية والذي تم خلال انعقاد مجموعة العمل الخاصة بانضمام أذربيجان في المنظمة في العام الماضي.

واضاف :" تجاوزت مباحثاتنا حدود التجارة والاقتصاد ، لنغطي عدة مجالات حيوية مثل الطاقة والزراعة ، والتي نوليها اهتماما خاصا نظرا لبعدها الاستراتيجي ، الى جانب الصحة وتكنولوجيا المعلومات والسياحة والثقافة والتعليم وغيرها من المجالات التي ننظر بعين التفاؤل أن تعود بالمنفعة على البلدين" .

واشار الدكتور العقلة الى انه تم بحث التعاون في مجال النقل والتأكيد على أهمية تقديم الدعم من قبل الطرفين لتنشيط خط النقل بين عمان وباكو لخدمة التجارة والسياحة بين الأردن وأذربيجان وضرورة تفعيل الاتفاقيات التي تم توقيعها بين البلدين خلال الثلاث سنوات الماضية والتي بلغ عددها 27 اتفاقية اضافة الى تبادل عدد من مشاريع المذكرات والبرامج التنفيذية ليتم التوقيع عليها في القريب العاجل بهدف تفعيل هذه الاتفاقيات وتعظيم الاستفادة منها.

وكانت اللجنة الفنية قد بحثت آليات زيادة التعاون الاقتصادي من خلال الارتقاء بحجم التجارة البينية والعمل على اقامة استثمارات مشتركة في ضوء الفرص المتاحة لدى الجانبين.

وناقشت اللجنة عددا من الموضوعات التي تسهم في تنمية العلاقات الاقتصادية وحفز القطاع الخاص في كلا البلدين للتفاعل مع الجهود المبذولة من قبل الاردن واذريبجان لبناء علاقات اقتصادية متميزة تخدم المصالح المشتركة وتدفع باتجاه تنشيط التجارة البينية وانشاء المشاريع الاستثمارية.

وركزت اللجنة على تنظيم زيارات عمل مجلس رجال الأعمال بين البلدين وتشجيع التعاون بين المؤسسات والمنظمات وتعزيز تنمية التجارة في كلا البلدين من خلال تبادل المعلومات والزيارات التي تهدف إلى تحديد اتجاهات واعدة للتعاون اضافة الى التعاون في مجال المواصفات والمقاييس.

وبحثت موضوعات تبادل المعلومات والخبرات بما فيها التكنولوجيا المتطورة في مجال استكشاف وإنتاج النفط والغاز وتشجيع الشركات على الاستثمار في مجال التنقيب عن النفط والغاز في الأردن وذلك في إطار اتفاقات لاقتسام الانتاج وتشجيع الشركات على الاستثمار في التكرير وتوزيع المنتجات النفطية وإمكانية استيراد النفط الخام من أذربيجان عن طريق خطوط الانابيب بين باكو وجيهان عبر البحر الميت وخليج العقبة وإمكانية استيراد الغاز الطبيعي من أذربيجان فضلا عن تبادل المعلومات والخبرات في مجال الدراسات الجيوكيميائية والجيوفيزيائية لأغراض التنقيب عن المعادن وإمكانية الاستثمار في المعادن الصناعية وإمكانية إنشاء مشروع مشترك لاستكشاف واستغلال المعادن في المملكة والمنطقة والتعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال.

وفي المجال الزراعي بحثت اللجنة تبادل الخبرات في مجال الانتاج النباتي وخاصة الحبوب وتبادل المعلومات والخبرات بين مؤسسات البحوث الزراعية في ميادين الاستخدام الفعال للموارد الطبيعية وحماية الأراضي والتكنولوجيات الحديثة وتحسين تربية الأغنام والمحافظة على التنوع البيولوجي والتسويق الزراعي.

كما ناقشت اللجنة التعاون في مجالات الجمارك و النقل الجوي والثقافة والسياحة و التعليم والصحة والتعاون في مجالات تصنيع تجهيزات الحماية المدنية والتكنولوجيات والتعاون العلمي في مجال تلوث البيئة ومصادر المياه وإنتاج الغذاء .

التاريخ : 27-02-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل