الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاردن يشارك العالم الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات

تم نشره في الأحد 17 أيار / مايو 2009. 03:00 مـساءً
الاردن يشارك العالم الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات

 

 
عمان - الدستور - سعود عبدالمجيد

يشارك الاردن اليوم الاحد دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات الذي حدد في السابع عشر من أيار من كل عام وجاء هذا العام تحت شعار "حماية الأطفال في الفضاء السيبراني" بهدف ضمان توفير إمكانية الوصول الآمن للأطفال إلى شبكة الإنترنت للاستفادة من مواردها النفيسة دون أدنى خوف من وقوعهم فريسة لمن يسيؤون في هذا الفضاء الإلكتروني.

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس باسم الروسان في كلمة له في المناسبة ان احتفال العالم في هذا اليوم ياتي وقد حققنا في الاردن خطوات واسعة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بفضل توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الذي وضع الاردن على خارطة الاتصالات العالمية .

وبين الروسان ان شعار هذا العام يركز على جانب مهم يبلور حرص العالم على ضمان نفاذ الأطفال إلى الإنترنت وسلامة استخدامه لهم ، حيث اعتبر الروسان ان زيادة المحتوى الرقمي العربي احدى الوسائل الهامة والتي اثبتت نجاحا في مجال استخدام امن لشبكة العنكبوتية ، مبينا الروسان يقوم الاردن حاليا بالتفاوض من خلال وزراة الاتصالات مع شركة جوجل العالمية لزيادة هذا المحتوى.

واضاف ان مبادرة الاتحاد الدولي للإتصالات لحماية الأطفال في الانترنت تتماشى مع رسالة الاتحاد الرامية إلى وضع أسس عالم سيبراني آمن للأجيال القادمة مبينا انه منذ عقد من الزمان كان عدد مستخدمي الإنترنت لا يتجاوز 182 مليون شخص على مستوى العالم معظمهم كان يعيش في العالم المتقدم وفي مطلع عام 2009 تجاوز عدد مستخدمي الإنترنت في العالم 1,5 مليار شخص ، بينما تمكن أكثر من 400 مليون منهم من النفاذ إلى النطاق العريض ، وأصبح الإنترنت مورداً عاماً متنامياً مع وجود أكثر من 600 مليون مستخدم في آسيا 130و مليون في أمريكا اللاتينية والكاريـبي 50و مليونا في إفريقيا.

وقال ان هذه النسب من شانها زيادة الأخطار لا سيما بالنسبة إلى الأطفال خاصة وان الارقام الاخيرة تشير الى ان ما يزيد على 60 في المائة من الأطفال والمراهقين يتكلمون في غرف التحادث يومياً ، وأن ثلاثة أطفال من كل أربعة على استعداد للإدلاء بمعلومات شخصية عن أنفسهم وأسرهم مقابل سلع وخدمات الامر الذي دعا الاتحاد الى حماية الأطفال في الفضاء السيبراني.

واشار الروسان الى قيام الوزارة بالاعداد لحملة توعوية من خلال وسائل الاعلام المختلفة وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة تهدف الى وقاية الاطفال من الاثار السلبية لهذا الفضاء الواسع وتوجيههم للاستفادة الايجابية من الانترنت في مجالات الثقافة والفنون والعلوم وتاريخ العالم والابداع والبحث العلمي اضافة الى الالعاب والتسلية المتوازنة .

وبمناسبة اليوم العالمي للاتصالات اشاد الروسان بما حققه الأردن في تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحقيقا لرؤية جلالة الملك عبد الله الثاني ورعايته الدائمة من مواكبة الثورة التكنولوجية العالمية والإفادة من مزاياها ، حيث تم رفد الكثير من القطاعات الاقتصادية المحلية بالحلول والتطبيقات التكنولوجية ، وتطوير بيئة تنظيمية تعمل بمهنية عالية ، إلى جانب تأهيل وتدريب الكوادر العاملة ورفع مستوى الكفاءة والأداء ، حيث كان لمبادرة الحكومة الإلكترونية ومبادرة تطوير التعليم في الأردن والتعليم الإلكتروني دور كبير في هذا النجاح مشيرا الى ان الاردن أحرز تقدماً هائلاً في مؤشر مدى فاعلية بوابة الحكومة الإلكترونية للمستخدمين ، ومؤشر مدى جاهزية الحكومة الإلكترونية.

وقال ان الوزارة سبق وان اطلقت الاستراتيجية الوطنية لقطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي هدفت الى رفع نسبة مستخدمي الانترنت من 11 بالمائة الى 50 بالمائة من السكان وزيادة حجم القطاع من 1,5 مليار دينار الى 3 مليار في عام 2011 وزيادة نسبة العمالة في القطاع من خلال توفير 19 الف وظيفة جديدة لتصبح 35 الف وظيفة مشيرا الى ان عدد مشتركي الانترنت وصلت نسبتهم الى 26 بالمائة .

ويشار الى ان مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات اعتمد لهذا اليوم موضوع "حماية الأطفال في الفضاء السيبراني" لكي يكون موضوع الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات هذا العام ، بالاضافة الى ان القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي عقدت مؤخرا ، أناط قادة المجتمع الدولي بالاتحاد الدولي للاتصالات فيها مهمة خط العمل جيم5: "بناء الثقة والأمن في استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات". واعترفت نتائج القمة العالمية باحتياجات الأطفال والشباب على وجه التحديد وضرورة حمايتهم في الفضاء السيبراني ، فيما واعترف التـزام تونس "بدور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في حماية الأطفال وفي تعزيز نموهم" ، وكذلك الحاجة إلى "تكثيف العمل من أجل حماية الأطفال من الاستغلال والدفاع عن حقوفهم في سياق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

ودعا الاتحاد الدولي لهذا الحدث الأعضاء المنضمين له إلى اتخاذ التدابير التالية منها : بناء الوعي العام بالمسائل المتعلقة بحماية الأطفال في الفضاء السيبراني والتعرف على السياسات وأفضل الممارسات والأدوات والموارد من أجل تطويعها ـ استعمالها في بلدانها.

ودعا إلى العمل: تشجيع الدول الأعضاء وأعضاء القطاعات في الاتحاد على المشاركة الفعالة في أحداث الاتحاد من أجل تعزيز الأمن السيبراني وحماية الأطفال في الفضاء السيبراني ، وحيثما أمكن توفير الخبرات والموارد من أجل تقاسم هذه الخبرات وأفضل الممارسات بغية دمج الأمن السيبراني في صميم سياساتها العامة ولوائحها التنظيمية وقوانينها.

كما دعا الى دعم العمل المستمر الرامي إلى وضع خطوط توجيهية بشأن حماية الأطفال على الخط لواضعي السياسات ومنظمي الاتصالات.

وتُشجع الدول الأعضاء ، علاوة الى أعضاء القطاعات في الاتحاد على المشاركة في أنشطة الاتحاد ، لا سيما دعم برنامج الأمن السيبراني العالمي للاتحاد ومبادرة حماية الأطفال على الخط.

كما دعا الاتحاد الى تحديد المخاطر ومكامن الضعف بالنسبة إلى الأطفال في الفضاء السيبراني نظراً لتنامي الإنترنت وغيرها من الموارد على الخط ، مطالبا اياها الدخول في شراكات مع الاتحاد ، وتقاسم الخبرات ، والمساهمة بالخبرات والموارد لاستحداث أدوات عملية للمساعدة على الحد من المخاطر التي تواجه الأطفال إلى أقل درجة ممكنة.

وطالب الاتحاد كذلك ببناء مستودعات للموارد من أجل الاستخدام المشترك ، وتبادل المعرفة والخبرة ، وتسهيل الشراكات الاستراتيجية الدولية لتحديد وتنفيذ مبادرات ملموسة من أجل حماية الأطفال على الخط.

وشدد الاتحاد على اهمية تعزيز بناء القدرات بغية دعم الاستجابة العالمية في حماية الأطفال عند ولوجهم الفضاء السيبراني ، وبناء الخبرات واستحداث آليات للإنذار لمواجهة التهديدات المتزايدة للأطفال عندما يتصفحون الإنترنت وينفذون إلى المعلومات على الخط.

يذكرانه منذ العام 1969 بدأ الاحتفال باليوم العالمي للاتصالات في 17 ايار الموافق ليوم تأسيس الاتحاد الدولي للاتصالات وتوقيع الاتفاقية الدولية الأولى للبرق في عام 1865 ، وأرسى الاحتفال بهذا اليوم مؤتمر المندوبين المفوضين في مالقة - طوريمولينوس في عام 1973 ، فيما تم اضافة الاحتفال بيوم مجتمع المعلومات في عام 2006 بعدما اعتمدته الجمعية العمومية للامم المتحدة من خلال اصدارها قرارا في هذا الشان ، نزولا عند دعوة القمة العالمية لمجتمع المعلومات الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2005 ، والتي جاءت من اجل التركيز على أهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومجموعة القضايا المتعددة المتعلقة بمجتمع المعلومات والتي أثارتها القمة العالمية.

Date : 17-05-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش