الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بكين : قرار أميركا فرض رسوم اضافية على الاطارات اساءة لاستخدام الاجراءات الوقائية

تم نشره في الأربعاء 16 أيلول / سبتمبر 2009. 02:00 مـساءً
بكين : قرار أميركا فرض رسوم اضافية على الاطارات اساءة لاستخدام الاجراءات الوقائية

 

 
بكين - رويترز

كشفت الصين امس النقاب عن بيانات تظهر ان صادرات الاطارات للولايات المتحدة انخفضت بالفعل في النصف الاول من عام 2009 مفندة الاتهامات الامريكية لها بانتهاك اتفاقيات منظمة التجارة العالمية واغراق الاسواق في الولايات المتحدة.

وتحرك البلدان لتهدئة المخاوف بشأن حرب تجارية ولكن لم تظهر دلائل على تهدئة حدة الخلاف بشأن قرار واشنطن فرض رسوم اضافية على اطارات السيارات المصنعة في الصين اذ وصفت بكين القرار بانه يرسل رسالة خاطئة الى العالم.

وقال ياو جيان المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية في مؤتمر صحفي نعتقد بصفة اساسية أنه القرار يمثل اساءة استخدام للاجراءات الوقائية.

وفرض الرسوم على الاطارات يمثل المرة الاولى التي تطبق فيها واشنطن بنودا خاصة وقائية وافقت بكين عليها قبل انضمامها الي منظمة التجارة في ,2001 ويمكن تطبيق الاجراءات في حالة اضرار زيادة في الواردات بالمنتجين الامريكيين.

واضاف ياو انه يبعث برسالة خاطئة الى العالم في ظل الوضع الحالي مع استمرار انتشار الازمة الاقتصادية العالمية.

ورفض ياو مزاعم الولايات المتحدة بان زيادة في الواردات تضر بالصناعة الامريكية والوظائف في الولايات المتحدة.

وقال ان الشحنات الصينية تراجعت وان العولمة تعني ان فرض القيود على الواردات من الصين لن يضمن وظائف في الولايات المتحدة.

وأضاف ان الاحصاءات الصينية تبين أن صادرات الاطارات للولايات المتحدة ارتفعت بسنبة اثنين في المئة في عام 2008 وانخفضت بنسبة تزيد عن 15 في المئة في النصف الاول من عام ,2009

وقال ياو في ظل هذه الظروف لا يمكن القبول بنتيجة مفادها ان صادرات الصين تضر بالسوق الامريكية ، مشيرا الى ان منتجي الاطارات في الولايات المتحدة لم ينضموا للشكوى التي تقدم بها اتحاد عمال الصلب.

وأضاف اذا كانت الولايات المتحدة تهتم بوظائف 5 ألاف عامل بينما تضر بعدد كبير من الابرياء واذا كانت الولايات المتحدة تهتم بالوظائف فيها بغض النظر عن الوظائف في الصين وهي دولة نامية فانا اعتقد انه تصرف غير عادل.

وقال اتحاد عمال الصلب الذي يمثل عمالا في العديد من المصانع المنتجة للاطارات في الولايات المتحدة ان زيادة الواردات الصينية لثلاثة أمثالها من نحو 15 مليون في 2004 الى 46 مليون في 2008 ادى لفقد أكثر من 5000 وظيفة لعمال الاطارات في الولايات المتحدة.

وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان عدم تطبيق الاجراءات التي تنص عليها الاتفاقيات التجارية كان سيجعل من الصعب الحفاظ على المصداقية ولكنه اعرب عن ثقته بامكانية تفادي حرب تجارية.

وصرح لمحطة تلفزيون سي.ان.بي.سي انضمت الصين لمنظمة التجارة العالمية وتوجد قواعد مرتبطة بهذا الانضمام تنص على انه في حالة حدوث زيادة كبيرة مثلما في هذه الحالة فثمة اجراءات لوقف الزيادة. وقال طبقناها. لا يدهشني انزعاج الصين في هذا الشأن ولكن ضعوا في الاعتبار ان لدينا علاقات تجارية ضخمة مع الصين ، وسئل عما اذا كان واثقا بامكانية تفادي حرب تجارية فقال بكل تأكيد اعتقد ان من مصلحة الصين ومصلحتنا ومصلحة العالم تفادي اجراءات لحماية التجارية وبصفة خاصة فيما يبدأ العالم التعافي من التراجع الحاد الذي شهدناه في العام الماضي.

وقال لاري سمرز مدير المجلس الاقتصادي القومي الذي يقدم المشورة للرئيس باراك اوباما في المسائل الاقتصادية ان واشنطن حاولت التفاوض على حل مع بكين قبل فرض الرسوم الخاصة على الاطارات الصينية لكن تلك المحادثات فشلت.

وذكر ياو ان بكين لا تريد ان تؤثر المسألة سلبا على العلاقات الصينية الامريكية.

وأضاف لا نريد ان نرى تاثيرا سلبيا على العلاقات التجارية الثنائية وبصفة خاصة نتيجة الخلافات الناجمة عن سوء استخدام الولايات المتحدة للاجراءات الوقائية.

Date : 16-09-2009

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل